"أسوة بالفنادق  " 48 % من  الملاك والمستأجرين  في السعودية والخليج سيطورون منازلهم في 2018

كشفت إتش جي تي في -القناة العالمية الشهيرة المتخصصة بتصميم المنازل وأسلوب الحياة العصرية- عن نتائج استطلاع رأي أجرته مؤخراً في السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي حول مدى اهتمام سكان البيوت ومستأجريها بالاستثمار في تطوير وتحسين منازلهم. وشَمَلَ استطلاع الرأي 2,700 رجل وامرأة من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين في المنطقة.

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن العديد من المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي من أصحاب البيوت أو مستأجريها يرغبون في الاستثمار أكثر في تطوير وتحسين منازلهم.

وبحسب النتائج فإن 48% ممن شملهم استطلاع الرأي أعربوا عن نيتهم القيام بأعمال تطوير وتحسين ضمن منازلهم خلال العام المقبل، وذلك ليعكس منزلهم تطللعاتهم ونمط حياتهم الجديدة وربما يكون ذلك اسوة بالفنادق التى تجري تغييرات شبه سنوية فى الديكورات والتصاميم حسب رأي الخبراء .

وأشار الاستطلاع إلى أن 66٪ من المشاركين مهتمون بمعرفة طرق جديدة تساعدهم في تحسين وتطويرمنازلهم، إذ قال 55% من المستأجرين بأنهم يرغبون بتحسين الديكور الداخلي لمنزلهم في حين قال 45% ممن يملكون منزلهم بأنهم ينوون القيام بأعمال تطوير وتحسين ضمن مطبخ المنزل للاستفادة منه بطريقة أفضل.

وبيَّن استطلاع الرأي الذي شمل أصحاب المنازل والمستأجرين بأن 37% من المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجيلاحظوا اهتمام المراكز التجارية ومحلات المفروشات المنزلية بتوفير المزيد من المعدات الخاصة بتحسين المنازل والتي يمكن للناس استخدامها بدون مساعدة الخبراء و المحترفين .

غير أن 22% ممن شملهم استطلاع الرأي ممن يرغبون بالقيام بأعمال تطوير وتحسين على منازلهم قالوا بأنهم ليسوا على اطلاع تام بطرق تحسين المنزل بدون مساعدة الخبراء أو المحترفين.في حين قال 74٪ ممن يملكون منازلهم بأنهم يفضلون تكليف شركة متخصصة أو خبير فني لتولي مهمة تحسين وتطوير المنزل على الرغم من اهتمامهم بالقيام ببعض أعمال التحسن المنزلية بأنفسهم

وتعليقاً على نتائج الاستطلاع قال فيليب لاف، المدير الإداري لشركة "سكريبس نتوركس إنترأكتيف" في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "كانت نتائج الاستطلاع مفاجئة قليلاً لكنها بالتأكيد نتائج إيجابية في الكثير من النواحي إذ أظهر الاستطلاع نمو ملحوظ في أعداد الراغبين بالاستثمار أكثر في تطوير وتحسين منازلهم في المنطقة، سواء من أصحاب البيوت أو مستأجريها

وكشف استطلاع الرأي بأن هنالك الكثير ممن يفضلون القيام بالتحسينات المنزلية بأنفسهم في حين يفضل بعضهم الاستعانة بالخبراء والمختصين للقيام بهذه المهمة

وأضاف: بات العديد من سكان دول مجلس التعاون الخليجي يقيمون في المنطقة لسنوات طويلة بهدف العمل والدراسة. وسواء كانوا من المالكين لمنازلهم أو المستأجرين لها فقد أظهر استطلاعنا بأن العديد من سكان المنطقة من المواطنين والمقيمين يرغبون بالقيام بأعمال تطوير وتحسين مستمرة ضمن منازلهم.

اعلان
"أسوة بالفنادق  " 48 % من  الملاك والمستأجرين  في السعودية والخليج سيطورون منازلهم في 2018
سبق

كشفت إتش جي تي في -القناة العالمية الشهيرة المتخصصة بتصميم المنازل وأسلوب الحياة العصرية- عن نتائج استطلاع رأي أجرته مؤخراً في السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي حول مدى اهتمام سكان البيوت ومستأجريها بالاستثمار في تطوير وتحسين منازلهم. وشَمَلَ استطلاع الرأي 2,700 رجل وامرأة من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين في المنطقة.

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن العديد من المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي من أصحاب البيوت أو مستأجريها يرغبون في الاستثمار أكثر في تطوير وتحسين منازلهم.

وبحسب النتائج فإن 48% ممن شملهم استطلاع الرأي أعربوا عن نيتهم القيام بأعمال تطوير وتحسين ضمن منازلهم خلال العام المقبل، وذلك ليعكس منزلهم تطللعاتهم ونمط حياتهم الجديدة وربما يكون ذلك اسوة بالفنادق التى تجري تغييرات شبه سنوية فى الديكورات والتصاميم حسب رأي الخبراء .

وأشار الاستطلاع إلى أن 66٪ من المشاركين مهتمون بمعرفة طرق جديدة تساعدهم في تحسين وتطويرمنازلهم، إذ قال 55% من المستأجرين بأنهم يرغبون بتحسين الديكور الداخلي لمنزلهم في حين قال 45% ممن يملكون منزلهم بأنهم ينوون القيام بأعمال تطوير وتحسين ضمن مطبخ المنزل للاستفادة منه بطريقة أفضل.

وبيَّن استطلاع الرأي الذي شمل أصحاب المنازل والمستأجرين بأن 37% من المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجيلاحظوا اهتمام المراكز التجارية ومحلات المفروشات المنزلية بتوفير المزيد من المعدات الخاصة بتحسين المنازل والتي يمكن للناس استخدامها بدون مساعدة الخبراء و المحترفين .

غير أن 22% ممن شملهم استطلاع الرأي ممن يرغبون بالقيام بأعمال تطوير وتحسين على منازلهم قالوا بأنهم ليسوا على اطلاع تام بطرق تحسين المنزل بدون مساعدة الخبراء أو المحترفين.في حين قال 74٪ ممن يملكون منازلهم بأنهم يفضلون تكليف شركة متخصصة أو خبير فني لتولي مهمة تحسين وتطوير المنزل على الرغم من اهتمامهم بالقيام ببعض أعمال التحسن المنزلية بأنفسهم

وتعليقاً على نتائج الاستطلاع قال فيليب لاف، المدير الإداري لشركة "سكريبس نتوركس إنترأكتيف" في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "كانت نتائج الاستطلاع مفاجئة قليلاً لكنها بالتأكيد نتائج إيجابية في الكثير من النواحي إذ أظهر الاستطلاع نمو ملحوظ في أعداد الراغبين بالاستثمار أكثر في تطوير وتحسين منازلهم في المنطقة، سواء من أصحاب البيوت أو مستأجريها

وكشف استطلاع الرأي بأن هنالك الكثير ممن يفضلون القيام بالتحسينات المنزلية بأنفسهم في حين يفضل بعضهم الاستعانة بالخبراء والمختصين للقيام بهذه المهمة

وأضاف: بات العديد من سكان دول مجلس التعاون الخليجي يقيمون في المنطقة لسنوات طويلة بهدف العمل والدراسة. وسواء كانوا من المالكين لمنازلهم أو المستأجرين لها فقد أظهر استطلاعنا بأن العديد من سكان المنطقة من المواطنين والمقيمين يرغبون بالقيام بأعمال تطوير وتحسين مستمرة ضمن منازلهم.

21 نوفمبر 2017 - 3 ربيع الأول 1439
02:53 PM

"أسوة بالفنادق  " 48 % من  الملاك والمستأجرين  في السعودية والخليج سيطورون منازلهم في 2018

A A A
6
13,585

كشفت إتش جي تي في -القناة العالمية الشهيرة المتخصصة بتصميم المنازل وأسلوب الحياة العصرية- عن نتائج استطلاع رأي أجرته مؤخراً في السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي حول مدى اهتمام سكان البيوت ومستأجريها بالاستثمار في تطوير وتحسين منازلهم. وشَمَلَ استطلاع الرأي 2,700 رجل وامرأة من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين في المنطقة.

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن العديد من المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي من أصحاب البيوت أو مستأجريها يرغبون في الاستثمار أكثر في تطوير وتحسين منازلهم.

وبحسب النتائج فإن 48% ممن شملهم استطلاع الرأي أعربوا عن نيتهم القيام بأعمال تطوير وتحسين ضمن منازلهم خلال العام المقبل، وذلك ليعكس منزلهم تطللعاتهم ونمط حياتهم الجديدة وربما يكون ذلك اسوة بالفنادق التى تجري تغييرات شبه سنوية فى الديكورات والتصاميم حسب رأي الخبراء .

وأشار الاستطلاع إلى أن 66٪ من المشاركين مهتمون بمعرفة طرق جديدة تساعدهم في تحسين وتطويرمنازلهم، إذ قال 55% من المستأجرين بأنهم يرغبون بتحسين الديكور الداخلي لمنزلهم في حين قال 45% ممن يملكون منزلهم بأنهم ينوون القيام بأعمال تطوير وتحسين ضمن مطبخ المنزل للاستفادة منه بطريقة أفضل.

وبيَّن استطلاع الرأي الذي شمل أصحاب المنازل والمستأجرين بأن 37% من المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجيلاحظوا اهتمام المراكز التجارية ومحلات المفروشات المنزلية بتوفير المزيد من المعدات الخاصة بتحسين المنازل والتي يمكن للناس استخدامها بدون مساعدة الخبراء و المحترفين .

غير أن 22% ممن شملهم استطلاع الرأي ممن يرغبون بالقيام بأعمال تطوير وتحسين على منازلهم قالوا بأنهم ليسوا على اطلاع تام بطرق تحسين المنزل بدون مساعدة الخبراء أو المحترفين.في حين قال 74٪ ممن يملكون منازلهم بأنهم يفضلون تكليف شركة متخصصة أو خبير فني لتولي مهمة تحسين وتطوير المنزل على الرغم من اهتمامهم بالقيام ببعض أعمال التحسن المنزلية بأنفسهم

وتعليقاً على نتائج الاستطلاع قال فيليب لاف، المدير الإداري لشركة "سكريبس نتوركس إنترأكتيف" في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "كانت نتائج الاستطلاع مفاجئة قليلاً لكنها بالتأكيد نتائج إيجابية في الكثير من النواحي إذ أظهر الاستطلاع نمو ملحوظ في أعداد الراغبين بالاستثمار أكثر في تطوير وتحسين منازلهم في المنطقة، سواء من أصحاب البيوت أو مستأجريها

وكشف استطلاع الرأي بأن هنالك الكثير ممن يفضلون القيام بالتحسينات المنزلية بأنفسهم في حين يفضل بعضهم الاستعانة بالخبراء والمختصين للقيام بهذه المهمة

وأضاف: بات العديد من سكان دول مجلس التعاون الخليجي يقيمون في المنطقة لسنوات طويلة بهدف العمل والدراسة. وسواء كانوا من المالكين لمنازلهم أو المستأجرين لها فقد أظهر استطلاعنا بأن العديد من سكان المنطقة من المواطنين والمقيمين يرغبون بالقيام بأعمال تطوير وتحسين مستمرة ضمن منازلهم.