بكاء المقهور.. العبرات تخنق "خامنئي" في جنازة "سليماني"

حشود شاركت في التشييع

قاد المرشد الإيراني علي خامنئي حشودًا هائلة، اليوم (الاثنين) في صلاة الجنازة على القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وبكى علنًا في مشهد عكس في مبلغ القهر الذي يشعر به؛ بسبب قضاء الولايات المتحدة على "قاسم" في ضربة دقيقة فجر الجمعة الماضي.

وفي لقطات بثها التلفزيون الرسمي، تهدج "خامنئي" بينما كان يؤم الصلاة، الأمر الذي أجبره على التوقف.

وتدفق الإيرانيون -الذين أشارت وسائل إعلام رسمية إلى أن أعدادهم بالملايين- على الشوارع في العاصمة الإيرانية لوداع قائد فيلق القدس، الوحدة المكلفة بالعمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، وفقاً لـ"رويترز".

وبدا أن حجم الحشود في طهران، الذي ظهر على التلفزيون الأكبر منذ جنازة الخميني مؤسس عام 1989.

ولُف كفنا "سليماني" والقيادي العراقي أبو مهدي المهندس، الذي قتل أيضًا في هجوم الجمعة، بالعلم الوطني وجرى تمريرهما فوق رؤوس المشيعين في وسط طهران.

المرشد الإيراني علي خامنئ صلاة الجنازة جثمان قاسم سليماني مقتل قاسم سليماني
اعلان
بكاء المقهور.. العبرات تخنق "خامنئي" في جنازة "سليماني"
سبق

قاد المرشد الإيراني علي خامنئي حشودًا هائلة، اليوم (الاثنين) في صلاة الجنازة على القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وبكى علنًا في مشهد عكس في مبلغ القهر الذي يشعر به؛ بسبب قضاء الولايات المتحدة على "قاسم" في ضربة دقيقة فجر الجمعة الماضي.

وفي لقطات بثها التلفزيون الرسمي، تهدج "خامنئي" بينما كان يؤم الصلاة، الأمر الذي أجبره على التوقف.

وتدفق الإيرانيون -الذين أشارت وسائل إعلام رسمية إلى أن أعدادهم بالملايين- على الشوارع في العاصمة الإيرانية لوداع قائد فيلق القدس، الوحدة المكلفة بالعمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، وفقاً لـ"رويترز".

وبدا أن حجم الحشود في طهران، الذي ظهر على التلفزيون الأكبر منذ جنازة الخميني مؤسس عام 1989.

ولُف كفنا "سليماني" والقيادي العراقي أبو مهدي المهندس، الذي قتل أيضًا في هجوم الجمعة، بالعلم الوطني وجرى تمريرهما فوق رؤوس المشيعين في وسط طهران.

06 يناير 2020 - 11 جمادى الأول 1441
03:09 PM
اخر تعديل
04 أكتوبر 2020 - 17 صفر 1442
08:05 PM

بكاء المقهور.. العبرات تخنق "خامنئي" في جنازة "سليماني"

حشود شاركت في التشييع

A A A
36
45,148

قاد المرشد الإيراني علي خامنئي حشودًا هائلة، اليوم (الاثنين) في صلاة الجنازة على القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وبكى علنًا في مشهد عكس في مبلغ القهر الذي يشعر به؛ بسبب قضاء الولايات المتحدة على "قاسم" في ضربة دقيقة فجر الجمعة الماضي.

وفي لقطات بثها التلفزيون الرسمي، تهدج "خامنئي" بينما كان يؤم الصلاة، الأمر الذي أجبره على التوقف.

وتدفق الإيرانيون -الذين أشارت وسائل إعلام رسمية إلى أن أعدادهم بالملايين- على الشوارع في العاصمة الإيرانية لوداع قائد فيلق القدس، الوحدة المكلفة بالعمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، وفقاً لـ"رويترز".

وبدا أن حجم الحشود في طهران، الذي ظهر على التلفزيون الأكبر منذ جنازة الخميني مؤسس عام 1989.

ولُف كفنا "سليماني" والقيادي العراقي أبو مهدي المهندس، الذي قتل أيضًا في هجوم الجمعة، بالعلم الوطني وجرى تمريرهما فوق رؤوس المشيعين في وسط طهران.