علو كعب للإعلام السعودي.."سبق" تتوج مجدداً بعرش الصحافة العربية الذكية

"الحازمي": نجاح يكلله دعم المملكة للإعلام..تقنيات والفخر لمنسوبي الصحيفة

أعلن نادي دبي للصحافة ،اليوم الأحد، فوز صحيفة "سبق" بجائزة الصحافة العربية في دورتها العشرين في فئة الصحافة الذكية ؛ وذلك ضمن حفل الجائزة الذي أقيم تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في "ساحة الوصل" بإكسبو 2020 دبي، أهم حدث حضاري وثقافي على مستوى العالم، بحضور قيادات العمل الإعلامي في المنطقة بما في ذلك المؤسسات الصحافية العربية والعالمية والإعلاميين العرب العاملين في مناطق مختلفة من العالم، ضمن أكبر تجمع لجوائز الصحافة في المنطقة العربية.

ويأتي فوز الصحيفة السعودية الالكترونية الأولى "سبق" ، للمرة الثانية كإنجاز لم تسبقها إليه أي وسيلة أخرى مما يعد تأكيداً على ريادة الإعلام السعودي والدعم الذي يحظى به، ومؤكداً على تميزها وإبداعها في الصحافة الذكية كأفضل إنجاز عربي يتمثل في تقديم مادة رقمية متميزة صحافياً، من حيث قدرتها على الاستخدام الأمثل للآليات الذكية الجديدة التي توفرها التكنولوجيا، ومن حيث مساهمتها في إثراء تجربة الجمهور العربي في استخدامه لتكنولوجيا المعلومات على مستوى المحتوى والتفاعل.

وحرصت "سبق" على إنجاز محتوى ملتزم بالتقاليد المهنية في الصحافة عموماً يرتبط بمحتوى أسهمت المؤسسة في إنتاجه وتملكه بشكل قانوني ، نجح في الوصول بشكل واضح وقابل للتوثيق لقطاع واسع من الجمهور المستهدف ، والالتزام بالقيم الأخلاقية والجودة وجذب الجمهور ، كما التزمت على صعيد تجربة الجمهور بتحقيق تجربة ثرية وممتعة وذكية لجمهور المادة.

من جهته عبر رئيس تحرير صحيفة "سبق" الأستاذ علي الحازمي، عن فخر واعتزاز منسوبي صحيفة "سبق" بهذا المنجز ، مؤكداً أنه يأتي تتويجاً للجهود التي يبذلها جميع منسوبي الصحيفة رغبة في تقديم المنتج الاعلامي وفق أبرز التقنيات الذكية وما تفرضه التطورات المتسارعة في تكنولوجيا الإعلام وهو تحدٍ متزايد يدفعنا لبذل كل الجهود لنبقى دائماً في الحدث.

واعتبر الحازمي أن هذا المنجز يؤكد على علو كعب الإعلام السعودي الذي يحظى بدعم كبير من القيادة حفظها الله ومن كافة الجهات الداعمة للإعلام السعودي مثل الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، مما نتج عنه هذا الحضور الفاخر، كما يؤكد على القيم العالية لجائزة الصحافة العربية التي تحظى بمكانة كبيرة في صدارة الجوائز الإعلامية العالمية.
وجاء فوز "سبق"؛ بجائزة فئة "الصحافة الذكيّة" للمرة الثانية ووصولها للقائمة النهائية في الدورة الـ(20) والتي ضمت ثلاث وسائل إعلامية هي: صحيفة سبق الإلكترونية من المملكة العربية السعودية، وصحيفة الوطن من جمهورية مصر العربية، وصحيفة اندبندنت عربية من المملكة العربية السعودية.

يُذكر أن جائزة الصحافة العربية تضم عدة أفرع تشمل: "جائزة الصحافة الاستقصائية، جائزة الصحافة الذكية، جائزة الصحافة الرياضية، جائزة الصحافة الاقتصادية، جائزة الحوار الصحافي، جائزة الصحافة العربية للشباب، جائزة الصحافة السياسية، جائزة الصحافة للرسم الكاريكاتيري، جائزة الصحافة الثقافية، جائزة أفضل صورة صحافية، جائزة الصحافة التخصصية، جائزة الصحافة الإنسانية، إلى جانب جائزة شخصية العام الإعلامية وجائزة العمود الصحافي، اللتين تمنحان بقرار من مجلس إدارة الجائزة".

وتمنح "جائزة الصحافة الذكية" لأفضل مؤسسة صحافية عربية في مجال استخدام التقنيات الحديثة والتي تساهم في تطوير العمل الصحافي وفق معايير أبرزها: المهنية (الشمولية والمصداقية)، وجاذبية المحتوى والأدوات الرقمية (الوسائط المتعددة والمواقع الالكترونية): الجودة، والابتكار، وسهولة الاستخدام، وجاذبية الشكل وكفاءة استخدام منصات التواصل الاجتماعي والتطبيقات.

اعلان
علو كعب للإعلام السعودي.."سبق" تتوج مجدداً بعرش الصحافة العربية الذكية
سبق

أعلن نادي دبي للصحافة ،اليوم الأحد، فوز صحيفة "سبق" بجائزة الصحافة العربية في دورتها العشرين في فئة الصحافة الذكية ؛ وذلك ضمن حفل الجائزة الذي أقيم تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في "ساحة الوصل" بإكسبو 2020 دبي، أهم حدث حضاري وثقافي على مستوى العالم، بحضور قيادات العمل الإعلامي في المنطقة بما في ذلك المؤسسات الصحافية العربية والعالمية والإعلاميين العرب العاملين في مناطق مختلفة من العالم، ضمن أكبر تجمع لجوائز الصحافة في المنطقة العربية.

ويأتي فوز الصحيفة السعودية الالكترونية الأولى "سبق" ، للمرة الثانية كإنجاز لم تسبقها إليه أي وسيلة أخرى مما يعد تأكيداً على ريادة الإعلام السعودي والدعم الذي يحظى به، ومؤكداً على تميزها وإبداعها في الصحافة الذكية كأفضل إنجاز عربي يتمثل في تقديم مادة رقمية متميزة صحافياً، من حيث قدرتها على الاستخدام الأمثل للآليات الذكية الجديدة التي توفرها التكنولوجيا، ومن حيث مساهمتها في إثراء تجربة الجمهور العربي في استخدامه لتكنولوجيا المعلومات على مستوى المحتوى والتفاعل.

وحرصت "سبق" على إنجاز محتوى ملتزم بالتقاليد المهنية في الصحافة عموماً يرتبط بمحتوى أسهمت المؤسسة في إنتاجه وتملكه بشكل قانوني ، نجح في الوصول بشكل واضح وقابل للتوثيق لقطاع واسع من الجمهور المستهدف ، والالتزام بالقيم الأخلاقية والجودة وجذب الجمهور ، كما التزمت على صعيد تجربة الجمهور بتحقيق تجربة ثرية وممتعة وذكية لجمهور المادة.

من جهته عبر رئيس تحرير صحيفة "سبق" الأستاذ علي الحازمي، عن فخر واعتزاز منسوبي صحيفة "سبق" بهذا المنجز ، مؤكداً أنه يأتي تتويجاً للجهود التي يبذلها جميع منسوبي الصحيفة رغبة في تقديم المنتج الاعلامي وفق أبرز التقنيات الذكية وما تفرضه التطورات المتسارعة في تكنولوجيا الإعلام وهو تحدٍ متزايد يدفعنا لبذل كل الجهود لنبقى دائماً في الحدث.

واعتبر الحازمي أن هذا المنجز يؤكد على علو كعب الإعلام السعودي الذي يحظى بدعم كبير من القيادة حفظها الله ومن كافة الجهات الداعمة للإعلام السعودي مثل الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، مما نتج عنه هذا الحضور الفاخر، كما يؤكد على القيم العالية لجائزة الصحافة العربية التي تحظى بمكانة كبيرة في صدارة الجوائز الإعلامية العالمية.
وجاء فوز "سبق"؛ بجائزة فئة "الصحافة الذكيّة" للمرة الثانية ووصولها للقائمة النهائية في الدورة الـ(20) والتي ضمت ثلاث وسائل إعلامية هي: صحيفة سبق الإلكترونية من المملكة العربية السعودية، وصحيفة الوطن من جمهورية مصر العربية، وصحيفة اندبندنت عربية من المملكة العربية السعودية.

يُذكر أن جائزة الصحافة العربية تضم عدة أفرع تشمل: "جائزة الصحافة الاستقصائية، جائزة الصحافة الذكية، جائزة الصحافة الرياضية، جائزة الصحافة الاقتصادية، جائزة الحوار الصحافي، جائزة الصحافة العربية للشباب، جائزة الصحافة السياسية، جائزة الصحافة للرسم الكاريكاتيري، جائزة الصحافة الثقافية، جائزة أفضل صورة صحافية، جائزة الصحافة التخصصية، جائزة الصحافة الإنسانية، إلى جانب جائزة شخصية العام الإعلامية وجائزة العمود الصحافي، اللتين تمنحان بقرار من مجلس إدارة الجائزة".

وتمنح "جائزة الصحافة الذكية" لأفضل مؤسسة صحافية عربية في مجال استخدام التقنيات الحديثة والتي تساهم في تطوير العمل الصحافي وفق معايير أبرزها: المهنية (الشمولية والمصداقية)، وجاذبية المحتوى والأدوات الرقمية (الوسائط المتعددة والمواقع الالكترونية): الجودة، والابتكار، وسهولة الاستخدام، وجاذبية الشكل وكفاءة استخدام منصات التواصل الاجتماعي والتطبيقات.

28 نوفمبر 2021 - 23 ربيع الآخر 1443
06:05 PM
اخر تعديل
07 ديسمبر 2021 - 3 جمادى الأول 1443
05:58 PM

علو كعب للإعلام السعودي.."سبق" تتوج مجدداً بعرش الصحافة العربية الذكية

"الحازمي": نجاح يكلله دعم المملكة للإعلام..تقنيات والفخر لمنسوبي الصحيفة

A A A
36
13,026

أعلن نادي دبي للصحافة ،اليوم الأحد، فوز صحيفة "سبق" بجائزة الصحافة العربية في دورتها العشرين في فئة الصحافة الذكية ؛ وذلك ضمن حفل الجائزة الذي أقيم تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في "ساحة الوصل" بإكسبو 2020 دبي، أهم حدث حضاري وثقافي على مستوى العالم، بحضور قيادات العمل الإعلامي في المنطقة بما في ذلك المؤسسات الصحافية العربية والعالمية والإعلاميين العرب العاملين في مناطق مختلفة من العالم، ضمن أكبر تجمع لجوائز الصحافة في المنطقة العربية.

ويأتي فوز الصحيفة السعودية الالكترونية الأولى "سبق" ، للمرة الثانية كإنجاز لم تسبقها إليه أي وسيلة أخرى مما يعد تأكيداً على ريادة الإعلام السعودي والدعم الذي يحظى به، ومؤكداً على تميزها وإبداعها في الصحافة الذكية كأفضل إنجاز عربي يتمثل في تقديم مادة رقمية متميزة صحافياً، من حيث قدرتها على الاستخدام الأمثل للآليات الذكية الجديدة التي توفرها التكنولوجيا، ومن حيث مساهمتها في إثراء تجربة الجمهور العربي في استخدامه لتكنولوجيا المعلومات على مستوى المحتوى والتفاعل.

وحرصت "سبق" على إنجاز محتوى ملتزم بالتقاليد المهنية في الصحافة عموماً يرتبط بمحتوى أسهمت المؤسسة في إنتاجه وتملكه بشكل قانوني ، نجح في الوصول بشكل واضح وقابل للتوثيق لقطاع واسع من الجمهور المستهدف ، والالتزام بالقيم الأخلاقية والجودة وجذب الجمهور ، كما التزمت على صعيد تجربة الجمهور بتحقيق تجربة ثرية وممتعة وذكية لجمهور المادة.

من جهته عبر رئيس تحرير صحيفة "سبق" الأستاذ علي الحازمي، عن فخر واعتزاز منسوبي صحيفة "سبق" بهذا المنجز ، مؤكداً أنه يأتي تتويجاً للجهود التي يبذلها جميع منسوبي الصحيفة رغبة في تقديم المنتج الاعلامي وفق أبرز التقنيات الذكية وما تفرضه التطورات المتسارعة في تكنولوجيا الإعلام وهو تحدٍ متزايد يدفعنا لبذل كل الجهود لنبقى دائماً في الحدث.

واعتبر الحازمي أن هذا المنجز يؤكد على علو كعب الإعلام السعودي الذي يحظى بدعم كبير من القيادة حفظها الله ومن كافة الجهات الداعمة للإعلام السعودي مثل الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، مما نتج عنه هذا الحضور الفاخر، كما يؤكد على القيم العالية لجائزة الصحافة العربية التي تحظى بمكانة كبيرة في صدارة الجوائز الإعلامية العالمية.
وجاء فوز "سبق"؛ بجائزة فئة "الصحافة الذكيّة" للمرة الثانية ووصولها للقائمة النهائية في الدورة الـ(20) والتي ضمت ثلاث وسائل إعلامية هي: صحيفة سبق الإلكترونية من المملكة العربية السعودية، وصحيفة الوطن من جمهورية مصر العربية، وصحيفة اندبندنت عربية من المملكة العربية السعودية.

يُذكر أن جائزة الصحافة العربية تضم عدة أفرع تشمل: "جائزة الصحافة الاستقصائية، جائزة الصحافة الذكية، جائزة الصحافة الرياضية، جائزة الصحافة الاقتصادية، جائزة الحوار الصحافي، جائزة الصحافة العربية للشباب، جائزة الصحافة السياسية، جائزة الصحافة للرسم الكاريكاتيري، جائزة الصحافة الثقافية، جائزة أفضل صورة صحافية، جائزة الصحافة التخصصية، جائزة الصحافة الإنسانية، إلى جانب جائزة شخصية العام الإعلامية وجائزة العمود الصحافي، اللتين تمنحان بقرار من مجلس إدارة الجائزة".

وتمنح "جائزة الصحافة الذكية" لأفضل مؤسسة صحافية عربية في مجال استخدام التقنيات الحديثة والتي تساهم في تطوير العمل الصحافي وفق معايير أبرزها: المهنية (الشمولية والمصداقية)، وجاذبية المحتوى والأدوات الرقمية (الوسائط المتعددة والمواقع الالكترونية): الجودة، والابتكار، وسهولة الاستخدام، وجاذبية الشكل وكفاءة استخدام منصات التواصل الاجتماعي والتطبيقات.