استهدفت خيمتهم.. مقتل 8 مدنيين سوريين في غارة روسية

بينهم 5 أطفال

قتل ثمانية مدنيين غالبيتهم أطفال، اليوم (الخميس)، في غارات شنّتها طائرات حربية روسية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، أن طائرات روسية قتلت خمسة مدنيين من عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال، في مدينة سراقب، كما قتلت ثلاثة آخرين بينهم طفلان في بلدة أرنبة في ريف إدلب الجنوبي.

من جهته بيّن شاهد عيان في سراقب، أن القتلى نازحون يسكنون خيمة استهدفت الغارة مكانًا قريبًا جدًّا منها.

وأضاف أن الخيمة تمزّقت بالكامل، ولم يبقَ منها سوى هيكلها وثياب مرمية بين الحجارة والأغراض المنزلية المكسرة، وإلى جانبها بقع من الدماء.

وبحسب الأمم المتحدة: صعدت قوات النظام وحليفتها روسيا منذ ديسمبر (كانون الأول)؛ عملياتها في المنطقة، وتحديدًا في ريف إدلب الجنوبي؛ ما دفع نحو 350 ألف شخص إلى النزوح باتجاه مناطق شمالًا أكثر أمنًا.

سوريا إدلب طائرات حربية روسية
اعلان
استهدفت خيمتهم.. مقتل 8 مدنيين سوريين في غارة روسية
سبق

قتل ثمانية مدنيين غالبيتهم أطفال، اليوم (الخميس)، في غارات شنّتها طائرات حربية روسية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، أن طائرات روسية قتلت خمسة مدنيين من عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال، في مدينة سراقب، كما قتلت ثلاثة آخرين بينهم طفلان في بلدة أرنبة في ريف إدلب الجنوبي.

من جهته بيّن شاهد عيان في سراقب، أن القتلى نازحون يسكنون خيمة استهدفت الغارة مكانًا قريبًا جدًّا منها.

وأضاف أن الخيمة تمزّقت بالكامل، ولم يبقَ منها سوى هيكلها وثياب مرمية بين الحجارة والأغراض المنزلية المكسرة، وإلى جانبها بقع من الدماء.

وبحسب الأمم المتحدة: صعدت قوات النظام وحليفتها روسيا منذ ديسمبر (كانون الأول)؛ عملياتها في المنطقة، وتحديدًا في ريف إدلب الجنوبي؛ ما دفع نحو 350 ألف شخص إلى النزوح باتجاه مناطق شمالًا أكثر أمنًا.

23 يناير 2020 - 28 جمادى الأول 1441
08:58 PM

استهدفت خيمتهم.. مقتل 8 مدنيين سوريين في غارة روسية

بينهم 5 أطفال

A A A
1
542

قتل ثمانية مدنيين غالبيتهم أطفال، اليوم (الخميس)، في غارات شنّتها طائرات حربية روسية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، أن طائرات روسية قتلت خمسة مدنيين من عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال، في مدينة سراقب، كما قتلت ثلاثة آخرين بينهم طفلان في بلدة أرنبة في ريف إدلب الجنوبي.

من جهته بيّن شاهد عيان في سراقب، أن القتلى نازحون يسكنون خيمة استهدفت الغارة مكانًا قريبًا جدًّا منها.

وأضاف أن الخيمة تمزّقت بالكامل، ولم يبقَ منها سوى هيكلها وثياب مرمية بين الحجارة والأغراض المنزلية المكسرة، وإلى جانبها بقع من الدماء.

وبحسب الأمم المتحدة: صعدت قوات النظام وحليفتها روسيا منذ ديسمبر (كانون الأول)؛ عملياتها في المنطقة، وتحديدًا في ريف إدلب الجنوبي؛ ما دفع نحو 350 ألف شخص إلى النزوح باتجاه مناطق شمالًا أكثر أمنًا.