العامودي عن اتفاقية النقل البحري مع الصين: تؤسّس لصناعة بناء السفن

أشاد بالأثر الإيجابي الكبير لجولة ولي العهد في فتح آفاق من الفرص الهائلة

قال وزير النقل رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام الدكتور نبيل بن محمد العامودي: إن اتفاقية التعاون في النقل البحري بين المملكة والصين تهدف إلى تعزيز صناعة النقل البحري وتطويره بين البلدين، وتسهيل وتنمية حركة مرور السفن التجارية بينهما لأغراض نقل المسافرين، وكذلك البضائع التجارية، إلى جانب تشجيع التبادل التجاري، وترسيخ أواصر الصداقة والتعاون الفني وتبادل المعرفة والخبرات.

وأوضح في تصريح بهذه المناسبة أن الاتفاقية تشجّع الدراسات البحرية والتدريب البحري المتخصص بما في ذلك تقديم منح دراسية للكوادر البحرية السعودية، ورفع سقف تبادل الاتصالات، وتعزّز نقل التقنية بين هيئات ومؤسسات النقل البحري التابعة لكلا البلدين، بما يسهم في رفع كفاءة تقنيات النقل البحري وتطويرها، وتعزيز فُرص الاستدامة إلى تقديم التسهيلات لبناء السفن وصيانتها، وتشجيع تأسيس الشركات والمؤسسات البحرية والمعاهد البحرية المشتركة فيما بينهما.

وأشاد الوزير بالأثر الإيجابي الكبير لجولة سمو ولي العهد الآسيوية في تعزيز وفتح آفاقٍ من الفرص الهائلة للمملكة، خصوصًا تلك المرتبطة بالنقل، وبما يدعم تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي تحقيقًا لأهداف رؤية 2030.

زيارة ولي العهد إلى جمهورية الصين الشعبية ولي العهد في الصين جولة الأمير محمد بن سلمان جولة ولي العهد
اعلان
العامودي عن اتفاقية النقل البحري مع الصين: تؤسّس لصناعة بناء السفن
سبق

قال وزير النقل رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام الدكتور نبيل بن محمد العامودي: إن اتفاقية التعاون في النقل البحري بين المملكة والصين تهدف إلى تعزيز صناعة النقل البحري وتطويره بين البلدين، وتسهيل وتنمية حركة مرور السفن التجارية بينهما لأغراض نقل المسافرين، وكذلك البضائع التجارية، إلى جانب تشجيع التبادل التجاري، وترسيخ أواصر الصداقة والتعاون الفني وتبادل المعرفة والخبرات.

وأوضح في تصريح بهذه المناسبة أن الاتفاقية تشجّع الدراسات البحرية والتدريب البحري المتخصص بما في ذلك تقديم منح دراسية للكوادر البحرية السعودية، ورفع سقف تبادل الاتصالات، وتعزّز نقل التقنية بين هيئات ومؤسسات النقل البحري التابعة لكلا البلدين، بما يسهم في رفع كفاءة تقنيات النقل البحري وتطويرها، وتعزيز فُرص الاستدامة إلى تقديم التسهيلات لبناء السفن وصيانتها، وتشجيع تأسيس الشركات والمؤسسات البحرية والمعاهد البحرية المشتركة فيما بينهما.

وأشاد الوزير بالأثر الإيجابي الكبير لجولة سمو ولي العهد الآسيوية في تعزيز وفتح آفاقٍ من الفرص الهائلة للمملكة، خصوصًا تلك المرتبطة بالنقل، وبما يدعم تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي تحقيقًا لأهداف رؤية 2030.

23 فبراير 2019 - 18 جمادى الآخر 1440
10:20 AM
اخر تعديل
27 فبراير 2019 - 22 جمادى الآخر 1440
03:26 AM

العامودي عن اتفاقية النقل البحري مع الصين: تؤسّس لصناعة بناء السفن

أشاد بالأثر الإيجابي الكبير لجولة ولي العهد في فتح آفاق من الفرص الهائلة

A A A
0
2,100

قال وزير النقل رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام الدكتور نبيل بن محمد العامودي: إن اتفاقية التعاون في النقل البحري بين المملكة والصين تهدف إلى تعزيز صناعة النقل البحري وتطويره بين البلدين، وتسهيل وتنمية حركة مرور السفن التجارية بينهما لأغراض نقل المسافرين، وكذلك البضائع التجارية، إلى جانب تشجيع التبادل التجاري، وترسيخ أواصر الصداقة والتعاون الفني وتبادل المعرفة والخبرات.

وأوضح في تصريح بهذه المناسبة أن الاتفاقية تشجّع الدراسات البحرية والتدريب البحري المتخصص بما في ذلك تقديم منح دراسية للكوادر البحرية السعودية، ورفع سقف تبادل الاتصالات، وتعزّز نقل التقنية بين هيئات ومؤسسات النقل البحري التابعة لكلا البلدين، بما يسهم في رفع كفاءة تقنيات النقل البحري وتطويرها، وتعزيز فُرص الاستدامة إلى تقديم التسهيلات لبناء السفن وصيانتها، وتشجيع تأسيس الشركات والمؤسسات البحرية والمعاهد البحرية المشتركة فيما بينهما.

وأشاد الوزير بالأثر الإيجابي الكبير لجولة سمو ولي العهد الآسيوية في تعزيز وفتح آفاقٍ من الفرص الهائلة للمملكة، خصوصًا تلك المرتبطة بالنقل، وبما يدعم تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي تحقيقًا لأهداف رؤية 2030.