600 شاب متطوع يكملون استعدادهم لخدمة المعتمرين والزوار

ضمن مشروع تعظيم البلد الحرام وتحت شعار: أنا أحب مكة

أكمل مشروع تعظيم البلد الحرام استعداداته الميدانية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في سبيل تقديم الخدمات لزوار بيت الله الحرام طيلة شهر رمضان المبارك، من خلال تهيئة 600 شاب متطوع من أبناء مكة المكرمة، ضمن برنامج "شباب مكة في خدمتك"، وتحت شعار "أنا أحب مكة".

يأتي ذلك في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030 لتسخير كافة الإمكانات والخدمات النوعية لضيوف الرحمن وزيادة أعداد المعتمرين والمتطوعين، إلى جانب تحقيق الأمن المجتمعي عن طريق بناء الشباب فكرياً وقيمياً ووقايتهم من الانحراف.

وفي هذا الصدد أوضح مدير مشروع تعظيم البلد الحرام سعيد الغامدي، أن المشروع يقدم خدماته للمعتمرين والزوار لبيت الله العتيق، من خلال أنشطة متنوعة ينفذها 600 شاب تم تدريبهم وتأهيلهم، مشيرًا إلى أن الأنشطة يتم تنفيذها بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية التي تضطلع بدورها في خدمة ضيوف الرحمن.

وأضاف الغامدي أن الخدمات تتمثل في خدمة الطائفين بالعربات المجانية على مدار الـ"24" ساعة من خلال الطوافة والسعي بذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن والمرضى والنساء، بالشراكة مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، إلى جانب إرشاد التائهين في المنطقة المركزية وإيصالهم إلى مساكنهم؛ حفظاً لسلامتهم، بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة، بالإضافة إلى التوعية بحق الطريق بهدف تسهيل وصول المعتمرين إلى المسجد الحرام، وأيضًا خدمة الإسعافات الأولية للمعتمرين داخل المسجد الحرام ونقل الحالات الحرجة إلى مستشفى جياد من خلال التعاون مع هيئة الهلال الأحمر، وخدمة تنظيم مواقف سيارات المعتمرين بكدي والمسخوطة بالتعاون مع مرور العاصمة المقدسة.

اعلان
600 شاب متطوع يكملون استعدادهم لخدمة المعتمرين والزوار
سبق

أكمل مشروع تعظيم البلد الحرام استعداداته الميدانية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في سبيل تقديم الخدمات لزوار بيت الله الحرام طيلة شهر رمضان المبارك، من خلال تهيئة 600 شاب متطوع من أبناء مكة المكرمة، ضمن برنامج "شباب مكة في خدمتك"، وتحت شعار "أنا أحب مكة".

يأتي ذلك في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030 لتسخير كافة الإمكانات والخدمات النوعية لضيوف الرحمن وزيادة أعداد المعتمرين والمتطوعين، إلى جانب تحقيق الأمن المجتمعي عن طريق بناء الشباب فكرياً وقيمياً ووقايتهم من الانحراف.

وفي هذا الصدد أوضح مدير مشروع تعظيم البلد الحرام سعيد الغامدي، أن المشروع يقدم خدماته للمعتمرين والزوار لبيت الله العتيق، من خلال أنشطة متنوعة ينفذها 600 شاب تم تدريبهم وتأهيلهم، مشيرًا إلى أن الأنشطة يتم تنفيذها بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية التي تضطلع بدورها في خدمة ضيوف الرحمن.

وأضاف الغامدي أن الخدمات تتمثل في خدمة الطائفين بالعربات المجانية على مدار الـ"24" ساعة من خلال الطوافة والسعي بذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن والمرضى والنساء، بالشراكة مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، إلى جانب إرشاد التائهين في المنطقة المركزية وإيصالهم إلى مساكنهم؛ حفظاً لسلامتهم، بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة، بالإضافة إلى التوعية بحق الطريق بهدف تسهيل وصول المعتمرين إلى المسجد الحرام، وأيضًا خدمة الإسعافات الأولية للمعتمرين داخل المسجد الحرام ونقل الحالات الحرجة إلى مستشفى جياد من خلال التعاون مع هيئة الهلال الأحمر، وخدمة تنظيم مواقف سيارات المعتمرين بكدي والمسخوطة بالتعاون مع مرور العاصمة المقدسة.

16 مايو 2018 - 1 رمضان 1439
06:29 PM

600 شاب متطوع يكملون استعدادهم لخدمة المعتمرين والزوار

ضمن مشروع تعظيم البلد الحرام وتحت شعار: أنا أحب مكة

A A A
1
3,447

أكمل مشروع تعظيم البلد الحرام استعداداته الميدانية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في سبيل تقديم الخدمات لزوار بيت الله الحرام طيلة شهر رمضان المبارك، من خلال تهيئة 600 شاب متطوع من أبناء مكة المكرمة، ضمن برنامج "شباب مكة في خدمتك"، وتحت شعار "أنا أحب مكة".

يأتي ذلك في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030 لتسخير كافة الإمكانات والخدمات النوعية لضيوف الرحمن وزيادة أعداد المعتمرين والمتطوعين، إلى جانب تحقيق الأمن المجتمعي عن طريق بناء الشباب فكرياً وقيمياً ووقايتهم من الانحراف.

وفي هذا الصدد أوضح مدير مشروع تعظيم البلد الحرام سعيد الغامدي، أن المشروع يقدم خدماته للمعتمرين والزوار لبيت الله العتيق، من خلال أنشطة متنوعة ينفذها 600 شاب تم تدريبهم وتأهيلهم، مشيرًا إلى أن الأنشطة يتم تنفيذها بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية التي تضطلع بدورها في خدمة ضيوف الرحمن.

وأضاف الغامدي أن الخدمات تتمثل في خدمة الطائفين بالعربات المجانية على مدار الـ"24" ساعة من خلال الطوافة والسعي بذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن والمرضى والنساء، بالشراكة مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، إلى جانب إرشاد التائهين في المنطقة المركزية وإيصالهم إلى مساكنهم؛ حفظاً لسلامتهم، بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة، بالإضافة إلى التوعية بحق الطريق بهدف تسهيل وصول المعتمرين إلى المسجد الحرام، وأيضًا خدمة الإسعافات الأولية للمعتمرين داخل المسجد الحرام ونقل الحالات الحرجة إلى مستشفى جياد من خلال التعاون مع هيئة الهلال الأحمر، وخدمة تنظيم مواقف سيارات المعتمرين بكدي والمسخوطة بالتعاون مع مرور العاصمة المقدسة.