"حقوق الإنسان" تذكّر بالحقوق التعاقدية للعمالة المنزلية

بينها تحديد يوم إجازة أسبوعية إضافة لفترات راحة يومية

نشر الحساب الرسمي لهيئة حقوق الإنسان، اليوم، عدة تغريدات حول العلاقة بين صاحب العمل والعامل فيما يخص العمالة المنزلية.
ولفتت الهيئة إلى أنه يجوز لعمال الخدمة المنزلية، الحصول على يوم للراحة الأسبوعية؛ بحسب ما يتم الاتفاق عليه في العقد، ويلتزم صاحب العمل بأن يتمتع العامل/ة لديه بمدة راحة يومية لا تقل عن تسع ساعات.
وأضافت: يستحق عمال الخدمة المنزلية -ومَن في حكمهم- مكافأة نهاية خدمة، قيمتها أجر شهر، إن أمضى 4 سنوات متتالية لدى صاحب العمل.
ويُمنع تشغيل عمال الخدمة المنزلية ومَن في حكمهم في غير العمل المتفق عليه، أو في الأعمال الخطرة التي تهدد صحتهم أو سلامتهم أو تمس كرامتهم.

حقوق الإنسان العلاقة بين صاحب العمل والعامل العمالة المنزلية
اعلان
"حقوق الإنسان" تذكّر بالحقوق التعاقدية للعمالة المنزلية
سبق

نشر الحساب الرسمي لهيئة حقوق الإنسان، اليوم، عدة تغريدات حول العلاقة بين صاحب العمل والعامل فيما يخص العمالة المنزلية.
ولفتت الهيئة إلى أنه يجوز لعمال الخدمة المنزلية، الحصول على يوم للراحة الأسبوعية؛ بحسب ما يتم الاتفاق عليه في العقد، ويلتزم صاحب العمل بأن يتمتع العامل/ة لديه بمدة راحة يومية لا تقل عن تسع ساعات.
وأضافت: يستحق عمال الخدمة المنزلية -ومَن في حكمهم- مكافأة نهاية خدمة، قيمتها أجر شهر، إن أمضى 4 سنوات متتالية لدى صاحب العمل.
ويُمنع تشغيل عمال الخدمة المنزلية ومَن في حكمهم في غير العمل المتفق عليه، أو في الأعمال الخطرة التي تهدد صحتهم أو سلامتهم أو تمس كرامتهم.

10 نوفمبر 2019 - 13 ربيع الأول 1441
11:15 AM

"حقوق الإنسان" تذكّر بالحقوق التعاقدية للعمالة المنزلية

بينها تحديد يوم إجازة أسبوعية إضافة لفترات راحة يومية

A A A
3
2,851

نشر الحساب الرسمي لهيئة حقوق الإنسان، اليوم، عدة تغريدات حول العلاقة بين صاحب العمل والعامل فيما يخص العمالة المنزلية.
ولفتت الهيئة إلى أنه يجوز لعمال الخدمة المنزلية، الحصول على يوم للراحة الأسبوعية؛ بحسب ما يتم الاتفاق عليه في العقد، ويلتزم صاحب العمل بأن يتمتع العامل/ة لديه بمدة راحة يومية لا تقل عن تسع ساعات.
وأضافت: يستحق عمال الخدمة المنزلية -ومَن في حكمهم- مكافأة نهاية خدمة، قيمتها أجر شهر، إن أمضى 4 سنوات متتالية لدى صاحب العمل.
ويُمنع تشغيل عمال الخدمة المنزلية ومَن في حكمهم في غير العمل المتفق عليه، أو في الأعمال الخطرة التي تهدد صحتهم أو سلامتهم أو تمس كرامتهم.