"قيصرية الكتاب" و"تعارفوا" ينظمان ندوة "الأسرة السعودية في اليوم الوطني الـ91"

المصيبيح: بداية لتفعيل اتفاقية التعاون بين الجانبين تزامناً مع مناسبة وطنية عظيمة

تنظم قيصرية الكتاب بالتعاون مع مركز تعارفوا للإرشاد الأسري ندوة بعنوان "الأسرة السعودية في اليوم الوطني "يشارك بها المدير التنفيذي للمركز الدكتورة نجوى الثقفي ومدير المسؤولية المجتمعية بالمركز الدكتور أحمد جعوني.

وسيكون هذا محور هذه الندوة التي ستعتمد على الحوار مع الجمهور، منوهاً بجهود الناشر أحمد الحمدان المشرف العام على القيصرية.

وقال رئيس مركز "تعارفوا "للإرشاد الأسري الدكتور سعود المصيبيح أن هذه الندوة هي بداية تفعيل الاتفاقية التي تم توقيعها مع قيصيرية الكتاب وتزامنت مع مناسبة وطنية عظيمة تستلهم فيها الزمان والمكان حيث الاحتفالية الكبرى لهذا الوطن العظيم بمناسبة مرور 91 عام على توحيد المملكة العربية السعودية وتسميتها بهذا الأسم.

وأوضح "المصيبيح " أن المشاعر عظيمة في أن تقام الندوة على بعد أمتار من بداية رحلة البناء والوحدة عندما فتح الملك عبدالعزيز رحمه الله الرياض عام 1902 من قصر المصمك، وبعدها انتقل لبقية المناطق والمدن في شرق المملكة وغربها وجنوبها وشمالها ليؤسس الدولة السعودية الثالثة، حيث ستكون الندوة في قلب الرياض شرق جامع الإمام تركي بن عبدالله وعلى بعد أمتار قليلة من قصر الحكم العظيم.

وشدد "المصيبيح "على دور الأسرة في تعزيز الولاء الوطني وتلقين أفرادها فضل الله عز وجل على هذه البلاد، حيث قيض لها حكاماً مخلصين وطدوا الأمن ووحدوا البلاد ونشروا العلم وأقاموا نهضة تنموية مشرفة ولله الحمد.

ودعا "المصيبيح" زوار منطقة قصر الحكم يوم الجمعة إلى التوافد إلى مقر القيصرية بعد صلاة المغرب بإذن الله والدعوة عامة لسكان مدينة الرياض والمقيمين فيها وبقية المحافظات الأخرى.

اعلان
"قيصرية الكتاب" و"تعارفوا" ينظمان ندوة "الأسرة السعودية في اليوم الوطني الـ91"
سبق

تنظم قيصرية الكتاب بالتعاون مع مركز تعارفوا للإرشاد الأسري ندوة بعنوان "الأسرة السعودية في اليوم الوطني "يشارك بها المدير التنفيذي للمركز الدكتورة نجوى الثقفي ومدير المسؤولية المجتمعية بالمركز الدكتور أحمد جعوني.

وسيكون هذا محور هذه الندوة التي ستعتمد على الحوار مع الجمهور، منوهاً بجهود الناشر أحمد الحمدان المشرف العام على القيصرية.

وقال رئيس مركز "تعارفوا "للإرشاد الأسري الدكتور سعود المصيبيح أن هذه الندوة هي بداية تفعيل الاتفاقية التي تم توقيعها مع قيصيرية الكتاب وتزامنت مع مناسبة وطنية عظيمة تستلهم فيها الزمان والمكان حيث الاحتفالية الكبرى لهذا الوطن العظيم بمناسبة مرور 91 عام على توحيد المملكة العربية السعودية وتسميتها بهذا الأسم.

وأوضح "المصيبيح " أن المشاعر عظيمة في أن تقام الندوة على بعد أمتار من بداية رحلة البناء والوحدة عندما فتح الملك عبدالعزيز رحمه الله الرياض عام 1902 من قصر المصمك، وبعدها انتقل لبقية المناطق والمدن في شرق المملكة وغربها وجنوبها وشمالها ليؤسس الدولة السعودية الثالثة، حيث ستكون الندوة في قلب الرياض شرق جامع الإمام تركي بن عبدالله وعلى بعد أمتار قليلة من قصر الحكم العظيم.

وشدد "المصيبيح "على دور الأسرة في تعزيز الولاء الوطني وتلقين أفرادها فضل الله عز وجل على هذه البلاد، حيث قيض لها حكاماً مخلصين وطدوا الأمن ووحدوا البلاد ونشروا العلم وأقاموا نهضة تنموية مشرفة ولله الحمد.

ودعا "المصيبيح" زوار منطقة قصر الحكم يوم الجمعة إلى التوافد إلى مقر القيصرية بعد صلاة المغرب بإذن الله والدعوة عامة لسكان مدينة الرياض والمقيمين فيها وبقية المحافظات الأخرى.

15 سبتمبر 2021 - 8 صفر 1443
10:13 PM

"قيصرية الكتاب" و"تعارفوا" ينظمان ندوة "الأسرة السعودية في اليوم الوطني الـ91"

المصيبيح: بداية لتفعيل اتفاقية التعاون بين الجانبين تزامناً مع مناسبة وطنية عظيمة

A A A
0
139

تنظم قيصرية الكتاب بالتعاون مع مركز تعارفوا للإرشاد الأسري ندوة بعنوان "الأسرة السعودية في اليوم الوطني "يشارك بها المدير التنفيذي للمركز الدكتورة نجوى الثقفي ومدير المسؤولية المجتمعية بالمركز الدكتور أحمد جعوني.

وسيكون هذا محور هذه الندوة التي ستعتمد على الحوار مع الجمهور، منوهاً بجهود الناشر أحمد الحمدان المشرف العام على القيصرية.

وقال رئيس مركز "تعارفوا "للإرشاد الأسري الدكتور سعود المصيبيح أن هذه الندوة هي بداية تفعيل الاتفاقية التي تم توقيعها مع قيصيرية الكتاب وتزامنت مع مناسبة وطنية عظيمة تستلهم فيها الزمان والمكان حيث الاحتفالية الكبرى لهذا الوطن العظيم بمناسبة مرور 91 عام على توحيد المملكة العربية السعودية وتسميتها بهذا الأسم.

وأوضح "المصيبيح " أن المشاعر عظيمة في أن تقام الندوة على بعد أمتار من بداية رحلة البناء والوحدة عندما فتح الملك عبدالعزيز رحمه الله الرياض عام 1902 من قصر المصمك، وبعدها انتقل لبقية المناطق والمدن في شرق المملكة وغربها وجنوبها وشمالها ليؤسس الدولة السعودية الثالثة، حيث ستكون الندوة في قلب الرياض شرق جامع الإمام تركي بن عبدالله وعلى بعد أمتار قليلة من قصر الحكم العظيم.

وشدد "المصيبيح "على دور الأسرة في تعزيز الولاء الوطني وتلقين أفرادها فضل الله عز وجل على هذه البلاد، حيث قيض لها حكاماً مخلصين وطدوا الأمن ووحدوا البلاد ونشروا العلم وأقاموا نهضة تنموية مشرفة ولله الحمد.

ودعا "المصيبيح" زوار منطقة قصر الحكم يوم الجمعة إلى التوافد إلى مقر القيصرية بعد صلاة المغرب بإذن الله والدعوة عامة لسكان مدينة الرياض والمقيمين فيها وبقية المحافظات الأخرى.