أسرار مذهلة توفرها "خرائط جوجل" للمستخدمين.. تعرّف عليها

معظمها موجودة على الهواتف العاملة بنظام التشغيل "أندرويد"

يستخدم كثير منا خرائط "جوجل" من أجل الوصول إلى الأماكن، التي لا يعلم وجهتها، لكن لا يعلم الكثيرون أن هناك أسراراً وخفايا ستجعل استخدام تلك التقنية مذهلاً بالنسبة له.

وينشر موقع الدعم الرسمي لخرائط جوجل جانباً من هذه الأمور التي تخفى على البعض ومنها:

1- وضع القيادة:

يمكن لخرئط جوجل أن تساعد مستخدمها في قيادة السيارات، وبالفعل يستخدمها عدد كبير من قائدي السيارات، خاصة في خدمات سيارات الأجرة المدفوعة الأجر، مثل "أوبر".

ولا يعلم الكثيرون أن هناك "وضع القيادة"، الذي يمكن المستخدم على خرائط جوجل من معرفة حركة المرور في مساره الحالي، والأماكن المهمة على طول مساره، التي يمكن أن يتوقف أمامها وفق اهتماماته وتفضيلاته، والوقت المتوقع أن يستغرقها فيه مضافاً إلى طول الرحلة ذاتها.

2- تشغيل الوسائط:

يمكن من خلال خرائط "جوجل" أن تشغل مختلف الوسائط المستخدمة، خلال قيادتك للسيارة، بحيث يمكنك تشغيل الموسيقى مثلاً من داخل تطبيق خرائط جوجل نفسها.

ولتفعيل تلك الخاصية تحتاج إلى الدخول إلى إعدادات التطبيق، ثم تفتح خيار "إعدادات التنقل"، وتفعيل خيار إظهار عناصر التحكم في تشغيل الوسائط.

3- المشاركة:

يمكن لمستخدمي خرائط "جوجل" أن يشاركوا مواقعهم الفعلية ومسارهم المخطط له والوقت المتوقع أن يصل فيه مع أشخاص آخرين.

ويمكن تفعيل تلك الخاصية لتعمل لفترة محددة، ثم يتم إيقافها تلقائيًا.

4- إيقاف التغيير:

يصاب عدد من المستخدمين بحالة من الارتباك، بسبب تغيير خرائط "جوجل" من اتجاهاتها بصورة مستمرة وفقًا لحركة سير المستخدم، وهو ما يجعلهم يصابون بارتباك، خاصة إذا ما كانوا يقودون السيارة، لذلك تمكن الخرائط المستخدمين من تثبيت خيار الحفاظ على اتجاه ثابت خلال التنقل.

ويتطلب هذا من المستخدم فتح الإعدادات، ثم الدخول إلى إعدادات التنقل، والانتقال إلى قسم "عرض الخرائط"، ومنها إلى تنشيط خيار "اجعل الخريطة ذات اتجاهات ثابتة" أو Keep map north up.

5- أماكن الترفيه:

قد تزور مكانًا غريبًا أو في بلد لم تنزلها من قبل، وتبحث عن فندق أو مطعم أو أماكن للترفيه، يمكن أن تجعل خرائط "جوجل" بمثابة مرشد سياحي لك، يدلك على أفضل المطاعم والمقاهي والفنادق ضمن الحيز الموجود فيه.

اعلان
أسرار مذهلة توفرها "خرائط جوجل" للمستخدمين.. تعرّف عليها
سبق

يستخدم كثير منا خرائط "جوجل" من أجل الوصول إلى الأماكن، التي لا يعلم وجهتها، لكن لا يعلم الكثيرون أن هناك أسراراً وخفايا ستجعل استخدام تلك التقنية مذهلاً بالنسبة له.

وينشر موقع الدعم الرسمي لخرائط جوجل جانباً من هذه الأمور التي تخفى على البعض ومنها:

1- وضع القيادة:

يمكن لخرئط جوجل أن تساعد مستخدمها في قيادة السيارات، وبالفعل يستخدمها عدد كبير من قائدي السيارات، خاصة في خدمات سيارات الأجرة المدفوعة الأجر، مثل "أوبر".

ولا يعلم الكثيرون أن هناك "وضع القيادة"، الذي يمكن المستخدم على خرائط جوجل من معرفة حركة المرور في مساره الحالي، والأماكن المهمة على طول مساره، التي يمكن أن يتوقف أمامها وفق اهتماماته وتفضيلاته، والوقت المتوقع أن يستغرقها فيه مضافاً إلى طول الرحلة ذاتها.

2- تشغيل الوسائط:

يمكن من خلال خرائط "جوجل" أن تشغل مختلف الوسائط المستخدمة، خلال قيادتك للسيارة، بحيث يمكنك تشغيل الموسيقى مثلاً من داخل تطبيق خرائط جوجل نفسها.

ولتفعيل تلك الخاصية تحتاج إلى الدخول إلى إعدادات التطبيق، ثم تفتح خيار "إعدادات التنقل"، وتفعيل خيار إظهار عناصر التحكم في تشغيل الوسائط.

3- المشاركة:

يمكن لمستخدمي خرائط "جوجل" أن يشاركوا مواقعهم الفعلية ومسارهم المخطط له والوقت المتوقع أن يصل فيه مع أشخاص آخرين.

ويمكن تفعيل تلك الخاصية لتعمل لفترة محددة، ثم يتم إيقافها تلقائيًا.

4- إيقاف التغيير:

يصاب عدد من المستخدمين بحالة من الارتباك، بسبب تغيير خرائط "جوجل" من اتجاهاتها بصورة مستمرة وفقًا لحركة سير المستخدم، وهو ما يجعلهم يصابون بارتباك، خاصة إذا ما كانوا يقودون السيارة، لذلك تمكن الخرائط المستخدمين من تثبيت خيار الحفاظ على اتجاه ثابت خلال التنقل.

ويتطلب هذا من المستخدم فتح الإعدادات، ثم الدخول إلى إعدادات التنقل، والانتقال إلى قسم "عرض الخرائط"، ومنها إلى تنشيط خيار "اجعل الخريطة ذات اتجاهات ثابتة" أو Keep map north up.

5- أماكن الترفيه:

قد تزور مكانًا غريبًا أو في بلد لم تنزلها من قبل، وتبحث عن فندق أو مطعم أو أماكن للترفيه، يمكن أن تجعل خرائط "جوجل" بمثابة مرشد سياحي لك، يدلك على أفضل المطاعم والمقاهي والفنادق ضمن الحيز الموجود فيه.

23 نوفمبر 2018 - 15 ربيع الأول 1440
06:45 PM

أسرار مذهلة توفرها "خرائط جوجل" للمستخدمين.. تعرّف عليها

معظمها موجودة على الهواتف العاملة بنظام التشغيل "أندرويد"

A A A
2
7,110

يستخدم كثير منا خرائط "جوجل" من أجل الوصول إلى الأماكن، التي لا يعلم وجهتها، لكن لا يعلم الكثيرون أن هناك أسراراً وخفايا ستجعل استخدام تلك التقنية مذهلاً بالنسبة له.

وينشر موقع الدعم الرسمي لخرائط جوجل جانباً من هذه الأمور التي تخفى على البعض ومنها:

1- وضع القيادة:

يمكن لخرئط جوجل أن تساعد مستخدمها في قيادة السيارات، وبالفعل يستخدمها عدد كبير من قائدي السيارات، خاصة في خدمات سيارات الأجرة المدفوعة الأجر، مثل "أوبر".

ولا يعلم الكثيرون أن هناك "وضع القيادة"، الذي يمكن المستخدم على خرائط جوجل من معرفة حركة المرور في مساره الحالي، والأماكن المهمة على طول مساره، التي يمكن أن يتوقف أمامها وفق اهتماماته وتفضيلاته، والوقت المتوقع أن يستغرقها فيه مضافاً إلى طول الرحلة ذاتها.

2- تشغيل الوسائط:

يمكن من خلال خرائط "جوجل" أن تشغل مختلف الوسائط المستخدمة، خلال قيادتك للسيارة، بحيث يمكنك تشغيل الموسيقى مثلاً من داخل تطبيق خرائط جوجل نفسها.

ولتفعيل تلك الخاصية تحتاج إلى الدخول إلى إعدادات التطبيق، ثم تفتح خيار "إعدادات التنقل"، وتفعيل خيار إظهار عناصر التحكم في تشغيل الوسائط.

3- المشاركة:

يمكن لمستخدمي خرائط "جوجل" أن يشاركوا مواقعهم الفعلية ومسارهم المخطط له والوقت المتوقع أن يصل فيه مع أشخاص آخرين.

ويمكن تفعيل تلك الخاصية لتعمل لفترة محددة، ثم يتم إيقافها تلقائيًا.

4- إيقاف التغيير:

يصاب عدد من المستخدمين بحالة من الارتباك، بسبب تغيير خرائط "جوجل" من اتجاهاتها بصورة مستمرة وفقًا لحركة سير المستخدم، وهو ما يجعلهم يصابون بارتباك، خاصة إذا ما كانوا يقودون السيارة، لذلك تمكن الخرائط المستخدمين من تثبيت خيار الحفاظ على اتجاه ثابت خلال التنقل.

ويتطلب هذا من المستخدم فتح الإعدادات، ثم الدخول إلى إعدادات التنقل، والانتقال إلى قسم "عرض الخرائط"، ومنها إلى تنشيط خيار "اجعل الخريطة ذات اتجاهات ثابتة" أو Keep map north up.

5- أماكن الترفيه:

قد تزور مكانًا غريبًا أو في بلد لم تنزلها من قبل، وتبحث عن فندق أو مطعم أو أماكن للترفيه، يمكن أن تجعل خرائط "جوجل" بمثابة مرشد سياحي لك، يدلك على أفضل المطاعم والمقاهي والفنادق ضمن الحيز الموجود فيه.