فيديو.. لحظة إطلاق النار على متهم داخل محكمة أمريكية

بثه قاض بعد أربع سنوات من الحادث

بعد أربع سنوات من الحادث، أمر قاض بمحكمة مدينة سولت ليك في ولاية يوتا الأمريكية، ببث شريط فيديو للحظة قيام شرطية بإطلاق النار على متهم داخل قاعة المحكمة، عندما أفلت من الحراس وهاجم شاهدًا أثناء الإدلاء بأقواله محاولًا طعنه بقلم.

وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، في عام 2014، تم اتهام الأمريكي سيالي انجيلاو -25 عاماً- في قضايا اعتداء وسرقة باستخدام السلاح، ضمن عصابة مكونة من 17 متهماً، كما اتهم انجيلاو بالاعتداء المسلح على اثنين من ضباط مكتب التحقيقات الفيدرالية، وكان آخر متهم يمثل للمحاكمة.

وفي المحاكمة، قبل أحد أفراد العصابة الشهادةَ ضد انجيلاو، وأثناء إدلاء الشاهد بأقواله، تمكن انجيلاو من الإفلات من الحراس، وخطف قلمًا من شخص جالس، وقفز ناحية الشاهد بهدف طعنه، فقامت الضابط "جين دو" بسحب مسدسها وأطلقت عليه أربع رصاصات، فيما سُمع صوت آخر يصرخ: "ألقِ القلم من يدك، ألقِ القلم من يدك"، وعقب الحادث تم نقل انجيلاو إلى المستشفى، حيث أعلنت وفاته.

وقامت أسرة انجيلاو بمقاضاة الشرطة، بتهمة الاستعمال المفرط في القوة ضد المتهم، مؤكدة أنه بعد الرصاصة الأولى لم يكن هناك داع لإطلاق الرصاصات الثلاث التالية؛ لأن الشاهد تمكن من الإفلات من الطعن.

وقام مكتب التحقيقات الفيدرالية بالتحقيق في الحادث، وخلص إلى أن إطلاق النار على المتهم كان مبررًا قانونيًّا.

كما رفضت محكمة سولت ليك توجيه الاتهام إلى الضابط "جين دو".

ولم تعلن أسرة انجيلاو إن كانت ستستأنف على حكم المحكمة أم لا، ولكنها ترى أن بثّ الفيديو في صالح دعواها ضد الشرطة، مطالبة بتحقيق العدالة.

اعلان
فيديو.. لحظة إطلاق النار على متهم داخل محكمة أمريكية
سبق

بعد أربع سنوات من الحادث، أمر قاض بمحكمة مدينة سولت ليك في ولاية يوتا الأمريكية، ببث شريط فيديو للحظة قيام شرطية بإطلاق النار على متهم داخل قاعة المحكمة، عندما أفلت من الحراس وهاجم شاهدًا أثناء الإدلاء بأقواله محاولًا طعنه بقلم.

وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، في عام 2014، تم اتهام الأمريكي سيالي انجيلاو -25 عاماً- في قضايا اعتداء وسرقة باستخدام السلاح، ضمن عصابة مكونة من 17 متهماً، كما اتهم انجيلاو بالاعتداء المسلح على اثنين من ضباط مكتب التحقيقات الفيدرالية، وكان آخر متهم يمثل للمحاكمة.

وفي المحاكمة، قبل أحد أفراد العصابة الشهادةَ ضد انجيلاو، وأثناء إدلاء الشاهد بأقواله، تمكن انجيلاو من الإفلات من الحراس، وخطف قلمًا من شخص جالس، وقفز ناحية الشاهد بهدف طعنه، فقامت الضابط "جين دو" بسحب مسدسها وأطلقت عليه أربع رصاصات، فيما سُمع صوت آخر يصرخ: "ألقِ القلم من يدك، ألقِ القلم من يدك"، وعقب الحادث تم نقل انجيلاو إلى المستشفى، حيث أعلنت وفاته.

وقامت أسرة انجيلاو بمقاضاة الشرطة، بتهمة الاستعمال المفرط في القوة ضد المتهم، مؤكدة أنه بعد الرصاصة الأولى لم يكن هناك داع لإطلاق الرصاصات الثلاث التالية؛ لأن الشاهد تمكن من الإفلات من الطعن.

وقام مكتب التحقيقات الفيدرالية بالتحقيق في الحادث، وخلص إلى أن إطلاق النار على المتهم كان مبررًا قانونيًّا.

كما رفضت محكمة سولت ليك توجيه الاتهام إلى الضابط "جين دو".

ولم تعلن أسرة انجيلاو إن كانت ستستأنف على حكم المحكمة أم لا، ولكنها ترى أن بثّ الفيديو في صالح دعواها ضد الشرطة، مطالبة بتحقيق العدالة.

13 مارس 2018 - 25 جمادى الآخر 1439
07:28 PM

فيديو.. لحظة إطلاق النار على متهم داخل محكمة أمريكية

بثه قاض بعد أربع سنوات من الحادث

A A A
4
12,640

بعد أربع سنوات من الحادث، أمر قاض بمحكمة مدينة سولت ليك في ولاية يوتا الأمريكية، ببث شريط فيديو للحظة قيام شرطية بإطلاق النار على متهم داخل قاعة المحكمة، عندما أفلت من الحراس وهاجم شاهدًا أثناء الإدلاء بأقواله محاولًا طعنه بقلم.

وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، في عام 2014، تم اتهام الأمريكي سيالي انجيلاو -25 عاماً- في قضايا اعتداء وسرقة باستخدام السلاح، ضمن عصابة مكونة من 17 متهماً، كما اتهم انجيلاو بالاعتداء المسلح على اثنين من ضباط مكتب التحقيقات الفيدرالية، وكان آخر متهم يمثل للمحاكمة.

وفي المحاكمة، قبل أحد أفراد العصابة الشهادةَ ضد انجيلاو، وأثناء إدلاء الشاهد بأقواله، تمكن انجيلاو من الإفلات من الحراس، وخطف قلمًا من شخص جالس، وقفز ناحية الشاهد بهدف طعنه، فقامت الضابط "جين دو" بسحب مسدسها وأطلقت عليه أربع رصاصات، فيما سُمع صوت آخر يصرخ: "ألقِ القلم من يدك، ألقِ القلم من يدك"، وعقب الحادث تم نقل انجيلاو إلى المستشفى، حيث أعلنت وفاته.

وقامت أسرة انجيلاو بمقاضاة الشرطة، بتهمة الاستعمال المفرط في القوة ضد المتهم، مؤكدة أنه بعد الرصاصة الأولى لم يكن هناك داع لإطلاق الرصاصات الثلاث التالية؛ لأن الشاهد تمكن من الإفلات من الطعن.

وقام مكتب التحقيقات الفيدرالية بالتحقيق في الحادث، وخلص إلى أن إطلاق النار على المتهم كان مبررًا قانونيًّا.

كما رفضت محكمة سولت ليك توجيه الاتهام إلى الضابط "جين دو".

ولم تعلن أسرة انجيلاو إن كانت ستستأنف على حكم المحكمة أم لا، ولكنها ترى أن بثّ الفيديو في صالح دعواها ضد الشرطة، مطالبة بتحقيق العدالة.