"منشآت" و"تطوير" يوقّعان اتفاقية لتسهيل التعاقد مع المنشآت الصغيرة والمتوسطة

لتمكين قطاع أمن التطور والازدهار وجعله محركًا أساسيًّا للتنمية الاقتصادية

وقّعت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وشركة تطوير للمباني TBC، اتفاقية تعاون لتسهيل اشتراطات التعاقد مع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في قطاع التشغيل والصيانة للمرافق التعليمية التابعة لوزارة التعليم؛ وذلك لتمكين قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة من التطور والازدهار، وجعل هذا القطاع محركًا أساسيًّا للتنمية الاقتصادية وممكنًا لتحقيق رؤية المملكة 2030.

ووقّع الاتفاقيةَ نائبُ محافظ "منشآت" للتخطيط والتطوير سامي الحسيني، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير للمباني TBC المهندس فهد الحماد.

وتَضَمّنت الاتفاقية: التعاون وتنسيق الجهود لحصر ومشاركة التحديات التي تواجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في مجال إدارة المرافق التعليمية، وتأهيل هذه المنشآت لإدارة المرافق التعليمية من خلال تقديم دورات تدريبية بالتعاون مع القطاع الخاص لرفع المهارات لدى منشآت التشغيل والصيانة.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية مع شركة TBC نظرًا إلى أنها الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروعات وزارة التعليم منذ أن بدأت أعمالها في الربع الأول من العام 2013م، وتعمل بشكل رئيسي على توفير بيئة تعليمية آمنة وذات جودة عالية ومتطورة.

يُذكر أن "منشآت" تحرص على تعزيز التعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات الدولية فيما يتعلق باختصاصاتها، وتعمل بشكل دؤوب على تنظيم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة ودعمه وتنميته ورعايته وفقًا لأفضل الممارسات العالمية.

منشآت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة
اعلان
"منشآت" و"تطوير" يوقّعان اتفاقية لتسهيل التعاقد مع المنشآت الصغيرة والمتوسطة
سبق

وقّعت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وشركة تطوير للمباني TBC، اتفاقية تعاون لتسهيل اشتراطات التعاقد مع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في قطاع التشغيل والصيانة للمرافق التعليمية التابعة لوزارة التعليم؛ وذلك لتمكين قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة من التطور والازدهار، وجعل هذا القطاع محركًا أساسيًّا للتنمية الاقتصادية وممكنًا لتحقيق رؤية المملكة 2030.

ووقّع الاتفاقيةَ نائبُ محافظ "منشآت" للتخطيط والتطوير سامي الحسيني، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير للمباني TBC المهندس فهد الحماد.

وتَضَمّنت الاتفاقية: التعاون وتنسيق الجهود لحصر ومشاركة التحديات التي تواجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في مجال إدارة المرافق التعليمية، وتأهيل هذه المنشآت لإدارة المرافق التعليمية من خلال تقديم دورات تدريبية بالتعاون مع القطاع الخاص لرفع المهارات لدى منشآت التشغيل والصيانة.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية مع شركة TBC نظرًا إلى أنها الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروعات وزارة التعليم منذ أن بدأت أعمالها في الربع الأول من العام 2013م، وتعمل بشكل رئيسي على توفير بيئة تعليمية آمنة وذات جودة عالية ومتطورة.

يُذكر أن "منشآت" تحرص على تعزيز التعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات الدولية فيما يتعلق باختصاصاتها، وتعمل بشكل دؤوب على تنظيم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة ودعمه وتنميته ورعايته وفقًا لأفضل الممارسات العالمية.

30 ديسمبر 2020 - 15 جمادى الأول 1442
12:12 PM

"منشآت" و"تطوير" يوقّعان اتفاقية لتسهيل التعاقد مع المنشآت الصغيرة والمتوسطة

لتمكين قطاع أمن التطور والازدهار وجعله محركًا أساسيًّا للتنمية الاقتصادية

A A A
0
665

وقّعت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وشركة تطوير للمباني TBC، اتفاقية تعاون لتسهيل اشتراطات التعاقد مع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في قطاع التشغيل والصيانة للمرافق التعليمية التابعة لوزارة التعليم؛ وذلك لتمكين قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة من التطور والازدهار، وجعل هذا القطاع محركًا أساسيًّا للتنمية الاقتصادية وممكنًا لتحقيق رؤية المملكة 2030.

ووقّع الاتفاقيةَ نائبُ محافظ "منشآت" للتخطيط والتطوير سامي الحسيني، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير للمباني TBC المهندس فهد الحماد.

وتَضَمّنت الاتفاقية: التعاون وتنسيق الجهود لحصر ومشاركة التحديات التي تواجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في مجال إدارة المرافق التعليمية، وتأهيل هذه المنشآت لإدارة المرافق التعليمية من خلال تقديم دورات تدريبية بالتعاون مع القطاع الخاص لرفع المهارات لدى منشآت التشغيل والصيانة.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية مع شركة TBC نظرًا إلى أنها الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروعات وزارة التعليم منذ أن بدأت أعمالها في الربع الأول من العام 2013م، وتعمل بشكل رئيسي على توفير بيئة تعليمية آمنة وذات جودة عالية ومتطورة.

يُذكر أن "منشآت" تحرص على تعزيز التعاون مع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات الدولية فيما يتعلق باختصاصاتها، وتعمل بشكل دؤوب على تنظيم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة ودعمه وتنميته ورعايته وفقًا لأفضل الممارسات العالمية.