قبل عامين .. "أبو مهدي": سنستمر حتى نصل إلى الرياض ويستقبلنا "الحوثيون"

القيادي الهالك خطّط لاغتيال أمير الكويت وتفجير السفارة الأمريكية ببيروت

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، مقطع فيديو يظهر من خلاله القائد في "الحشد الشعبي" العراقي الإرهابي أبو مهدي المهندس؛ الذى قُتل مع قاسم سليماني؛ في ضرباتٍ استهدفت موكبهما، اليوم، في أثناء خروجهما من مطار بغداد وهو يتهكم على السعودية، بقوله: "سنستمر حتى نصل الرياض وسيكون الحوثيون في استقبالنا"، وذلك لعدم مشاركة دولته في قمة كانت مقامة وقتها في العاصمة الرياض قبل أن تتحوّل جثته اليوم إلى أشلاء.

ويعد أبو مهدي المهندس؛ الرجل الثاني بميليشيا "الحشد الشعبي"، اسمه الحقيقي جمال جعفر؛ وهو عراقي حاصل على الجنسية الإيرانية، لُقب بالمهندس؛ لأنه كان المسؤول عن العمليات كافة.

ويحمل 19 اسماً حركياً وشغل منصب نائب رئيس ميليشيا "الحشد الشعبي" وثاني رجل فيها، وهو قائد فريق "التوابين" الذين هم أسرى من الجيش العراقي.

ويعد "المهندس" متورطاً في عمليات اغتيال وتفجيرات داخل العراق وخارجه بينها تفجير السفارة العراقية في بيروت عام 1981، كما أنه مخطط الهجوم على السفارة الأمريكية في بيروت عام 1983، وتفجير القاعدة الأمريكية في الكويت عام 1983.

كما أنه متهم بمحاولة اغتيال أمير الكويت في 1985، ومسؤول عن استهداف طارق عزيز؛ وزير الخارجية العراقي في زمن صدام حسين؛ وأدرجته واشنطن على لائحة العقوبات عام 2009.

الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس مطار بغداد
اعلان
قبل عامين .. "أبو مهدي": سنستمر حتى نصل إلى الرياض ويستقبلنا "الحوثيون"
سبق

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، مقطع فيديو يظهر من خلاله القائد في "الحشد الشعبي" العراقي الإرهابي أبو مهدي المهندس؛ الذى قُتل مع قاسم سليماني؛ في ضرباتٍ استهدفت موكبهما، اليوم، في أثناء خروجهما من مطار بغداد وهو يتهكم على السعودية، بقوله: "سنستمر حتى نصل الرياض وسيكون الحوثيون في استقبالنا"، وذلك لعدم مشاركة دولته في قمة كانت مقامة وقتها في العاصمة الرياض قبل أن تتحوّل جثته اليوم إلى أشلاء.

ويعد أبو مهدي المهندس؛ الرجل الثاني بميليشيا "الحشد الشعبي"، اسمه الحقيقي جمال جعفر؛ وهو عراقي حاصل على الجنسية الإيرانية، لُقب بالمهندس؛ لأنه كان المسؤول عن العمليات كافة.

ويحمل 19 اسماً حركياً وشغل منصب نائب رئيس ميليشيا "الحشد الشعبي" وثاني رجل فيها، وهو قائد فريق "التوابين" الذين هم أسرى من الجيش العراقي.

ويعد "المهندس" متورطاً في عمليات اغتيال وتفجيرات داخل العراق وخارجه بينها تفجير السفارة العراقية في بيروت عام 1981، كما أنه مخطط الهجوم على السفارة الأمريكية في بيروت عام 1983، وتفجير القاعدة الأمريكية في الكويت عام 1983.

كما أنه متهم بمحاولة اغتيال أمير الكويت في 1985، ومسؤول عن استهداف طارق عزيز؛ وزير الخارجية العراقي في زمن صدام حسين؛ وأدرجته واشنطن على لائحة العقوبات عام 2009.

03 يناير 2020 - 8 جمادى الأول 1441
01:22 PM

قبل عامين .. "أبو مهدي": سنستمر حتى نصل إلى الرياض ويستقبلنا "الحوثيون"

القيادي الهالك خطّط لاغتيال أمير الكويت وتفجير السفارة الأمريكية ببيروت

A A A
55
131,168

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، مقطع فيديو يظهر من خلاله القائد في "الحشد الشعبي" العراقي الإرهابي أبو مهدي المهندس؛ الذى قُتل مع قاسم سليماني؛ في ضرباتٍ استهدفت موكبهما، اليوم، في أثناء خروجهما من مطار بغداد وهو يتهكم على السعودية، بقوله: "سنستمر حتى نصل الرياض وسيكون الحوثيون في استقبالنا"، وذلك لعدم مشاركة دولته في قمة كانت مقامة وقتها في العاصمة الرياض قبل أن تتحوّل جثته اليوم إلى أشلاء.

ويعد أبو مهدي المهندس؛ الرجل الثاني بميليشيا "الحشد الشعبي"، اسمه الحقيقي جمال جعفر؛ وهو عراقي حاصل على الجنسية الإيرانية، لُقب بالمهندس؛ لأنه كان المسؤول عن العمليات كافة.

ويحمل 19 اسماً حركياً وشغل منصب نائب رئيس ميليشيا "الحشد الشعبي" وثاني رجل فيها، وهو قائد فريق "التوابين" الذين هم أسرى من الجيش العراقي.

ويعد "المهندس" متورطاً في عمليات اغتيال وتفجيرات داخل العراق وخارجه بينها تفجير السفارة العراقية في بيروت عام 1981، كما أنه مخطط الهجوم على السفارة الأمريكية في بيروت عام 1983، وتفجير القاعدة الأمريكية في الكويت عام 1983.

كما أنه متهم بمحاولة اغتيال أمير الكويت في 1985، ومسؤول عن استهداف طارق عزيز؛ وزير الخارجية العراقي في زمن صدام حسين؛ وأدرجته واشنطن على لائحة العقوبات عام 2009.