"هبات الـ80 كم" في الطريق.. "غبارية" تزحف للرياض وتمر بهذه المناطق

صراع في مرحلة انتقالية بين فصلي الشتاء والربيع يستمر حتى حلول الصيف

توقعت تقارير مناخية، فترة من الاستقرار النسبي على الطقس نهاية هذا الأسبوع ومطلع الأسبوع القادم، متبوعة بعودة مرتقبة للأجواء المغبرة في العديد من المناطق، نتيجة للصراع المُستمر بين الكُتل الهوائية الباردة القادمة من الشامل، والكتل الحارة المندفعة من الجنوب؛ حيث يعد الأمر صراعاً اعتيادياً في هذه المرحلة الانتقالية بين فصلي الشتاء والربيع، وسيستمر حتى حلول الصيف.

وفي التفاصيل التي نشرها موقع "طقس العرب"، يُتوقع أن تندفع نحو منطقة بلاد الشام وأقصى شمال المملكة العربية السعودية كُتلة هوائية باردة، بالتزامن مع سيطرة كتلة هوائية أكثر حرارة على وسط وجنوب شبه الجزيرة العربية، هذه المنظومة الجوية والفوارق الحرارية بين الكتل ستدفع بعد مشيئة الله برياح قوية السرعة نحو عموم مناطق شمال ووسط وشرق المملكة، تصل سرعة بعض هباتها إلى حدود 80 كم/ساعة، وهذه الرياح تعتبر كفيلة بتشكيل موجات غبارية واسعة تترافق بتدنٍّ كبير في مدى الرؤية الأفقية.

أما عن المناطق المشمولة بتوقعات الرياح القوية والغبار؛ فهي كُل من الجوف والحدود الشمالية ومنطقة حائل والقصيم وحفر الباطن، ووصولاً حتى شمال منطقة الرياض، كما تشمل مدينة جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، ونظراً لبُعد الفترة الزمنية فإن هذه التحديثات الجوية تبقى غير ثابتة وبحاجة للمتابعة المستمرة.

رياح مثيرة للأتربة الأرصاد حالة الطقس
اعلان
"هبات الـ80 كم" في الطريق.. "غبارية" تزحف للرياض وتمر بهذه المناطق
سبق

توقعت تقارير مناخية، فترة من الاستقرار النسبي على الطقس نهاية هذا الأسبوع ومطلع الأسبوع القادم، متبوعة بعودة مرتقبة للأجواء المغبرة في العديد من المناطق، نتيجة للصراع المُستمر بين الكُتل الهوائية الباردة القادمة من الشامل، والكتل الحارة المندفعة من الجنوب؛ حيث يعد الأمر صراعاً اعتيادياً في هذه المرحلة الانتقالية بين فصلي الشتاء والربيع، وسيستمر حتى حلول الصيف.

وفي التفاصيل التي نشرها موقع "طقس العرب"، يُتوقع أن تندفع نحو منطقة بلاد الشام وأقصى شمال المملكة العربية السعودية كُتلة هوائية باردة، بالتزامن مع سيطرة كتلة هوائية أكثر حرارة على وسط وجنوب شبه الجزيرة العربية، هذه المنظومة الجوية والفوارق الحرارية بين الكتل ستدفع بعد مشيئة الله برياح قوية السرعة نحو عموم مناطق شمال ووسط وشرق المملكة، تصل سرعة بعض هباتها إلى حدود 80 كم/ساعة، وهذه الرياح تعتبر كفيلة بتشكيل موجات غبارية واسعة تترافق بتدنٍّ كبير في مدى الرؤية الأفقية.

أما عن المناطق المشمولة بتوقعات الرياح القوية والغبار؛ فهي كُل من الجوف والحدود الشمالية ومنطقة حائل والقصيم وحفر الباطن، ووصولاً حتى شمال منطقة الرياض، كما تشمل مدينة جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، ونظراً لبُعد الفترة الزمنية فإن هذه التحديثات الجوية تبقى غير ثابتة وبحاجة للمتابعة المستمرة.

18 مارس 2021 - 5 شعبان 1442
10:22 AM

"هبات الـ80 كم" في الطريق.. "غبارية" تزحف للرياض وتمر بهذه المناطق

صراع في مرحلة انتقالية بين فصلي الشتاء والربيع يستمر حتى حلول الصيف

A A A
3
67,673

توقعت تقارير مناخية، فترة من الاستقرار النسبي على الطقس نهاية هذا الأسبوع ومطلع الأسبوع القادم، متبوعة بعودة مرتقبة للأجواء المغبرة في العديد من المناطق، نتيجة للصراع المُستمر بين الكُتل الهوائية الباردة القادمة من الشامل، والكتل الحارة المندفعة من الجنوب؛ حيث يعد الأمر صراعاً اعتيادياً في هذه المرحلة الانتقالية بين فصلي الشتاء والربيع، وسيستمر حتى حلول الصيف.

وفي التفاصيل التي نشرها موقع "طقس العرب"، يُتوقع أن تندفع نحو منطقة بلاد الشام وأقصى شمال المملكة العربية السعودية كُتلة هوائية باردة، بالتزامن مع سيطرة كتلة هوائية أكثر حرارة على وسط وجنوب شبه الجزيرة العربية، هذه المنظومة الجوية والفوارق الحرارية بين الكتل ستدفع بعد مشيئة الله برياح قوية السرعة نحو عموم مناطق شمال ووسط وشرق المملكة، تصل سرعة بعض هباتها إلى حدود 80 كم/ساعة، وهذه الرياح تعتبر كفيلة بتشكيل موجات غبارية واسعة تترافق بتدنٍّ كبير في مدى الرؤية الأفقية.

أما عن المناطق المشمولة بتوقعات الرياح القوية والغبار؛ فهي كُل من الجوف والحدود الشمالية ومنطقة حائل والقصيم وحفر الباطن، ووصولاً حتى شمال منطقة الرياض، كما تشمل مدينة جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، ونظراً لبُعد الفترة الزمنية فإن هذه التحديثات الجوية تبقى غير ثابتة وبحاجة للمتابعة المستمرة.