وزارة الداخلية‬⁩: السماح بالقدوم المباشر إلى المملكة من إندونيسيا وباكستان والبرازيل وفيتنام ومصر والهند دون الحاجة إلى قضاء "14" يوماً خارجها

على أن يتم تطبيق الحجر الصحي المؤسسي عليهم 5 أيام

صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية بأنه إشارة إلى ما سبق الإعلان عنه بشأن تعليق القدوم المباشر مؤقتًا من بعض الدول إلى المملكة، والذي يستلزم قضاء "14" يومًا خارجها قبل الدخول، لأسباب تتعلق بتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19".
وبناءً على المتابعة المستمرة للوضع الوبائي محليًا وعالميًا، وما رفعته الجهات الصحية المختصة في المملكة عن تطورات جائحة كورونا، ومدى استقرار الوضع الوبائي في عدد من الدول.
فقد تقرر السماح بالقدوم المباشر إلى المملكة من الدول الآتية: "جمهورية إندونيسيا، جمهورية باكستان الإسلامية، جمهورية البرازيل الاتحادية، جمهورية فيتنام الاشتراكية، جمهورية مصر العربية، جمهورية الهند"، دون الحاجة إلى قضاء "14" يومًا خارج هذه الدول قبل الدخول إلى المملكة، وذلك اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم الأربعاء 26 / 4 / 1443هـ الموافق 1 / 12 / 2021م، على أن يتم تطبيق إجراءات الحجر الصحي المؤسسي عليهم لمدة "5" أيام بغض النظر عن حالة تحصينهم خارج المملكة، مع استمرار تطبيق الاستثناءات الصادرة بشأن بعض الفئات في هذا الخصوص.
وأكد المصدر على أهمية الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المعتمدة.
وأوضح أن جميع الإجراءات والتدابير تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات الصحية المختصة في المملكة، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي عالميًا.

وزارة الداخلية لقاح كورونا فيروس كورونا الجديد
اعلان
وزارة الداخلية‬⁩: السماح بالقدوم المباشر إلى المملكة من إندونيسيا وباكستان والبرازيل وفيتنام ومصر والهند دون الحاجة إلى قضاء "14" يوماً خارجها
سبق

صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية بأنه إشارة إلى ما سبق الإعلان عنه بشأن تعليق القدوم المباشر مؤقتًا من بعض الدول إلى المملكة، والذي يستلزم قضاء "14" يومًا خارجها قبل الدخول، لأسباب تتعلق بتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19".
وبناءً على المتابعة المستمرة للوضع الوبائي محليًا وعالميًا، وما رفعته الجهات الصحية المختصة في المملكة عن تطورات جائحة كورونا، ومدى استقرار الوضع الوبائي في عدد من الدول.
فقد تقرر السماح بالقدوم المباشر إلى المملكة من الدول الآتية: "جمهورية إندونيسيا، جمهورية باكستان الإسلامية، جمهورية البرازيل الاتحادية، جمهورية فيتنام الاشتراكية، جمهورية مصر العربية، جمهورية الهند"، دون الحاجة إلى قضاء "14" يومًا خارج هذه الدول قبل الدخول إلى المملكة، وذلك اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم الأربعاء 26 / 4 / 1443هـ الموافق 1 / 12 / 2021م، على أن يتم تطبيق إجراءات الحجر الصحي المؤسسي عليهم لمدة "5" أيام بغض النظر عن حالة تحصينهم خارج المملكة، مع استمرار تطبيق الاستثناءات الصادرة بشأن بعض الفئات في هذا الخصوص.
وأكد المصدر على أهمية الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المعتمدة.
وأوضح أن جميع الإجراءات والتدابير تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات الصحية المختصة في المملكة، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي عالميًا.

25 نوفمبر 2021 - 20 ربيع الآخر 1443
08:08 PM
اخر تعديل
01 ديسمبر 2021 - 26 ربيع الآخر 1443
07:24 PM

وزارة الداخلية‬⁩: السماح بالقدوم المباشر إلى المملكة من إندونيسيا وباكستان والبرازيل وفيتنام ومصر والهند دون الحاجة إلى قضاء "14" يوماً خارجها

على أن يتم تطبيق الحجر الصحي المؤسسي عليهم 5 أيام

A A A
15
72,145

صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية بأنه إشارة إلى ما سبق الإعلان عنه بشأن تعليق القدوم المباشر مؤقتًا من بعض الدول إلى المملكة، والذي يستلزم قضاء "14" يومًا خارجها قبل الدخول، لأسباب تتعلق بتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19".
وبناءً على المتابعة المستمرة للوضع الوبائي محليًا وعالميًا، وما رفعته الجهات الصحية المختصة في المملكة عن تطورات جائحة كورونا، ومدى استقرار الوضع الوبائي في عدد من الدول.
فقد تقرر السماح بالقدوم المباشر إلى المملكة من الدول الآتية: "جمهورية إندونيسيا، جمهورية باكستان الإسلامية، جمهورية البرازيل الاتحادية، جمهورية فيتنام الاشتراكية، جمهورية مصر العربية، جمهورية الهند"، دون الحاجة إلى قضاء "14" يومًا خارج هذه الدول قبل الدخول إلى المملكة، وذلك اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم الأربعاء 26 / 4 / 1443هـ الموافق 1 / 12 / 2021م، على أن يتم تطبيق إجراءات الحجر الصحي المؤسسي عليهم لمدة "5" أيام بغض النظر عن حالة تحصينهم خارج المملكة، مع استمرار تطبيق الاستثناءات الصادرة بشأن بعض الفئات في هذا الخصوص.
وأكد المصدر على أهمية الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المعتمدة.
وأوضح أن جميع الإجراءات والتدابير تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات الصحية المختصة في المملكة، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي عالميًا.