شاهد.. نجاح فعاليات أول ملتقى لـ"الرحالة" بقرية العمارية بالرياض

استعراض أهم الأنشطة والأهداف بحضور شخصيات ورجال أعمال وإعلاميين

اختتمت، أمس، فعاليات أول ملتقى جمعية الرحالة السعودية، التي تضم كوكبة من هواة السفر والترحال والسياحة من مختلف مناطق المملكة، والتي تهدف في إلى الارتقاء بمتطلبات الرحالة السعوديين ونشر مهارة التخطيط وإدارة الرحلات، وفن الترحال وإبراز أهم المقومات السياحية التي يستهدفها الرحالة من المملكة والعالم.

وشملت فعاليات الملتقى الأول لقاء تعارفياً بين الحضور، واستعراض أهم الأنشطة والأهداف الخاصة بالجمعية ومساهمة كل رحالة في إثراء، وتحقيق أهداف الجمعية وتم عرض أبرز إنجازات الجمعية خلال الفترة الماضية وعروض مرئية لأبرز محطات النجاح والرعاة لأعمال الجمعية.

وقد عقد الملتقى الأول في قرية العمارية السياحية للمغامرات في الرياض بحضور 50 رحالاً من مختلف مناطق المملكة وهواة السفر والسياحة ورواد التواصل الاجتماعي وأصحاب مكاتب ومؤسسات سياحية ورجال أعمال.

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية إبراهيم المطيري أن الملتقى الأول يُعقد وسط ظروف فتح الأجواء والسماح بالسفر إلى الخارج في ظل الجائحة وتأثيراتها الكبيرة على السياحة الداخلية والخارجية، وهنا يأتي دور الرحالة ومسؤولياته لشرح الوسائل التي تحفظ صحة المسافرين والمناطق التي يجب السفر إليها أو الحذر منها من واقع تجارب الرحال نفسه.

ولفت المطيرى إلى دور الرحالة أمام محبي السفر والسياحة من حيث خبرتهم التي يجب أن توضع في خدمة المجتمع والمواطنين وهواة الرحلات والسفر المقيمين في كل مناطق المملكة.

من جانبه، أشار المدير التنفيذي للجمعية طلال الحربي إلى أن الإجراءات الاحترازية التي التزمت بها الجمعية حددت عدد المشاركين في الملتقى الأول للجمعية، وأوضح أن رغبات المشاركة تخطت المئات من الأعضاء وغيرهم لولا الالتزام بالإجراءات الاحترازية، مشيراً إلى دعم الشركاء مثل شركة أجواد للسياحة وشركة الشدي للسياحة ونادي المسافر وغيرهم.

وفي كلمات المشاركين في الملتقى أكدوا أهمية الاستمرار والتواصل لهذا الملتقى الريادي في جميع مناطق المملكة والذي يكرِس جهود الرحالة والتعريف بالرحلة والرحالة الذين كان لهم إسهام بارز في وضع أسس السفر والترحال بالمملكة والعالم.

يذكر أنه في سبتمبر 2020 تم الإعلان عن إطلاق "جمعية الرحالة" رسمياً، والتي تعتبر أول جمعية متخصصة في مجال السفر والسياحة والترحال في المملكة العربية السعودية، ولتكون المرجع الأول في الترحال على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

اعلان
شاهد.. نجاح فعاليات أول ملتقى لـ"الرحالة" بقرية العمارية بالرياض
سبق

اختتمت، أمس، فعاليات أول ملتقى جمعية الرحالة السعودية، التي تضم كوكبة من هواة السفر والترحال والسياحة من مختلف مناطق المملكة، والتي تهدف في إلى الارتقاء بمتطلبات الرحالة السعوديين ونشر مهارة التخطيط وإدارة الرحلات، وفن الترحال وإبراز أهم المقومات السياحية التي يستهدفها الرحالة من المملكة والعالم.

وشملت فعاليات الملتقى الأول لقاء تعارفياً بين الحضور، واستعراض أهم الأنشطة والأهداف الخاصة بالجمعية ومساهمة كل رحالة في إثراء، وتحقيق أهداف الجمعية وتم عرض أبرز إنجازات الجمعية خلال الفترة الماضية وعروض مرئية لأبرز محطات النجاح والرعاة لأعمال الجمعية.

وقد عقد الملتقى الأول في قرية العمارية السياحية للمغامرات في الرياض بحضور 50 رحالاً من مختلف مناطق المملكة وهواة السفر والسياحة ورواد التواصل الاجتماعي وأصحاب مكاتب ومؤسسات سياحية ورجال أعمال.

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية إبراهيم المطيري أن الملتقى الأول يُعقد وسط ظروف فتح الأجواء والسماح بالسفر إلى الخارج في ظل الجائحة وتأثيراتها الكبيرة على السياحة الداخلية والخارجية، وهنا يأتي دور الرحالة ومسؤولياته لشرح الوسائل التي تحفظ صحة المسافرين والمناطق التي يجب السفر إليها أو الحذر منها من واقع تجارب الرحال نفسه.

ولفت المطيرى إلى دور الرحالة أمام محبي السفر والسياحة من حيث خبرتهم التي يجب أن توضع في خدمة المجتمع والمواطنين وهواة الرحلات والسفر المقيمين في كل مناطق المملكة.

من جانبه، أشار المدير التنفيذي للجمعية طلال الحربي إلى أن الإجراءات الاحترازية التي التزمت بها الجمعية حددت عدد المشاركين في الملتقى الأول للجمعية، وأوضح أن رغبات المشاركة تخطت المئات من الأعضاء وغيرهم لولا الالتزام بالإجراءات الاحترازية، مشيراً إلى دعم الشركاء مثل شركة أجواد للسياحة وشركة الشدي للسياحة ونادي المسافر وغيرهم.

وفي كلمات المشاركين في الملتقى أكدوا أهمية الاستمرار والتواصل لهذا الملتقى الريادي في جميع مناطق المملكة والذي يكرِس جهود الرحالة والتعريف بالرحلة والرحالة الذين كان لهم إسهام بارز في وضع أسس السفر والترحال بالمملكة والعالم.

يذكر أنه في سبتمبر 2020 تم الإعلان عن إطلاق "جمعية الرحالة" رسمياً، والتي تعتبر أول جمعية متخصصة في مجال السفر والسياحة والترحال في المملكة العربية السعودية، ولتكون المرجع الأول في الترحال على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

06 يوليو 2021 - 26 ذو القعدة 1442
06:05 PM
اخر تعديل
02 سبتمبر 2021 - 25 محرّم 1443
12:52 PM

شاهد.. نجاح فعاليات أول ملتقى لـ"الرحالة" بقرية العمارية بالرياض

استعراض أهم الأنشطة والأهداف بحضور شخصيات ورجال أعمال وإعلاميين

A A A
0
3,510

اختتمت، أمس، فعاليات أول ملتقى جمعية الرحالة السعودية، التي تضم كوكبة من هواة السفر والترحال والسياحة من مختلف مناطق المملكة، والتي تهدف في إلى الارتقاء بمتطلبات الرحالة السعوديين ونشر مهارة التخطيط وإدارة الرحلات، وفن الترحال وإبراز أهم المقومات السياحية التي يستهدفها الرحالة من المملكة والعالم.

وشملت فعاليات الملتقى الأول لقاء تعارفياً بين الحضور، واستعراض أهم الأنشطة والأهداف الخاصة بالجمعية ومساهمة كل رحالة في إثراء، وتحقيق أهداف الجمعية وتم عرض أبرز إنجازات الجمعية خلال الفترة الماضية وعروض مرئية لأبرز محطات النجاح والرعاة لأعمال الجمعية.

وقد عقد الملتقى الأول في قرية العمارية السياحية للمغامرات في الرياض بحضور 50 رحالاً من مختلف مناطق المملكة وهواة السفر والسياحة ورواد التواصل الاجتماعي وأصحاب مكاتب ومؤسسات سياحية ورجال أعمال.

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية إبراهيم المطيري أن الملتقى الأول يُعقد وسط ظروف فتح الأجواء والسماح بالسفر إلى الخارج في ظل الجائحة وتأثيراتها الكبيرة على السياحة الداخلية والخارجية، وهنا يأتي دور الرحالة ومسؤولياته لشرح الوسائل التي تحفظ صحة المسافرين والمناطق التي يجب السفر إليها أو الحذر منها من واقع تجارب الرحال نفسه.

ولفت المطيرى إلى دور الرحالة أمام محبي السفر والسياحة من حيث خبرتهم التي يجب أن توضع في خدمة المجتمع والمواطنين وهواة الرحلات والسفر المقيمين في كل مناطق المملكة.

من جانبه، أشار المدير التنفيذي للجمعية طلال الحربي إلى أن الإجراءات الاحترازية التي التزمت بها الجمعية حددت عدد المشاركين في الملتقى الأول للجمعية، وأوضح أن رغبات المشاركة تخطت المئات من الأعضاء وغيرهم لولا الالتزام بالإجراءات الاحترازية، مشيراً إلى دعم الشركاء مثل شركة أجواد للسياحة وشركة الشدي للسياحة ونادي المسافر وغيرهم.

وفي كلمات المشاركين في الملتقى أكدوا أهمية الاستمرار والتواصل لهذا الملتقى الريادي في جميع مناطق المملكة والذي يكرِس جهود الرحالة والتعريف بالرحلة والرحالة الذين كان لهم إسهام بارز في وضع أسس السفر والترحال بالمملكة والعالم.

يذكر أنه في سبتمبر 2020 تم الإعلان عن إطلاق "جمعية الرحالة" رسمياً، والتي تعتبر أول جمعية متخصصة في مجال السفر والسياحة والترحال في المملكة العربية السعودية، ولتكون المرجع الأول في الترحال على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.