خفض الإنتاج الروسي وعقوبات إيران يرفعان سعر برنت فوق الـ60 دولارًا

الأسعار كانت قد سجلت تراجعًا كبيرًا بسبب الحرب التجارية بين أمريكا والصين

بعد إعلان الولايات المتحدة اعتزامها تكثيف العقوبات على إيران، وإعلان روسيا اعتزامها خفض إنتاجها النفطي خلال الشهر الحالي، سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط ارتفاعًا في تعاملات أمس الأربعاء.
وارتفع سعر النفط في تعاملات بورصة نيويورك للسلع أمس بنسبة 4% بعد إعلان "بريان هوك" الممثل الأمريكي الخاص بإيران، أن الولايات المتحدة ستمارس "أقصى ضغط" في حملتها ضد إيران. وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك: إن إنتاج بلاده من النفط سيتراجع خلال الشهر الحالي.
ووفقًا لوكالة الأنباء الألمانية، نقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن ليو مارياني المحلل الاقتصادي في شركة "كي بانك كابيتال ماركتس" للاستشارات القول: إن "أسعار النفط تتعافى من تراجع الأيام القليلة الماضية" مدعومة بتوقع تراجع جديد لمخزون النفط الأمريكي والحديث الروسي عن إنتاج الشهر الحالي.
وارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط، وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي في تعاملات الأربعاء بمقدار 2.23 دولار؛ أي بنسبة 4% تقريبًا إلى 56.17 دولارًا للبرميل تسليم أكتوبر المقبل. وارتفع سعر خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال بمقدار 2.35 دولار إلى 60.61 دولارًا للبرميل تسليم نوفمبر المقبل.
يُذكر أن أسعار النفط سجلت تراجعًا كبيرًا منذ بداية العام الحالي؛ حيث يقل متوسط السعر الآن بنسبة 23% عن متوسط الأسعار في مثل هذا الوقت من العام الماضي، على خلفية تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين؛ وهو ما يؤجج المخاوف من تراجع الطلب العالمي على الطاقة نتيجة تباطؤ الاقتصاد الدولي.

اعلان
خفض الإنتاج الروسي وعقوبات إيران يرفعان سعر برنت فوق الـ60 دولارًا
سبق

بعد إعلان الولايات المتحدة اعتزامها تكثيف العقوبات على إيران، وإعلان روسيا اعتزامها خفض إنتاجها النفطي خلال الشهر الحالي، سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط ارتفاعًا في تعاملات أمس الأربعاء.
وارتفع سعر النفط في تعاملات بورصة نيويورك للسلع أمس بنسبة 4% بعد إعلان "بريان هوك" الممثل الأمريكي الخاص بإيران، أن الولايات المتحدة ستمارس "أقصى ضغط" في حملتها ضد إيران. وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك: إن إنتاج بلاده من النفط سيتراجع خلال الشهر الحالي.
ووفقًا لوكالة الأنباء الألمانية، نقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن ليو مارياني المحلل الاقتصادي في شركة "كي بانك كابيتال ماركتس" للاستشارات القول: إن "أسعار النفط تتعافى من تراجع الأيام القليلة الماضية" مدعومة بتوقع تراجع جديد لمخزون النفط الأمريكي والحديث الروسي عن إنتاج الشهر الحالي.
وارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط، وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي في تعاملات الأربعاء بمقدار 2.23 دولار؛ أي بنسبة 4% تقريبًا إلى 56.17 دولارًا للبرميل تسليم أكتوبر المقبل. وارتفع سعر خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال بمقدار 2.35 دولار إلى 60.61 دولارًا للبرميل تسليم نوفمبر المقبل.
يُذكر أن أسعار النفط سجلت تراجعًا كبيرًا منذ بداية العام الحالي؛ حيث يقل متوسط السعر الآن بنسبة 23% عن متوسط الأسعار في مثل هذا الوقت من العام الماضي، على خلفية تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين؛ وهو ما يؤجج المخاوف من تراجع الطلب العالمي على الطاقة نتيجة تباطؤ الاقتصاد الدولي.

05 سبتمبر 2019 - 6 محرّم 1441
09:25 AM

خفض الإنتاج الروسي وعقوبات إيران يرفعان سعر برنت فوق الـ60 دولارًا

الأسعار كانت قد سجلت تراجعًا كبيرًا بسبب الحرب التجارية بين أمريكا والصين

A A A
1
1,823

بعد إعلان الولايات المتحدة اعتزامها تكثيف العقوبات على إيران، وإعلان روسيا اعتزامها خفض إنتاجها النفطي خلال الشهر الحالي، سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط ارتفاعًا في تعاملات أمس الأربعاء.
وارتفع سعر النفط في تعاملات بورصة نيويورك للسلع أمس بنسبة 4% بعد إعلان "بريان هوك" الممثل الأمريكي الخاص بإيران، أن الولايات المتحدة ستمارس "أقصى ضغط" في حملتها ضد إيران. وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك: إن إنتاج بلاده من النفط سيتراجع خلال الشهر الحالي.
ووفقًا لوكالة الأنباء الألمانية، نقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن ليو مارياني المحلل الاقتصادي في شركة "كي بانك كابيتال ماركتس" للاستشارات القول: إن "أسعار النفط تتعافى من تراجع الأيام القليلة الماضية" مدعومة بتوقع تراجع جديد لمخزون النفط الأمريكي والحديث الروسي عن إنتاج الشهر الحالي.
وارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط، وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي في تعاملات الأربعاء بمقدار 2.23 دولار؛ أي بنسبة 4% تقريبًا إلى 56.17 دولارًا للبرميل تسليم أكتوبر المقبل. وارتفع سعر خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال بمقدار 2.35 دولار إلى 60.61 دولارًا للبرميل تسليم نوفمبر المقبل.
يُذكر أن أسعار النفط سجلت تراجعًا كبيرًا منذ بداية العام الحالي؛ حيث يقل متوسط السعر الآن بنسبة 23% عن متوسط الأسعار في مثل هذا الوقت من العام الماضي، على خلفية تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين؛ وهو ما يؤجج المخاوف من تراجع الطلب العالمي على الطاقة نتيجة تباطؤ الاقتصاد الدولي.