المركز الطبي الدولي يفوز بالمركز الأول بالمملكة في مبادرة التميُّز في مكافحة العدوى

من خلال التوافق مع أعلى معايير المشروع لإعداد غرف العزل لمواجهة "كورونا"

استطاع المركز الطبي الدولي، الحصول على المركز الأول في المملكة ضمن منافسات مبادرة مراكز التميُّز في مكافحة العدوى 2021 على مستوى المستشفيات الخاصة، وهي المبادرة التي تنظّمها وزارة الصحة؛ ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية.

وتسعى الوزارة من خلال المبادرة إلى اختيار مراكز رائدة ومرجعية في مجال مكافحة العدوى، ورفع كفاءة خدمات مكافحة العدوى بالمستشفيات، وفقاً للمعايير العالمية.

وجاء فوز المركز الطبي الدولي بعد إشراك مستشفيات القطاع الخاص في المبادرة، لأول مرة، منذ انطلاقها في 2018.

وقام مساعد وزير الصحة الدكتور محمد العبدالعالي؛ بتسليم درع المركز الأول لرئيس مجلس إدارة المركز الطبي الدولي الدكتور وليد فتيحي؛ بحضور وكيل الوزارة للصحة العامة الدكتور هاني جوخدار؛ ووكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية الدكتور عبدالله عسيري؛ ومدير عام الإدارة العامة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية الدكتور خالد العنزي.

وتسلّم الدكتور نشأت حمزة؛ مدير قسم مكافحة العدوى بالمركز الطبي الدولي، شهادة اعتماد المستشفى كمركز متميز في مجال مكافحة العدوى لعام 2021 ولمدة ثلاث سنوات.

وتسلّمت الدكتورة نغم خالد عبدالرحمن؛ مديرة إدارة مكافحة عدوى المنشآت الصحية بالصحة العامة في جدة، درع التميُّز لحصول مستشفيين من صحة جدة على مراكز التميُّز وهما: المركز الطبي الدولي، ومجمع الملك عبدالله الطبي.

يُذكر أن إطلاق النسخة الأولى من المبادرة كان في أبريل 2018، بينما كانت النسخة الثانية في يناير 2019، في حين تأجل إطلاق النسخة الثالثة من مايو 2020 إلى يناير 2021 بسبب جائحة كورونا، وهي المرحلة التي شهدت لأول مرة إشراك القطاع الخاص في المنافسة ليحصدها المركز الطبي الدولي.

ويعدّ الفوز بهذه النسخة ميزة إضافية؛ لأنه جاء في ظل تفشي فيروس كورونا، كما عبّر عن ذلك الدكتور عبدالله عسيري؛ وكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية.

ويستند تقييم الفائزين في مسابقة التميز في مكافحة العدوى، إلى عددٍ من المعايير والشروط، ويشتمل برنامج التميز على أربعة أقسام رئيسة هي "ملف المستشفى، البرامج الأساسية لمكافحة العدوى، البرامج الإضافية في مكافحة العدوى، ومشروع التميز".

وعلى صعيد المركز الطبي الدولي الحائز المركز الأول في المبادرة؛ فإن اختيار فريق عمل قسم مكافحة العدوى كان عاملاً محورياً في الحصول على التقييم الأعلى من بين جميع مستشفيات القطاع الخاص بالسعودية.

ويتمتع الفريق بمؤهلات رفيعة المستوى تجمع بين مكافحة العدوى والخبرة في العمل بالأقسام الرئيسة الكبرى، مثل: العناية المركزة، والطوارئ، إضافة إلى أقسام العمليات والتعقيم وغسيل الكلى والهندسة الطبية.

وضمّ الفريق كلاً من "الدكتور فراس الأدرنلي، المهندس هاني باحيدرة، الأستاذ ياسر الرمضان، الأستاذة نجلاء بارجاء، الأستاذة أمنية إسماعيل، الأستاذة رجاء الصادق".

وكان مشروع التميز من أهم الركائز التي رفعت تقييم المركز الطبي الدولي، وأسهمت في تميزه، فقد تم إدراج براءة اختراع للمهندس محمد أبو قنديل؛ والمهندس هاني باحيدرة؛ لنظام يعمل على تحويل الغرف إلى غرف عزل لمواجهة تحديات جائحة كورونا.

وتم العمل والتنسيق لتنفيذ النظام بين إدارة مكافحة العدوى وإدارة التشغيل بقيادة عبد الله القثامي؛ رئيس قطاع التشغيل، وإدارة العناية المركّزة برئاسة د. يوسف السيد؛ وإدارة الطوارئ برئاسة د. شيرين الشريف؛ بينما تمّ التحقق من مطابقته أعلى المعايير من قِبل المختصين.

وجاء هذا العمل المميز والمتناغم في ظل الدعم الكامل من قيادة المركز الطبي الدولي لجهود مكافحة العدوى من حيث: تسخير الإمكانات، وتذليل الصعوبات، وتجهيز البنى التحتية، وتوفير التقنيات الحديثة، والحرص على سلامة وصحة العاملين والممارسين الصحيين والمراجعين من مخاطر انتقال فيروس كورونا، فضلاً عن المشاركة المجتمعية الكبيرة لمواجهة العدوى، وتطعيم أكثر من 100 ألف مستفيد في مركز لقاحات كورونا بالمركز الطبي الدولي.

اعلان
المركز الطبي الدولي يفوز بالمركز الأول بالمملكة في مبادرة التميُّز في مكافحة العدوى
سبق

استطاع المركز الطبي الدولي، الحصول على المركز الأول في المملكة ضمن منافسات مبادرة مراكز التميُّز في مكافحة العدوى 2021 على مستوى المستشفيات الخاصة، وهي المبادرة التي تنظّمها وزارة الصحة؛ ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية.

وتسعى الوزارة من خلال المبادرة إلى اختيار مراكز رائدة ومرجعية في مجال مكافحة العدوى، ورفع كفاءة خدمات مكافحة العدوى بالمستشفيات، وفقاً للمعايير العالمية.

وجاء فوز المركز الطبي الدولي بعد إشراك مستشفيات القطاع الخاص في المبادرة، لأول مرة، منذ انطلاقها في 2018.

وقام مساعد وزير الصحة الدكتور محمد العبدالعالي؛ بتسليم درع المركز الأول لرئيس مجلس إدارة المركز الطبي الدولي الدكتور وليد فتيحي؛ بحضور وكيل الوزارة للصحة العامة الدكتور هاني جوخدار؛ ووكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية الدكتور عبدالله عسيري؛ ومدير عام الإدارة العامة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية الدكتور خالد العنزي.

وتسلّم الدكتور نشأت حمزة؛ مدير قسم مكافحة العدوى بالمركز الطبي الدولي، شهادة اعتماد المستشفى كمركز متميز في مجال مكافحة العدوى لعام 2021 ولمدة ثلاث سنوات.

وتسلّمت الدكتورة نغم خالد عبدالرحمن؛ مديرة إدارة مكافحة عدوى المنشآت الصحية بالصحة العامة في جدة، درع التميُّز لحصول مستشفيين من صحة جدة على مراكز التميُّز وهما: المركز الطبي الدولي، ومجمع الملك عبدالله الطبي.

يُذكر أن إطلاق النسخة الأولى من المبادرة كان في أبريل 2018، بينما كانت النسخة الثانية في يناير 2019، في حين تأجل إطلاق النسخة الثالثة من مايو 2020 إلى يناير 2021 بسبب جائحة كورونا، وهي المرحلة التي شهدت لأول مرة إشراك القطاع الخاص في المنافسة ليحصدها المركز الطبي الدولي.

ويعدّ الفوز بهذه النسخة ميزة إضافية؛ لأنه جاء في ظل تفشي فيروس كورونا، كما عبّر عن ذلك الدكتور عبدالله عسيري؛ وكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية.

ويستند تقييم الفائزين في مسابقة التميز في مكافحة العدوى، إلى عددٍ من المعايير والشروط، ويشتمل برنامج التميز على أربعة أقسام رئيسة هي "ملف المستشفى، البرامج الأساسية لمكافحة العدوى، البرامج الإضافية في مكافحة العدوى، ومشروع التميز".

وعلى صعيد المركز الطبي الدولي الحائز المركز الأول في المبادرة؛ فإن اختيار فريق عمل قسم مكافحة العدوى كان عاملاً محورياً في الحصول على التقييم الأعلى من بين جميع مستشفيات القطاع الخاص بالسعودية.

ويتمتع الفريق بمؤهلات رفيعة المستوى تجمع بين مكافحة العدوى والخبرة في العمل بالأقسام الرئيسة الكبرى، مثل: العناية المركزة، والطوارئ، إضافة إلى أقسام العمليات والتعقيم وغسيل الكلى والهندسة الطبية.

وضمّ الفريق كلاً من "الدكتور فراس الأدرنلي، المهندس هاني باحيدرة، الأستاذ ياسر الرمضان، الأستاذة نجلاء بارجاء، الأستاذة أمنية إسماعيل، الأستاذة رجاء الصادق".

وكان مشروع التميز من أهم الركائز التي رفعت تقييم المركز الطبي الدولي، وأسهمت في تميزه، فقد تم إدراج براءة اختراع للمهندس محمد أبو قنديل؛ والمهندس هاني باحيدرة؛ لنظام يعمل على تحويل الغرف إلى غرف عزل لمواجهة تحديات جائحة كورونا.

وتم العمل والتنسيق لتنفيذ النظام بين إدارة مكافحة العدوى وإدارة التشغيل بقيادة عبد الله القثامي؛ رئيس قطاع التشغيل، وإدارة العناية المركّزة برئاسة د. يوسف السيد؛ وإدارة الطوارئ برئاسة د. شيرين الشريف؛ بينما تمّ التحقق من مطابقته أعلى المعايير من قِبل المختصين.

وجاء هذا العمل المميز والمتناغم في ظل الدعم الكامل من قيادة المركز الطبي الدولي لجهود مكافحة العدوى من حيث: تسخير الإمكانات، وتذليل الصعوبات، وتجهيز البنى التحتية، وتوفير التقنيات الحديثة، والحرص على سلامة وصحة العاملين والممارسين الصحيين والمراجعين من مخاطر انتقال فيروس كورونا، فضلاً عن المشاركة المجتمعية الكبيرة لمواجهة العدوى، وتطعيم أكثر من 100 ألف مستفيد في مركز لقاحات كورونا بالمركز الطبي الدولي.

14 يناير 2022 - 11 جمادى الآخر 1443
01:44 PM

المركز الطبي الدولي يفوز بالمركز الأول بالمملكة في مبادرة التميُّز في مكافحة العدوى

من خلال التوافق مع أعلى معايير المشروع لإعداد غرف العزل لمواجهة "كورونا"

A A A
6
2,602

استطاع المركز الطبي الدولي، الحصول على المركز الأول في المملكة ضمن منافسات مبادرة مراكز التميُّز في مكافحة العدوى 2021 على مستوى المستشفيات الخاصة، وهي المبادرة التي تنظّمها وزارة الصحة؛ ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية.

وتسعى الوزارة من خلال المبادرة إلى اختيار مراكز رائدة ومرجعية في مجال مكافحة العدوى، ورفع كفاءة خدمات مكافحة العدوى بالمستشفيات، وفقاً للمعايير العالمية.

وجاء فوز المركز الطبي الدولي بعد إشراك مستشفيات القطاع الخاص في المبادرة، لأول مرة، منذ انطلاقها في 2018.

وقام مساعد وزير الصحة الدكتور محمد العبدالعالي؛ بتسليم درع المركز الأول لرئيس مجلس إدارة المركز الطبي الدولي الدكتور وليد فتيحي؛ بحضور وكيل الوزارة للصحة العامة الدكتور هاني جوخدار؛ ووكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية الدكتور عبدالله عسيري؛ ومدير عام الإدارة العامة لمكافحة عدوى المنشآت الصحية الدكتور خالد العنزي.

وتسلّم الدكتور نشأت حمزة؛ مدير قسم مكافحة العدوى بالمركز الطبي الدولي، شهادة اعتماد المستشفى كمركز متميز في مجال مكافحة العدوى لعام 2021 ولمدة ثلاث سنوات.

وتسلّمت الدكتورة نغم خالد عبدالرحمن؛ مديرة إدارة مكافحة عدوى المنشآت الصحية بالصحة العامة في جدة، درع التميُّز لحصول مستشفيين من صحة جدة على مراكز التميُّز وهما: المركز الطبي الدولي، ومجمع الملك عبدالله الطبي.

يُذكر أن إطلاق النسخة الأولى من المبادرة كان في أبريل 2018، بينما كانت النسخة الثانية في يناير 2019، في حين تأجل إطلاق النسخة الثالثة من مايو 2020 إلى يناير 2021 بسبب جائحة كورونا، وهي المرحلة التي شهدت لأول مرة إشراك القطاع الخاص في المنافسة ليحصدها المركز الطبي الدولي.

ويعدّ الفوز بهذه النسخة ميزة إضافية؛ لأنه جاء في ظل تفشي فيروس كورونا، كما عبّر عن ذلك الدكتور عبدالله عسيري؛ وكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية.

ويستند تقييم الفائزين في مسابقة التميز في مكافحة العدوى، إلى عددٍ من المعايير والشروط، ويشتمل برنامج التميز على أربعة أقسام رئيسة هي "ملف المستشفى، البرامج الأساسية لمكافحة العدوى، البرامج الإضافية في مكافحة العدوى، ومشروع التميز".

وعلى صعيد المركز الطبي الدولي الحائز المركز الأول في المبادرة؛ فإن اختيار فريق عمل قسم مكافحة العدوى كان عاملاً محورياً في الحصول على التقييم الأعلى من بين جميع مستشفيات القطاع الخاص بالسعودية.

ويتمتع الفريق بمؤهلات رفيعة المستوى تجمع بين مكافحة العدوى والخبرة في العمل بالأقسام الرئيسة الكبرى، مثل: العناية المركزة، والطوارئ، إضافة إلى أقسام العمليات والتعقيم وغسيل الكلى والهندسة الطبية.

وضمّ الفريق كلاً من "الدكتور فراس الأدرنلي، المهندس هاني باحيدرة، الأستاذ ياسر الرمضان، الأستاذة نجلاء بارجاء، الأستاذة أمنية إسماعيل، الأستاذة رجاء الصادق".

وكان مشروع التميز من أهم الركائز التي رفعت تقييم المركز الطبي الدولي، وأسهمت في تميزه، فقد تم إدراج براءة اختراع للمهندس محمد أبو قنديل؛ والمهندس هاني باحيدرة؛ لنظام يعمل على تحويل الغرف إلى غرف عزل لمواجهة تحديات جائحة كورونا.

وتم العمل والتنسيق لتنفيذ النظام بين إدارة مكافحة العدوى وإدارة التشغيل بقيادة عبد الله القثامي؛ رئيس قطاع التشغيل، وإدارة العناية المركّزة برئاسة د. يوسف السيد؛ وإدارة الطوارئ برئاسة د. شيرين الشريف؛ بينما تمّ التحقق من مطابقته أعلى المعايير من قِبل المختصين.

وجاء هذا العمل المميز والمتناغم في ظل الدعم الكامل من قيادة المركز الطبي الدولي لجهود مكافحة العدوى من حيث: تسخير الإمكانات، وتذليل الصعوبات، وتجهيز البنى التحتية، وتوفير التقنيات الحديثة، والحرص على سلامة وصحة العاملين والممارسين الصحيين والمراجعين من مخاطر انتقال فيروس كورونا، فضلاً عن المشاركة المجتمعية الكبيرة لمواجهة العدوى، وتطعيم أكثر من 100 ألف مستفيد في مركز لقاحات كورونا بالمركز الطبي الدولي.