مسيرة السيارات باحتفالات الزواج سلوك سلبي يعرقل حركة المرور .. ومطالبات بإيقافه

شهدها عدد من طرقات منطقة جازان خلال الأيام الماضية

تُعدُّ مسيرة السيارات خلال احتفالات الزواج من السلوكيات السلبية التي تتسبب في عرقلة حركة السير في الطرقات العامة والأحياء وسط مطالبات بمنعها، والتشديد على عدم السماح بالتجمهر وعمل مسيرات، أو ما يسمى لدى البعض بـ"الحمل".

وتفصيلاً، أصبحت هذه العادة في تطوُّر عندما كانت العادة السير على الأقدام من منزل العريس إلى منزل عروسه، ويحملون متاعًا يُقدِّمه العريس لأهل العروس، وهو من الموروث في بعض مناطق الجنوب، إلا أن تلك العادة تطورت إلى مسيرات سيارات، تتسبب في عرقلة حركة المرور في بعض الأحياء، وفي أحيان أخرى تتضمنها مخالفات أخرى، كإطلاق النار أو الألعاب النارية.

وشهد عدد من طرقات منطقة جازان خلال الأيام الماضية مسيرات عدة للمركبات؛ وطالب عدد من المواطنين بمنع تلك العادة نظرًا لأنها تتسبب في إعاقة حركة المرور غالبًا.

اعلان
مسيرة السيارات باحتفالات الزواج سلوك سلبي يعرقل حركة المرور .. ومطالبات بإيقافه
سبق

تُعدُّ مسيرة السيارات خلال احتفالات الزواج من السلوكيات السلبية التي تتسبب في عرقلة حركة السير في الطرقات العامة والأحياء وسط مطالبات بمنعها، والتشديد على عدم السماح بالتجمهر وعمل مسيرات، أو ما يسمى لدى البعض بـ"الحمل".

وتفصيلاً، أصبحت هذه العادة في تطوُّر عندما كانت العادة السير على الأقدام من منزل العريس إلى منزل عروسه، ويحملون متاعًا يُقدِّمه العريس لأهل العروس، وهو من الموروث في بعض مناطق الجنوب، إلا أن تلك العادة تطورت إلى مسيرات سيارات، تتسبب في عرقلة حركة المرور في بعض الأحياء، وفي أحيان أخرى تتضمنها مخالفات أخرى، كإطلاق النار أو الألعاب النارية.

وشهد عدد من طرقات منطقة جازان خلال الأيام الماضية مسيرات عدة للمركبات؛ وطالب عدد من المواطنين بمنع تلك العادة نظرًا لأنها تتسبب في إعاقة حركة المرور غالبًا.

15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441
12:47 AM

مسيرة السيارات باحتفالات الزواج سلوك سلبي يعرقل حركة المرور .. ومطالبات بإيقافه

شهدها عدد من طرقات منطقة جازان خلال الأيام الماضية

A A A
12
15,008

تُعدُّ مسيرة السيارات خلال احتفالات الزواج من السلوكيات السلبية التي تتسبب في عرقلة حركة السير في الطرقات العامة والأحياء وسط مطالبات بمنعها، والتشديد على عدم السماح بالتجمهر وعمل مسيرات، أو ما يسمى لدى البعض بـ"الحمل".

وتفصيلاً، أصبحت هذه العادة في تطوُّر عندما كانت العادة السير على الأقدام من منزل العريس إلى منزل عروسه، ويحملون متاعًا يُقدِّمه العريس لأهل العروس، وهو من الموروث في بعض مناطق الجنوب، إلا أن تلك العادة تطورت إلى مسيرات سيارات، تتسبب في عرقلة حركة المرور في بعض الأحياء، وفي أحيان أخرى تتضمنها مخالفات أخرى، كإطلاق النار أو الألعاب النارية.

وشهد عدد من طرقات منطقة جازان خلال الأيام الماضية مسيرات عدة للمركبات؛ وطالب عدد من المواطنين بمنع تلك العادة نظرًا لأنها تتسبب في إعاقة حركة المرور غالبًا.