"الخدمات الأرضية" تكشف حصاد ما قدمته لـ99 شركة طيران بالمملكة

فيما أكدت أن نسبة التحسن في تأخير الرحلات وصل إلى 26% مقارنة بعام

قدمت الشركة السعودية للخدمات الأرضية، الشركة الرائدة في مجال خدمات المناولة الأرضية في جميع مطارات المملكة العربية السعودية خدماتها لـ 688 ألف رحلة عبر 99 شركة طيران في 2017م، ووصلت نسبة التحسن في تأخير الرحلات إلى 26% مقارنة بعام 2016، ويستمر السعي لتحقيق أداء أفضل في 2018.

وأوضحت الشركة أن مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، احتل أعلى نسبة للتشغيل في معدل الرحلات بـ 33%، يليه مطار الملك خالد الدولي بالرياض بنسبة 24%، ثم مطار الملك فهد الدولي بالدمام بنسبة 14% ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة بنسبة 9%، وتحتل بقية المطارات الإقليمية والداخلية نسبة 20% من التشغيل.

وقد تأسست الشركة السعودية للخدمات الأرضية كشركة ذات مسؤولية محدودة في عام 2008م برأس مال قدره خمسمائة ألف ريال سعودي تماشياً مع الهدف الاستراتيجي، وفي عام 2014م تم تحويل الشركة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة، وفي 2015م إلى شركة مساهمة عامة، وزيادة رأس المال إلى مليار وثمانمائة وثمانين مليون ريال سعودي.

ويتمثل النشاط الرئيسي للشركة في تقديم خدمات المناولة الأرضية والخدمات المساندة بما في ذلك خدمات الركاب في الصالات وخدمات الساحة بالمطارات منها خدمات الأسطول، والخدمات الفنية، وخدمات النقل، وخدمات مراقبة الحركة، وخدمات الأمتعة في سبعة وعشرين مطاراً بالمملكة العربية السعودية للعديد من شركات الطيران المحلية والدولية.

اعلان
"الخدمات الأرضية" تكشف حصاد ما قدمته لـ99 شركة طيران بالمملكة
سبق

قدمت الشركة السعودية للخدمات الأرضية، الشركة الرائدة في مجال خدمات المناولة الأرضية في جميع مطارات المملكة العربية السعودية خدماتها لـ 688 ألف رحلة عبر 99 شركة طيران في 2017م، ووصلت نسبة التحسن في تأخير الرحلات إلى 26% مقارنة بعام 2016، ويستمر السعي لتحقيق أداء أفضل في 2018.

وأوضحت الشركة أن مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، احتل أعلى نسبة للتشغيل في معدل الرحلات بـ 33%، يليه مطار الملك خالد الدولي بالرياض بنسبة 24%، ثم مطار الملك فهد الدولي بالدمام بنسبة 14% ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة بنسبة 9%، وتحتل بقية المطارات الإقليمية والداخلية نسبة 20% من التشغيل.

وقد تأسست الشركة السعودية للخدمات الأرضية كشركة ذات مسؤولية محدودة في عام 2008م برأس مال قدره خمسمائة ألف ريال سعودي تماشياً مع الهدف الاستراتيجي، وفي عام 2014م تم تحويل الشركة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة، وفي 2015م إلى شركة مساهمة عامة، وزيادة رأس المال إلى مليار وثمانمائة وثمانين مليون ريال سعودي.

ويتمثل النشاط الرئيسي للشركة في تقديم خدمات المناولة الأرضية والخدمات المساندة بما في ذلك خدمات الركاب في الصالات وخدمات الساحة بالمطارات منها خدمات الأسطول، والخدمات الفنية، وخدمات النقل، وخدمات مراقبة الحركة، وخدمات الأمتعة في سبعة وعشرين مطاراً بالمملكة العربية السعودية للعديد من شركات الطيران المحلية والدولية.

31 مارس 2018 - 14 رجب 1439
04:15 PM

"الخدمات الأرضية" تكشف حصاد ما قدمته لـ99 شركة طيران بالمملكة

فيما أكدت أن نسبة التحسن في تأخير الرحلات وصل إلى 26% مقارنة بعام

A A A
1
2,829

قدمت الشركة السعودية للخدمات الأرضية، الشركة الرائدة في مجال خدمات المناولة الأرضية في جميع مطارات المملكة العربية السعودية خدماتها لـ 688 ألف رحلة عبر 99 شركة طيران في 2017م، ووصلت نسبة التحسن في تأخير الرحلات إلى 26% مقارنة بعام 2016، ويستمر السعي لتحقيق أداء أفضل في 2018.

وأوضحت الشركة أن مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، احتل أعلى نسبة للتشغيل في معدل الرحلات بـ 33%، يليه مطار الملك خالد الدولي بالرياض بنسبة 24%، ثم مطار الملك فهد الدولي بالدمام بنسبة 14% ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة بنسبة 9%، وتحتل بقية المطارات الإقليمية والداخلية نسبة 20% من التشغيل.

وقد تأسست الشركة السعودية للخدمات الأرضية كشركة ذات مسؤولية محدودة في عام 2008م برأس مال قدره خمسمائة ألف ريال سعودي تماشياً مع الهدف الاستراتيجي، وفي عام 2014م تم تحويل الشركة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة، وفي 2015م إلى شركة مساهمة عامة، وزيادة رأس المال إلى مليار وثمانمائة وثمانين مليون ريال سعودي.

ويتمثل النشاط الرئيسي للشركة في تقديم خدمات المناولة الأرضية والخدمات المساندة بما في ذلك خدمات الركاب في الصالات وخدمات الساحة بالمطارات منها خدمات الأسطول، والخدمات الفنية، وخدمات النقل، وخدمات مراقبة الحركة، وخدمات الأمتعة في سبعة وعشرين مطاراً بالمملكة العربية السعودية للعديد من شركات الطيران المحلية والدولية.