فيديو مخيف: ذكاء أُم أنقذ رضيعها من سُمّ "أم أربعة وأربعين"

سُمّها قتل فأرًا في 30 ثانية

بذكاء وسرعة تصرف تمكنت أم تايلاندية من إنقاذ رضيعها من لدغة سامة من حشرة الحريش، المعروفة باسم "أم أربعة وأربعين"، حين لمحتها على بُعد سنتيمترات وهي متوجهة نحو الطفل مباشرة، وقد استعدت لتغرس فكيها، وتضرب فيه سمها.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وقع الحادث صباح الأربعاء الماضي في منزل أسرة تايلاندية على طريق دينسو في العاصمة بانكوك.

ويظهر فيديو، التقطته كاميرا المراقبة، أُم الطفل التي كانت راقدة على الأرض في غرفة المعيشة، وهي مشغولة بالمطالعة في الجوال، بينما كان رضيعها "نونج"، الذي يبلغ عامًا واحدًا، مشغولاً بلعبته.

ومن بعيد نشاهد حريشًا، يبلغ طوله 30 سنتيمترًا، وهو يندفع على الأرض متوجهًا نحو الرضيع مباشرة، ويستعد لغرس كماشة فكيه في لحم الصغير، وقد جهّز فكيه بالسم ليضربه.

وفي لحظة التفتت الأم نحو الصغير، وشاهدت الخطر الذي لا يفصله عن رضيعها سوى سنتيمترات؛ فنهضت، وخطفت فلذة كبدها من على الأرض. فيما أدركت جدة الطفل ما يحدث؛ فجأءت بكوب، واحتجزت الحشرة السامة حتى تمكنت الأسرة من التخلص منها.

وحسب الصحيفة، فإن لدغات "أم أربعة وأربعين" خطيرة على الأطفال الصغار بشكل خاص؛ إذ يمكن للسم أن يسرع معدل ضربات قلب الضحية، ويسبب صعوبات في التنفس.

وعقب بث الفيديو نقلت وسائل إعلام محلية عن "سانتي"، والد الرضيع "نونج"، قوله: لم يصب الطفل أو أي أحد بأذى. وأضاف: الأمهات أبطال، ويمكنهن الشعور بالخطر حين يكون قريبًا، وينقذن أطفالهن.

وأكد "سانتي" أن هذا أكبر حريش رآه، وكان يمكن أن يؤذي الطفل.

وحسب "الديلي ميل"، فإن لدغة الحريش الصيني أو الفيتنامي العملاق ذي الرأس الأحمر يمكن أن تسبب تورمًا وألمًا شديدًا لمدة تصل إلى خمسة أيام، كما توجد في أنحاء تايلاند وجنوب شرق آسيا أنواع من الحريش ذات لدغات سامة. أيضًا كشفت دراسة أمريكية، نُشرت عام 2018، أن سم الحريش قتل فأرًا خلال 30 ثانية فقط.

اعلان
فيديو مخيف: ذكاء أُم أنقذ رضيعها من سُمّ "أم أربعة وأربعين"
سبق

بذكاء وسرعة تصرف تمكنت أم تايلاندية من إنقاذ رضيعها من لدغة سامة من حشرة الحريش، المعروفة باسم "أم أربعة وأربعين"، حين لمحتها على بُعد سنتيمترات وهي متوجهة نحو الطفل مباشرة، وقد استعدت لتغرس فكيها، وتضرب فيه سمها.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وقع الحادث صباح الأربعاء الماضي في منزل أسرة تايلاندية على طريق دينسو في العاصمة بانكوك.

ويظهر فيديو، التقطته كاميرا المراقبة، أُم الطفل التي كانت راقدة على الأرض في غرفة المعيشة، وهي مشغولة بالمطالعة في الجوال، بينما كان رضيعها "نونج"، الذي يبلغ عامًا واحدًا، مشغولاً بلعبته.

ومن بعيد نشاهد حريشًا، يبلغ طوله 30 سنتيمترًا، وهو يندفع على الأرض متوجهًا نحو الرضيع مباشرة، ويستعد لغرس كماشة فكيه في لحم الصغير، وقد جهّز فكيه بالسم ليضربه.

وفي لحظة التفتت الأم نحو الصغير، وشاهدت الخطر الذي لا يفصله عن رضيعها سوى سنتيمترات؛ فنهضت، وخطفت فلذة كبدها من على الأرض. فيما أدركت جدة الطفل ما يحدث؛ فجأءت بكوب، واحتجزت الحشرة السامة حتى تمكنت الأسرة من التخلص منها.

وحسب الصحيفة، فإن لدغات "أم أربعة وأربعين" خطيرة على الأطفال الصغار بشكل خاص؛ إذ يمكن للسم أن يسرع معدل ضربات قلب الضحية، ويسبب صعوبات في التنفس.

وعقب بث الفيديو نقلت وسائل إعلام محلية عن "سانتي"، والد الرضيع "نونج"، قوله: لم يصب الطفل أو أي أحد بأذى. وأضاف: الأمهات أبطال، ويمكنهن الشعور بالخطر حين يكون قريبًا، وينقذن أطفالهن.

وأكد "سانتي" أن هذا أكبر حريش رآه، وكان يمكن أن يؤذي الطفل.

وحسب "الديلي ميل"، فإن لدغة الحريش الصيني أو الفيتنامي العملاق ذي الرأس الأحمر يمكن أن تسبب تورمًا وألمًا شديدًا لمدة تصل إلى خمسة أيام، كما توجد في أنحاء تايلاند وجنوب شرق آسيا أنواع من الحريش ذات لدغات سامة. أيضًا كشفت دراسة أمريكية، نُشرت عام 2018، أن سم الحريش قتل فأرًا خلال 30 ثانية فقط.

28 نوفمبر 2020 - 13 ربيع الآخر 1442
01:57 AM

فيديو مخيف: ذكاء أُم أنقذ رضيعها من سُمّ "أم أربعة وأربعين"

سُمّها قتل فأرًا في 30 ثانية

A A A
21
120,975

بذكاء وسرعة تصرف تمكنت أم تايلاندية من إنقاذ رضيعها من لدغة سامة من حشرة الحريش، المعروفة باسم "أم أربعة وأربعين"، حين لمحتها على بُعد سنتيمترات وهي متوجهة نحو الطفل مباشرة، وقد استعدت لتغرس فكيها، وتضرب فيه سمها.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وقع الحادث صباح الأربعاء الماضي في منزل أسرة تايلاندية على طريق دينسو في العاصمة بانكوك.

ويظهر فيديو، التقطته كاميرا المراقبة، أُم الطفل التي كانت راقدة على الأرض في غرفة المعيشة، وهي مشغولة بالمطالعة في الجوال، بينما كان رضيعها "نونج"، الذي يبلغ عامًا واحدًا، مشغولاً بلعبته.

ومن بعيد نشاهد حريشًا، يبلغ طوله 30 سنتيمترًا، وهو يندفع على الأرض متوجهًا نحو الرضيع مباشرة، ويستعد لغرس كماشة فكيه في لحم الصغير، وقد جهّز فكيه بالسم ليضربه.

وفي لحظة التفتت الأم نحو الصغير، وشاهدت الخطر الذي لا يفصله عن رضيعها سوى سنتيمترات؛ فنهضت، وخطفت فلذة كبدها من على الأرض. فيما أدركت جدة الطفل ما يحدث؛ فجأءت بكوب، واحتجزت الحشرة السامة حتى تمكنت الأسرة من التخلص منها.

وحسب الصحيفة، فإن لدغات "أم أربعة وأربعين" خطيرة على الأطفال الصغار بشكل خاص؛ إذ يمكن للسم أن يسرع معدل ضربات قلب الضحية، ويسبب صعوبات في التنفس.

وعقب بث الفيديو نقلت وسائل إعلام محلية عن "سانتي"، والد الرضيع "نونج"، قوله: لم يصب الطفل أو أي أحد بأذى. وأضاف: الأمهات أبطال، ويمكنهن الشعور بالخطر حين يكون قريبًا، وينقذن أطفالهن.

وأكد "سانتي" أن هذا أكبر حريش رآه، وكان يمكن أن يؤذي الطفل.

وحسب "الديلي ميل"، فإن لدغة الحريش الصيني أو الفيتنامي العملاق ذي الرأس الأحمر يمكن أن تسبب تورمًا وألمًا شديدًا لمدة تصل إلى خمسة أيام، كما توجد في أنحاء تايلاند وجنوب شرق آسيا أنواع من الحريش ذات لدغات سامة. أيضًا كشفت دراسة أمريكية، نُشرت عام 2018، أن سم الحريش قتل فأرًا خلال 30 ثانية فقط.