بالصور.. تعرَّف على المنبر التاريخي والثقافي الذي حاول الوافد التركي سرقة بعض آثاره

يمثل قيمة تاريخية عظمية لأكثر من مليار ونصف المليار مسلم حول العالم

يُعد معرض عمارة الحرمين الشريفين من أهم المعالم الحضارية والثقافية في العاصمة المقدسة، وواجهة تراثية ووطنية وحضارية وعالمية؛ لما يحتويه من آثار وقطع فنية، تبرز الصورة المشرقة للمملكة العربية السعودية في مجال العناية بالحرمَيْن وقاصديهما.

ويعتبر المعرض فريدًا من نوعه على مستوى العالم من حيث كونه يختص بعرض مقتنيات الحرمين الشريفين.

أين يقع المعرض؟

يقع المعرض في منطقة مكة المكرمة في حي أم الجود، بجوار مصنع كسوة الكعبة المشرفة على طريق مكة – جدة القديم، وهو على مساحة إجمالية قدرها (1200 متر مربع). وقد روعي في تصميمه الخارجي التناسق مع النمط الإسلامي الفريد، والطراز المميز لعمارة المسجد الحرام، كما يمثل قيمة تاريخية عظمية لأكثر من مليار ونصف المليار مسلم؛ إذ يحكي تاريخ المسلمين المجيد، وحضارتهم العريقة، بما يحويه من تاريخ وآثار تعود لعهد الصحابة، ومقتنيات إسلامية ثمينة، تحكي تاريخ الحرمين.

منبر تاريخي ثقافي

في إطار الخدمات المتطورة التي تقدمها حكومتنا الرشيدة – حفظها الله- حرصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على تأسيس منبر تاريخي ثقافي، يخدم المجتمع الإسلامي على وجه الخصوص؛ ليوسع آفاقه ومداركه المعرفية تاريخيًّا وثقافيًّا، وكذلك لينقل للمجتمعات العالمية بشكل عام تاريخ وحاضر هذه الحضارة الإسلامية العريقة؛ إذ قامت الرئاسة العامة بإنشاء معرض متكامل، يختص بعرض مراحل عمارة الحرمين الشريفين؛ ليعتبر أحد متاحف ومعارض منطقة مكة المكرمة.

زيارة المعرض

وحرصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على العناية بالمعرض، وسهلت ونظمت لزوار الحرمين الاطلاع على هذا الإرث، والتعرف على جوانبه التاريخية؛ لما تشكله هذه المقتنيات من منزلة عظمى لدى المسلمين على مَرّ العصور؛ إذ قامت الرئاسة بدراسة ما تم جمعه من قطع ثمينة ونقوش تاريخية، وتخصيص كيان لعرضها لعموم الزائرين بطريقة فنية منظمة تحت عنوان (معرض عمارة الحرمين الشريفين). ويمكن التقديم بطلب الزيارة له بشكل إلكتروني من خلال التسجيل في بوابة الخدمات الإلكترونية، ثم طلب زيارة المعرض.

مكونات المعرض

و‏يُعنى معرض عمارة الحرمين الشريفين بشكل خاص بالحرمين الشريفين، والتطور الذي شهدته عمارتهما على مدى العصور. ويتكون من 7 قاعات، تشتمل على مجسمين للحرمين الشريفين، وعدد من المقتنيات المختلفة من مخطوطات ونقوشات، وقطع أثرية ثمينة، ومجسمات معمارية، وصور فوتوغرافية نادرة.

كما يحتوي على أهم الصور النادرة للحرمين الشريفين، ونسخة مصورة من المصحف الذي كُتب في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، وأجزاء حقيقية من فوهة بئر زمزم، ومجموعة من متعلقات الكعبة الشريفة، وعمود الكعبة المشرفة الخشبي الذي يعود تاريخه لعام 65هـ، وميزاب الكعبة الذي يعود تاريخه لعام 1021هـ، وسُلَّم الكعبة الخشبي الذي يعود تاريخه لعام 1240هـ، وباب الكعبة الذي يعود تاريخه لعام 1363هـ. ويقدم المعرض خدمات مجانية لنقل الزوار من المسجد الحرام إلى المعرض، والعودة مرة أخرى.

بعض خدمات المعرض

ويقدم المعرض عددًا من الخدمات خلال شهر رمضان المبارك، كتوزيع المصاحف وماء زمزم على الزوار، وتجهيز حافلة لنقل الزوار من أطراف ساحات المسجد الحرام إلى المعرض والعودة مرة أخرى "خدمة مجانية". ويحرص معرض عمارة الحرمين الشريفين على بسط الخدمات التي يقدمها لذوي الإعاقة لتقديم تجربة رائعة من خلال خطط ذكية ومتطورة. كما يقدم المعرض الكراسي المتحركة للزوار من ذوي الإعاقة.

اللص التركي

يُذكر أن النيابة العامة بمكة المكرمة أحالت أمس إلى المحكمة الجزائية بمكة الوافد التركي الذي حاول سرقة بعض الآثار الكائنة في معرض عمارة الحرمين الشريفين. وكانت الجهات الأمنية بالعاصمة المقدسة قد قبضت في شهر نوفمبر من عام 2019 على وافد من الجنسية التركية؛ حاول سرقة بعض الآثار في معرض عمارة الحرمين الشريفين بعد أن تسلل إلى المعرض محاولاً سرقة بعض الآثار القديمة، وألقت الجهات الأمنية القبض عليه بعد أن تم رصده عبر كاميرات المراقبة، وقبل أن يفر هاربًا من الموقع. وبعد إجراء التحقيقات اللازمة، واستكمال ملف القضية، أحالت النيابة العامة القضية إلى المحكمة الجزائية.

معرض عمارة الحرمين الشريفين مقتنيات الحرمين الشريفين اللص التركي
اعلان
بالصور.. تعرَّف على المنبر التاريخي والثقافي الذي حاول الوافد التركي سرقة بعض آثاره
سبق

يُعد معرض عمارة الحرمين الشريفين من أهم المعالم الحضارية والثقافية في العاصمة المقدسة، وواجهة تراثية ووطنية وحضارية وعالمية؛ لما يحتويه من آثار وقطع فنية، تبرز الصورة المشرقة للمملكة العربية السعودية في مجال العناية بالحرمَيْن وقاصديهما.

ويعتبر المعرض فريدًا من نوعه على مستوى العالم من حيث كونه يختص بعرض مقتنيات الحرمين الشريفين.

أين يقع المعرض؟

يقع المعرض في منطقة مكة المكرمة في حي أم الجود، بجوار مصنع كسوة الكعبة المشرفة على طريق مكة – جدة القديم، وهو على مساحة إجمالية قدرها (1200 متر مربع). وقد روعي في تصميمه الخارجي التناسق مع النمط الإسلامي الفريد، والطراز المميز لعمارة المسجد الحرام، كما يمثل قيمة تاريخية عظمية لأكثر من مليار ونصف المليار مسلم؛ إذ يحكي تاريخ المسلمين المجيد، وحضارتهم العريقة، بما يحويه من تاريخ وآثار تعود لعهد الصحابة، ومقتنيات إسلامية ثمينة، تحكي تاريخ الحرمين.

منبر تاريخي ثقافي

في إطار الخدمات المتطورة التي تقدمها حكومتنا الرشيدة – حفظها الله- حرصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على تأسيس منبر تاريخي ثقافي، يخدم المجتمع الإسلامي على وجه الخصوص؛ ليوسع آفاقه ومداركه المعرفية تاريخيًّا وثقافيًّا، وكذلك لينقل للمجتمعات العالمية بشكل عام تاريخ وحاضر هذه الحضارة الإسلامية العريقة؛ إذ قامت الرئاسة العامة بإنشاء معرض متكامل، يختص بعرض مراحل عمارة الحرمين الشريفين؛ ليعتبر أحد متاحف ومعارض منطقة مكة المكرمة.

زيارة المعرض

وحرصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على العناية بالمعرض، وسهلت ونظمت لزوار الحرمين الاطلاع على هذا الإرث، والتعرف على جوانبه التاريخية؛ لما تشكله هذه المقتنيات من منزلة عظمى لدى المسلمين على مَرّ العصور؛ إذ قامت الرئاسة بدراسة ما تم جمعه من قطع ثمينة ونقوش تاريخية، وتخصيص كيان لعرضها لعموم الزائرين بطريقة فنية منظمة تحت عنوان (معرض عمارة الحرمين الشريفين). ويمكن التقديم بطلب الزيارة له بشكل إلكتروني من خلال التسجيل في بوابة الخدمات الإلكترونية، ثم طلب زيارة المعرض.

مكونات المعرض

و‏يُعنى معرض عمارة الحرمين الشريفين بشكل خاص بالحرمين الشريفين، والتطور الذي شهدته عمارتهما على مدى العصور. ويتكون من 7 قاعات، تشتمل على مجسمين للحرمين الشريفين، وعدد من المقتنيات المختلفة من مخطوطات ونقوشات، وقطع أثرية ثمينة، ومجسمات معمارية، وصور فوتوغرافية نادرة.

كما يحتوي على أهم الصور النادرة للحرمين الشريفين، ونسخة مصورة من المصحف الذي كُتب في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، وأجزاء حقيقية من فوهة بئر زمزم، ومجموعة من متعلقات الكعبة الشريفة، وعمود الكعبة المشرفة الخشبي الذي يعود تاريخه لعام 65هـ، وميزاب الكعبة الذي يعود تاريخه لعام 1021هـ، وسُلَّم الكعبة الخشبي الذي يعود تاريخه لعام 1240هـ، وباب الكعبة الذي يعود تاريخه لعام 1363هـ. ويقدم المعرض خدمات مجانية لنقل الزوار من المسجد الحرام إلى المعرض، والعودة مرة أخرى.

بعض خدمات المعرض

ويقدم المعرض عددًا من الخدمات خلال شهر رمضان المبارك، كتوزيع المصاحف وماء زمزم على الزوار، وتجهيز حافلة لنقل الزوار من أطراف ساحات المسجد الحرام إلى المعرض والعودة مرة أخرى "خدمة مجانية". ويحرص معرض عمارة الحرمين الشريفين على بسط الخدمات التي يقدمها لذوي الإعاقة لتقديم تجربة رائعة من خلال خطط ذكية ومتطورة. كما يقدم المعرض الكراسي المتحركة للزوار من ذوي الإعاقة.

اللص التركي

يُذكر أن النيابة العامة بمكة المكرمة أحالت أمس إلى المحكمة الجزائية بمكة الوافد التركي الذي حاول سرقة بعض الآثار الكائنة في معرض عمارة الحرمين الشريفين. وكانت الجهات الأمنية بالعاصمة المقدسة قد قبضت في شهر نوفمبر من عام 2019 على وافد من الجنسية التركية؛ حاول سرقة بعض الآثار في معرض عمارة الحرمين الشريفين بعد أن تسلل إلى المعرض محاولاً سرقة بعض الآثار القديمة، وألقت الجهات الأمنية القبض عليه بعد أن تم رصده عبر كاميرات المراقبة، وقبل أن يفر هاربًا من الموقع. وبعد إجراء التحقيقات اللازمة، واستكمال ملف القضية، أحالت النيابة العامة القضية إلى المحكمة الجزائية.

07 يناير 2020 - 12 جمادى الأول 1441
01:25 AM

بالصور.. تعرَّف على المنبر التاريخي والثقافي الذي حاول الوافد التركي سرقة بعض آثاره

يمثل قيمة تاريخية عظمية لأكثر من مليار ونصف المليار مسلم حول العالم

A A A
7
23,164

يُعد معرض عمارة الحرمين الشريفين من أهم المعالم الحضارية والثقافية في العاصمة المقدسة، وواجهة تراثية ووطنية وحضارية وعالمية؛ لما يحتويه من آثار وقطع فنية، تبرز الصورة المشرقة للمملكة العربية السعودية في مجال العناية بالحرمَيْن وقاصديهما.

ويعتبر المعرض فريدًا من نوعه على مستوى العالم من حيث كونه يختص بعرض مقتنيات الحرمين الشريفين.

أين يقع المعرض؟

يقع المعرض في منطقة مكة المكرمة في حي أم الجود، بجوار مصنع كسوة الكعبة المشرفة على طريق مكة – جدة القديم، وهو على مساحة إجمالية قدرها (1200 متر مربع). وقد روعي في تصميمه الخارجي التناسق مع النمط الإسلامي الفريد، والطراز المميز لعمارة المسجد الحرام، كما يمثل قيمة تاريخية عظمية لأكثر من مليار ونصف المليار مسلم؛ إذ يحكي تاريخ المسلمين المجيد، وحضارتهم العريقة، بما يحويه من تاريخ وآثار تعود لعهد الصحابة، ومقتنيات إسلامية ثمينة، تحكي تاريخ الحرمين.

منبر تاريخي ثقافي

في إطار الخدمات المتطورة التي تقدمها حكومتنا الرشيدة – حفظها الله- حرصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على تأسيس منبر تاريخي ثقافي، يخدم المجتمع الإسلامي على وجه الخصوص؛ ليوسع آفاقه ومداركه المعرفية تاريخيًّا وثقافيًّا، وكذلك لينقل للمجتمعات العالمية بشكل عام تاريخ وحاضر هذه الحضارة الإسلامية العريقة؛ إذ قامت الرئاسة العامة بإنشاء معرض متكامل، يختص بعرض مراحل عمارة الحرمين الشريفين؛ ليعتبر أحد متاحف ومعارض منطقة مكة المكرمة.

زيارة المعرض

وحرصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على العناية بالمعرض، وسهلت ونظمت لزوار الحرمين الاطلاع على هذا الإرث، والتعرف على جوانبه التاريخية؛ لما تشكله هذه المقتنيات من منزلة عظمى لدى المسلمين على مَرّ العصور؛ إذ قامت الرئاسة بدراسة ما تم جمعه من قطع ثمينة ونقوش تاريخية، وتخصيص كيان لعرضها لعموم الزائرين بطريقة فنية منظمة تحت عنوان (معرض عمارة الحرمين الشريفين). ويمكن التقديم بطلب الزيارة له بشكل إلكتروني من خلال التسجيل في بوابة الخدمات الإلكترونية، ثم طلب زيارة المعرض.

مكونات المعرض

و‏يُعنى معرض عمارة الحرمين الشريفين بشكل خاص بالحرمين الشريفين، والتطور الذي شهدته عمارتهما على مدى العصور. ويتكون من 7 قاعات، تشتمل على مجسمين للحرمين الشريفين، وعدد من المقتنيات المختلفة من مخطوطات ونقوشات، وقطع أثرية ثمينة، ومجسمات معمارية، وصور فوتوغرافية نادرة.

كما يحتوي على أهم الصور النادرة للحرمين الشريفين، ونسخة مصورة من المصحف الذي كُتب في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، وأجزاء حقيقية من فوهة بئر زمزم، ومجموعة من متعلقات الكعبة الشريفة، وعمود الكعبة المشرفة الخشبي الذي يعود تاريخه لعام 65هـ، وميزاب الكعبة الذي يعود تاريخه لعام 1021هـ، وسُلَّم الكعبة الخشبي الذي يعود تاريخه لعام 1240هـ، وباب الكعبة الذي يعود تاريخه لعام 1363هـ. ويقدم المعرض خدمات مجانية لنقل الزوار من المسجد الحرام إلى المعرض، والعودة مرة أخرى.

بعض خدمات المعرض

ويقدم المعرض عددًا من الخدمات خلال شهر رمضان المبارك، كتوزيع المصاحف وماء زمزم على الزوار، وتجهيز حافلة لنقل الزوار من أطراف ساحات المسجد الحرام إلى المعرض والعودة مرة أخرى "خدمة مجانية". ويحرص معرض عمارة الحرمين الشريفين على بسط الخدمات التي يقدمها لذوي الإعاقة لتقديم تجربة رائعة من خلال خطط ذكية ومتطورة. كما يقدم المعرض الكراسي المتحركة للزوار من ذوي الإعاقة.

اللص التركي

يُذكر أن النيابة العامة بمكة المكرمة أحالت أمس إلى المحكمة الجزائية بمكة الوافد التركي الذي حاول سرقة بعض الآثار الكائنة في معرض عمارة الحرمين الشريفين. وكانت الجهات الأمنية بالعاصمة المقدسة قد قبضت في شهر نوفمبر من عام 2019 على وافد من الجنسية التركية؛ حاول سرقة بعض الآثار في معرض عمارة الحرمين الشريفين بعد أن تسلل إلى المعرض محاولاً سرقة بعض الآثار القديمة، وألقت الجهات الأمنية القبض عليه بعد أن تم رصده عبر كاميرات المراقبة، وقبل أن يفر هاربًا من الموقع. وبعد إجراء التحقيقات اللازمة، واستكمال ملف القضية، أحالت النيابة العامة القضية إلى المحكمة الجزائية.