"محمد بن سلمان".. قائد "عاصفة الحزم" إلى "العالمية"

فاينشال تايمز: اختبار العُمْر يُثبت أنه رجل "لا يكل ولا يمل"

خالد علي- سبق- جدة: "عاصفة الحزم تدفع الأمير محمد بن سلمان الشاب الثلاثيني إلى العالمية في سن مبكرة". هكذا عبّرت صحيفة "فاينشال تايمز" البريطانية الشهيرة، التي سلطت الضوء على إنجازات وقدرات قائد عملية "عاصفة الحزم"، وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله -.
 
وذكر التقرير أن "عاصفة الحزم" تمثل اختباراً للأمير الشاب الذي ينسق الهجمات من داخل مركز العمليات العسكرية بالسعودية ضد أهداف الحوثيين في اليمن.
 
وكشف التقرير أن الحرب على الحوثيين تمثل لحظة مهمة ومحورية بالنسبة للأمير محمد بن سلمان، الذي يعد بمنزلة تجسيد شبابي للاستراتيجية السعودية الجديدة، خاصة لأخلاقياته العالية في العمل، التي جعلت منه الأبرز في هذا الموقع المهم.
 
وأضاف بأن التلفزيون السعودي سلط الضوء على نشاط وزير الدفاع، الذي يظهر وهو يستقبل من خلال الهاتف الأخبار والمعلومات من كبار العسكريين السعوديين.
 
وأشار المحلل السياسي "عبدالخالق عبدالله" إلى أن الحرب القائمة في اليمن اختبار ليس سهلاً للأمير الشاب، وأطلق عليها "اختبار العمر". مضيفاً بأن وزير الدفاع السعودي يثبت أنه رجل مسؤول "لا يكل ولا يمل"، وهذا يتضح من خلال تعامله مع المواطنين الذين يتقدمون بتظلمات وطلبات مالية.
 
وأفاد التقرير بأن الأمير الشاب يحقق نجاحات في السياسات المحلية إلى الساحة العالمية، وأن على المراقبين الذين توقعوا أن يكون تركيزه خلال وجوده وزيراً للدفاع على إبرام عمليات شراء الأسلحة فقط أن يعيدوا النظر في توقعاتهم؛ فتنسيقه للهجوم على اليمن كشف أنهم أمام رجل عملي نشط "لا يكل ولا يمل".
 
 
 
 
 

اعلان
"محمد بن سلمان".. قائد "عاصفة الحزم" إلى "العالمية"
سبق
خالد علي- سبق- جدة: "عاصفة الحزم تدفع الأمير محمد بن سلمان الشاب الثلاثيني إلى العالمية في سن مبكرة". هكذا عبّرت صحيفة "فاينشال تايمز" البريطانية الشهيرة، التي سلطت الضوء على إنجازات وقدرات قائد عملية "عاصفة الحزم"، وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله -.
 
وذكر التقرير أن "عاصفة الحزم" تمثل اختباراً للأمير الشاب الذي ينسق الهجمات من داخل مركز العمليات العسكرية بالسعودية ضد أهداف الحوثيين في اليمن.
 
وكشف التقرير أن الحرب على الحوثيين تمثل لحظة مهمة ومحورية بالنسبة للأمير محمد بن سلمان، الذي يعد بمنزلة تجسيد شبابي للاستراتيجية السعودية الجديدة، خاصة لأخلاقياته العالية في العمل، التي جعلت منه الأبرز في هذا الموقع المهم.
 
وأضاف بأن التلفزيون السعودي سلط الضوء على نشاط وزير الدفاع، الذي يظهر وهو يستقبل من خلال الهاتف الأخبار والمعلومات من كبار العسكريين السعوديين.
 
وأشار المحلل السياسي "عبدالخالق عبدالله" إلى أن الحرب القائمة في اليمن اختبار ليس سهلاً للأمير الشاب، وأطلق عليها "اختبار العمر". مضيفاً بأن وزير الدفاع السعودي يثبت أنه رجل مسؤول "لا يكل ولا يمل"، وهذا يتضح من خلال تعامله مع المواطنين الذين يتقدمون بتظلمات وطلبات مالية.
 
وأفاد التقرير بأن الأمير الشاب يحقق نجاحات في السياسات المحلية إلى الساحة العالمية، وأن على المراقبين الذين توقعوا أن يكون تركيزه خلال وجوده وزيراً للدفاع على إبرام عمليات شراء الأسلحة فقط أن يعيدوا النظر في توقعاتهم؛ فتنسيقه للهجوم على اليمن كشف أنهم أمام رجل عملي نشط "لا يكل ولا يمل".
 
 
 
 
 
31 مارس 2015 - 11 جمادى الآخر 1436
12:05 AM

"محمد بن سلمان".. قائد "عاصفة الحزم" إلى "العالمية"

فاينشال تايمز: اختبار العُمْر يُثبت أنه رجل "لا يكل ولا يمل"

A A A
0
102,433

خالد علي- سبق- جدة: "عاصفة الحزم تدفع الأمير محمد بن سلمان الشاب الثلاثيني إلى العالمية في سن مبكرة". هكذا عبّرت صحيفة "فاينشال تايمز" البريطانية الشهيرة، التي سلطت الضوء على إنجازات وقدرات قائد عملية "عاصفة الحزم"، وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله -.
 
وذكر التقرير أن "عاصفة الحزم" تمثل اختباراً للأمير الشاب الذي ينسق الهجمات من داخل مركز العمليات العسكرية بالسعودية ضد أهداف الحوثيين في اليمن.
 
وكشف التقرير أن الحرب على الحوثيين تمثل لحظة مهمة ومحورية بالنسبة للأمير محمد بن سلمان، الذي يعد بمنزلة تجسيد شبابي للاستراتيجية السعودية الجديدة، خاصة لأخلاقياته العالية في العمل، التي جعلت منه الأبرز في هذا الموقع المهم.
 
وأضاف بأن التلفزيون السعودي سلط الضوء على نشاط وزير الدفاع، الذي يظهر وهو يستقبل من خلال الهاتف الأخبار والمعلومات من كبار العسكريين السعوديين.
 
وأشار المحلل السياسي "عبدالخالق عبدالله" إلى أن الحرب القائمة في اليمن اختبار ليس سهلاً للأمير الشاب، وأطلق عليها "اختبار العمر". مضيفاً بأن وزير الدفاع السعودي يثبت أنه رجل مسؤول "لا يكل ولا يمل"، وهذا يتضح من خلال تعامله مع المواطنين الذين يتقدمون بتظلمات وطلبات مالية.
 
وأفاد التقرير بأن الأمير الشاب يحقق نجاحات في السياسات المحلية إلى الساحة العالمية، وأن على المراقبين الذين توقعوا أن يكون تركيزه خلال وجوده وزيراً للدفاع على إبرام عمليات شراء الأسلحة فقط أن يعيدوا النظر في توقعاتهم؛ فتنسيقه للهجوم على اليمن كشف أنهم أمام رجل عملي نشط "لا يكل ولا يمل".