ولي العهد يضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مركز الحرب الجوية

خلال زيارته اليوم قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية بالقطاع الشرقي

قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مركز الحرب الجوية، وذلك خلال زيارته اليوم قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية بالقطاع الشرقي.

واطلع سمو ولي العهد على فيلم تعريفي عن مركز الحرب الجوية، وما يوفره من قدرة متقدمة لتدريب الأطقم الجوية والفنية والمساندة في واقع مماثل للحرب الحديثة، وما سيسهم فيه المركز من تطوير وتحديث للخطط القتالية المضادة للتهديدات المحتملة، وتطوير وتقييم قدرات القوات الجوية، وتوحيد المفاهيم والعقائد القتالية، واختبار وتقييم الأنظمة والأسلحة، ومدى فاعليتها وتأثيرها.

وسيتم من خلال مركز الحرب الجوية دعم الجاهزية القتالية للقوات الجوية، وتنفيذ تمارين مشتركة ومختلطة مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة، إضافة إلى التدريب في بيئة حرب إلكترونية متطورة لاستخدام تكتيكات وأساليب قتالية ذات فاعلية، وتقييمها من خلال تمكين المختصين بالقوات الجوية من قراءة النتائج في واقع مماثل لواقع المعارك الحقيقية.

ويتكون مركز الحرب الجوية من مبنى قيادة المركز الذي يضم بوابة رئيسية للمركز مع المتطلبات الأمنية، وحظائر لصيانة الطائرات، ومكاتب الأطقم الفنية، ومستودع المعدات الأرضية، ومرافق الخدمات، ومظلات شمسية لعدد 24 طائرة، وساحة وقوف للطائرات، وممرات جانبية، وميدان حرب إلكترونية.

وقد رافق سمو ولي العهد خلال التدشين الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، والأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع.


كما رافقه رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن فياض بن حامد الرويلي، والفريق ركن تركي بن بندر بن عبدالعزيز قائد القوات الجوية، والوزراء وكبار المسؤولين.

اعلان
ولي العهد يضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مركز الحرب الجوية
سبق

قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مركز الحرب الجوية، وذلك خلال زيارته اليوم قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية بالقطاع الشرقي.

واطلع سمو ولي العهد على فيلم تعريفي عن مركز الحرب الجوية، وما يوفره من قدرة متقدمة لتدريب الأطقم الجوية والفنية والمساندة في واقع مماثل للحرب الحديثة، وما سيسهم فيه المركز من تطوير وتحديث للخطط القتالية المضادة للتهديدات المحتملة، وتطوير وتقييم قدرات القوات الجوية، وتوحيد المفاهيم والعقائد القتالية، واختبار وتقييم الأنظمة والأسلحة، ومدى فاعليتها وتأثيرها.

وسيتم من خلال مركز الحرب الجوية دعم الجاهزية القتالية للقوات الجوية، وتنفيذ تمارين مشتركة ومختلطة مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة، إضافة إلى التدريب في بيئة حرب إلكترونية متطورة لاستخدام تكتيكات وأساليب قتالية ذات فاعلية، وتقييمها من خلال تمكين المختصين بالقوات الجوية من قراءة النتائج في واقع مماثل لواقع المعارك الحقيقية.

ويتكون مركز الحرب الجوية من مبنى قيادة المركز الذي يضم بوابة رئيسية للمركز مع المتطلبات الأمنية، وحظائر لصيانة الطائرات، ومكاتب الأطقم الفنية، ومستودع المعدات الأرضية، ومرافق الخدمات، ومظلات شمسية لعدد 24 طائرة، وساحة وقوف للطائرات، وممرات جانبية، وميدان حرب إلكترونية.

وقد رافق سمو ولي العهد خلال التدشين الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، والأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع.


كما رافقه رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن فياض بن حامد الرويلي، والفريق ركن تركي بن بندر بن عبدالعزيز قائد القوات الجوية، والوزراء وكبار المسؤولين.

01 إبريل 2019 - 25 رجب 1440
12:04 AM

ولي العهد يضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مركز الحرب الجوية

خلال زيارته اليوم قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية بالقطاع الشرقي

A A A
3
12,104

قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مركز الحرب الجوية، وذلك خلال زيارته اليوم قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية بالقطاع الشرقي.

واطلع سمو ولي العهد على فيلم تعريفي عن مركز الحرب الجوية، وما يوفره من قدرة متقدمة لتدريب الأطقم الجوية والفنية والمساندة في واقع مماثل للحرب الحديثة، وما سيسهم فيه المركز من تطوير وتحديث للخطط القتالية المضادة للتهديدات المحتملة، وتطوير وتقييم قدرات القوات الجوية، وتوحيد المفاهيم والعقائد القتالية، واختبار وتقييم الأنظمة والأسلحة، ومدى فاعليتها وتأثيرها.

وسيتم من خلال مركز الحرب الجوية دعم الجاهزية القتالية للقوات الجوية، وتنفيذ تمارين مشتركة ومختلطة مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة، إضافة إلى التدريب في بيئة حرب إلكترونية متطورة لاستخدام تكتيكات وأساليب قتالية ذات فاعلية، وتقييمها من خلال تمكين المختصين بالقوات الجوية من قراءة النتائج في واقع مماثل لواقع المعارك الحقيقية.

ويتكون مركز الحرب الجوية من مبنى قيادة المركز الذي يضم بوابة رئيسية للمركز مع المتطلبات الأمنية، وحظائر لصيانة الطائرات، ومكاتب الأطقم الفنية، ومستودع المعدات الأرضية، ومرافق الخدمات، ومظلات شمسية لعدد 24 طائرة، وساحة وقوف للطائرات، وممرات جانبية، وميدان حرب إلكترونية.

وقد رافق سمو ولي العهد خلال التدشين الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، والأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع.


كما رافقه رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن فياض بن حامد الرويلي، والفريق ركن تركي بن بندر بن عبدالعزيز قائد القوات الجوية، والوزراء وكبار المسؤولين.