"صحة عسير" تحقق في قضية كسر فخذ طفل بحضانة "ولادة خميس مشيط"

بعد أقل من 24 ساعة على نشر "سبق" الخبر ومناشدة ولي أمره وزير الصحة التدخل

فتحت الشؤون الصحية بمنطقة عسير اليوم ملف تحقيق في قضية كسر فخذ طفل حديث الولادة بمستشفى الخميس للولادة والأطفال، واستمعت لأقوال والده الذي رفض استلامه قبل أن يبتّ في القضية.

وقال والد الطفل "القحطاني" إن الشؤون الصحية اتصلت به اليوم بعد أقل من 24 ساعة على نشر "سبق" مناشدته وزير الصحة التدخل؛ وذلك بعد اتهامه صحة عسير والمستشفى المعني بتجاهلشكواه، وعدم إعارتها أي اهتمام رغم تأكيد متحدث "صحة عسير" في وقت سابق أنهم شرعوا في التحقيق بالقضية.

وأبان "القحطاني" أنه تم الاستماع لأقواله ولمن يوجِّه الاتهام لهم في التسبب بما حدث لابنه.

وقال مصدر مطلع إنه تم استدعاء عدد من الأطباء، بينهم طبيب اتهمه القحطاني بالتعامل غير الإنساني مع أطفال الحضانة.

ويأتي ذلك الإجراء بعد فشل مستشفى الخميس للولادة في إقناع والد الضحية باستلام طفله؛ إذ رفض ذلك قبل انتهاء إجراءات التحقيق.

وكان "القحطاني" قد اتهم المستشفى بالتسبب في تدهور صحة ابنه قبل أن يعجز عن توفير مضاد حيوي "ماربينيوم" بحجة عدم وجوده بالمستشفى ومستشفيات المنطقة؛ ما أدى لطلبهم من ولي الأمر توفيره؛ فتولى البحث عنه بنفسه!

وقال "القحطاني": وفرت 20 علبة من الدواء من داخل وخارج المنطقة، وانتهى الأمر بكسر فخذ ابني!! وطُلب مني الإقرار والقناعة بما حدث وعدم البحث عن الأسباب!!

وكان المتحدث الإعلامي باسم الشؤون الصحية بعسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع قد أكد لـ"سبق" أن "إدارة شؤون المستشفيات بصحة عسير أحالت المعاملة المتعلقة بشكوى المواطن الكريم إلى إدارة المتابعة بالصحة لتشكيل لجنة عاجلة، تتكون من ذوي الاختصاص، ومن ضمنهم استشاري في التخصص؛ وذلك للشخوص إلى مستشفى خميس مشيط للولادة والأطفال، والتحقيق فيما ذُكر".

ونشرت "سبق" القضية مصحوبة بمقطع فيديو، أظهر ما تعرض له الطفل في حينه، كما نشرت مساء أمس رفض والد الطفل استلامه قبل أن يتم البت في القضية، ومناشدته وزير الصحة التدخل.

اعلان
"صحة عسير" تحقق في قضية كسر فخذ طفل بحضانة "ولادة خميس مشيط"
سبق

فتحت الشؤون الصحية بمنطقة عسير اليوم ملف تحقيق في قضية كسر فخذ طفل حديث الولادة بمستشفى الخميس للولادة والأطفال، واستمعت لأقوال والده الذي رفض استلامه قبل أن يبتّ في القضية.

وقال والد الطفل "القحطاني" إن الشؤون الصحية اتصلت به اليوم بعد أقل من 24 ساعة على نشر "سبق" مناشدته وزير الصحة التدخل؛ وذلك بعد اتهامه صحة عسير والمستشفى المعني بتجاهلشكواه، وعدم إعارتها أي اهتمام رغم تأكيد متحدث "صحة عسير" في وقت سابق أنهم شرعوا في التحقيق بالقضية.

وأبان "القحطاني" أنه تم الاستماع لأقواله ولمن يوجِّه الاتهام لهم في التسبب بما حدث لابنه.

وقال مصدر مطلع إنه تم استدعاء عدد من الأطباء، بينهم طبيب اتهمه القحطاني بالتعامل غير الإنساني مع أطفال الحضانة.

ويأتي ذلك الإجراء بعد فشل مستشفى الخميس للولادة في إقناع والد الضحية باستلام طفله؛ إذ رفض ذلك قبل انتهاء إجراءات التحقيق.

وكان "القحطاني" قد اتهم المستشفى بالتسبب في تدهور صحة ابنه قبل أن يعجز عن توفير مضاد حيوي "ماربينيوم" بحجة عدم وجوده بالمستشفى ومستشفيات المنطقة؛ ما أدى لطلبهم من ولي الأمر توفيره؛ فتولى البحث عنه بنفسه!

وقال "القحطاني": وفرت 20 علبة من الدواء من داخل وخارج المنطقة، وانتهى الأمر بكسر فخذ ابني!! وطُلب مني الإقرار والقناعة بما حدث وعدم البحث عن الأسباب!!

وكان المتحدث الإعلامي باسم الشؤون الصحية بعسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع قد أكد لـ"سبق" أن "إدارة شؤون المستشفيات بصحة عسير أحالت المعاملة المتعلقة بشكوى المواطن الكريم إلى إدارة المتابعة بالصحة لتشكيل لجنة عاجلة، تتكون من ذوي الاختصاص، ومن ضمنهم استشاري في التخصص؛ وذلك للشخوص إلى مستشفى خميس مشيط للولادة والأطفال، والتحقيق فيما ذُكر".

ونشرت "سبق" القضية مصحوبة بمقطع فيديو، أظهر ما تعرض له الطفل في حينه، كما نشرت مساء أمس رفض والد الطفل استلامه قبل أن يتم البت في القضية، ومناشدته وزير الصحة التدخل.

03 يناير 2018 - 16 ربيع الآخر 1439
08:58 PM

"صحة عسير" تحقق في قضية كسر فخذ طفل بحضانة "ولادة خميس مشيط"

بعد أقل من 24 ساعة على نشر "سبق" الخبر ومناشدة ولي أمره وزير الصحة التدخل

A A A
14
16,457

فتحت الشؤون الصحية بمنطقة عسير اليوم ملف تحقيق في قضية كسر فخذ طفل حديث الولادة بمستشفى الخميس للولادة والأطفال، واستمعت لأقوال والده الذي رفض استلامه قبل أن يبتّ في القضية.

وقال والد الطفل "القحطاني" إن الشؤون الصحية اتصلت به اليوم بعد أقل من 24 ساعة على نشر "سبق" مناشدته وزير الصحة التدخل؛ وذلك بعد اتهامه صحة عسير والمستشفى المعني بتجاهلشكواه، وعدم إعارتها أي اهتمام رغم تأكيد متحدث "صحة عسير" في وقت سابق أنهم شرعوا في التحقيق بالقضية.

وأبان "القحطاني" أنه تم الاستماع لأقواله ولمن يوجِّه الاتهام لهم في التسبب بما حدث لابنه.

وقال مصدر مطلع إنه تم استدعاء عدد من الأطباء، بينهم طبيب اتهمه القحطاني بالتعامل غير الإنساني مع أطفال الحضانة.

ويأتي ذلك الإجراء بعد فشل مستشفى الخميس للولادة في إقناع والد الضحية باستلام طفله؛ إذ رفض ذلك قبل انتهاء إجراءات التحقيق.

وكان "القحطاني" قد اتهم المستشفى بالتسبب في تدهور صحة ابنه قبل أن يعجز عن توفير مضاد حيوي "ماربينيوم" بحجة عدم وجوده بالمستشفى ومستشفيات المنطقة؛ ما أدى لطلبهم من ولي الأمر توفيره؛ فتولى البحث عنه بنفسه!

وقال "القحطاني": وفرت 20 علبة من الدواء من داخل وخارج المنطقة، وانتهى الأمر بكسر فخذ ابني!! وطُلب مني الإقرار والقناعة بما حدث وعدم البحث عن الأسباب!!

وكان المتحدث الإعلامي باسم الشؤون الصحية بعسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع قد أكد لـ"سبق" أن "إدارة شؤون المستشفيات بصحة عسير أحالت المعاملة المتعلقة بشكوى المواطن الكريم إلى إدارة المتابعة بالصحة لتشكيل لجنة عاجلة، تتكون من ذوي الاختصاص، ومن ضمنهم استشاري في التخصص؛ وذلك للشخوص إلى مستشفى خميس مشيط للولادة والأطفال، والتحقيق فيما ذُكر".

ونشرت "سبق" القضية مصحوبة بمقطع فيديو، أظهر ما تعرض له الطفل في حينه، كما نشرت مساء أمس رفض والد الطفل استلامه قبل أن يتم البت في القضية، ومناشدته وزير الصحة التدخل.