صور نادرة .. الأمير "طلال" رحلة مع العمل الإنساني والخيري

عُرف بعطائه اللامحدود للجمعيات والمنظمات التنموية

كان للأمير طلال بن عبدالعزيز -رحمه الله- جانب إنساني مضيء، لا يخفى على أحد؛ فالأمير الذي وافته المنية أمس عن عمر يناهز 87 عامًا ترك خلفه إرثًا عظيمًا، وسيرة طيبة، وعُرف عنه حبه للأعمال الخيرية والإنسانية، وعطاؤه اللامحدود للجمعيات والمنظمات العاملة في ذلك المجال.

ودعمًا منه للعمل الخيري والإنساني قام بتأسيس "برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية" في عام 1980م؛ وذلك بغرض دعم جهود التنمية البشرية المستدامة في دول العالم النامية. ومن خلال هذا البرنامج قام بالتعاون مع شركاء دوليين بإنشاء عدد من المؤسسات التنموية والتعليمية المهتمة بالفقر والطفولة وتأهيل أصحاب الإعاقات.

وتستعرض "سبق" مجموعة من الصور النادرة للأمير الراحل، تلخص مسيرة حياته المضيئة التي نذرها من أجل الفقراء حول العالم.

اعلان
صور نادرة .. الأمير "طلال" رحلة مع العمل الإنساني والخيري
سبق

كان للأمير طلال بن عبدالعزيز -رحمه الله- جانب إنساني مضيء، لا يخفى على أحد؛ فالأمير الذي وافته المنية أمس عن عمر يناهز 87 عامًا ترك خلفه إرثًا عظيمًا، وسيرة طيبة، وعُرف عنه حبه للأعمال الخيرية والإنسانية، وعطاؤه اللامحدود للجمعيات والمنظمات العاملة في ذلك المجال.

ودعمًا منه للعمل الخيري والإنساني قام بتأسيس "برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية" في عام 1980م؛ وذلك بغرض دعم جهود التنمية البشرية المستدامة في دول العالم النامية. ومن خلال هذا البرنامج قام بالتعاون مع شركاء دوليين بإنشاء عدد من المؤسسات التنموية والتعليمية المهتمة بالفقر والطفولة وتأهيل أصحاب الإعاقات.

وتستعرض "سبق" مجموعة من الصور النادرة للأمير الراحل، تلخص مسيرة حياته المضيئة التي نذرها من أجل الفقراء حول العالم.

23 ديسمبر 2018 - 16 ربيع الآخر 1440
12:32 AM

صور نادرة .. الأمير "طلال" رحلة مع العمل الإنساني والخيري

عُرف بعطائه اللامحدود للجمعيات والمنظمات التنموية

A A A
7
46,195

كان للأمير طلال بن عبدالعزيز -رحمه الله- جانب إنساني مضيء، لا يخفى على أحد؛ فالأمير الذي وافته المنية أمس عن عمر يناهز 87 عامًا ترك خلفه إرثًا عظيمًا، وسيرة طيبة، وعُرف عنه حبه للأعمال الخيرية والإنسانية، وعطاؤه اللامحدود للجمعيات والمنظمات العاملة في ذلك المجال.

ودعمًا منه للعمل الخيري والإنساني قام بتأسيس "برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية" في عام 1980م؛ وذلك بغرض دعم جهود التنمية البشرية المستدامة في دول العالم النامية. ومن خلال هذا البرنامج قام بالتعاون مع شركاء دوليين بإنشاء عدد من المؤسسات التنموية والتعليمية المهتمة بالفقر والطفولة وتأهيل أصحاب الإعاقات.

وتستعرض "سبق" مجموعة من الصور النادرة للأمير الراحل، تلخص مسيرة حياته المضيئة التي نذرها من أجل الفقراء حول العالم.