المخابرات السودانية تمنع سفر  11 مسؤولًا بـ"المجلس الانتقالي"

معظمهم أعضاء في لجنة تفكيك نظام "البشير"

نقلت "رويترز" عن مصدرين بالحكومة السودانية، اليوم "الأربعاء"، أن جهاز المخابرات العامة فرض حظر سفر على أعضاء في لجنة تشرف على انتقال البلاد إلى الديمقراطية، وذلك وسط توتر بين القادة المدنيين والعسكريين ينذر بالتفاقم بعد أسابيع من انقلاب فاشل.

وبيّن المصدران أن حظر السفر الذي فرضه جهاز المخابرات العامة يشمل 11 مسؤولًا مدنيًّا في المجمل، معظمهم أعضاء في اللجنة المكلّفة بتفكيك الإرث المالي والسياسي لنظام الرئيس المعزول عمر البشير، وينتمون إلى المكون المدني للمجلس الانتقالي في السودان.

ولم يصدر تعليق حتى الآن من جهاز المخابرات العامة أو ممثلي المؤسسة العسكرية.

واندلعت الأزمة السياسية في 21 سبتمبر "أيلول"، عندما ذكر رئيس الوزراء عبد الله حمدوك أن قوات مارقة لا تزال موالية للرئيس المعزول عمر البشير سعت بالقوة لتغيير مسار الثورة، التي أطاحت به من السلطة عام 2019.

اعلان
المخابرات السودانية تمنع سفر  11 مسؤولًا بـ"المجلس الانتقالي"
سبق

نقلت "رويترز" عن مصدرين بالحكومة السودانية، اليوم "الأربعاء"، أن جهاز المخابرات العامة فرض حظر سفر على أعضاء في لجنة تشرف على انتقال البلاد إلى الديمقراطية، وذلك وسط توتر بين القادة المدنيين والعسكريين ينذر بالتفاقم بعد أسابيع من انقلاب فاشل.

وبيّن المصدران أن حظر السفر الذي فرضه جهاز المخابرات العامة يشمل 11 مسؤولًا مدنيًّا في المجمل، معظمهم أعضاء في اللجنة المكلّفة بتفكيك الإرث المالي والسياسي لنظام الرئيس المعزول عمر البشير، وينتمون إلى المكون المدني للمجلس الانتقالي في السودان.

ولم يصدر تعليق حتى الآن من جهاز المخابرات العامة أو ممثلي المؤسسة العسكرية.

واندلعت الأزمة السياسية في 21 سبتمبر "أيلول"، عندما ذكر رئيس الوزراء عبد الله حمدوك أن قوات مارقة لا تزال موالية للرئيس المعزول عمر البشير سعت بالقوة لتغيير مسار الثورة، التي أطاحت به من السلطة عام 2019.

13 أكتوبر 2021 - 7 ربيع الأول 1443
04:09 PM

المخابرات السودانية تمنع سفر  11 مسؤولًا بـ"المجلس الانتقالي"

معظمهم أعضاء في لجنة تفكيك نظام "البشير"

A A A
0
1,887

نقلت "رويترز" عن مصدرين بالحكومة السودانية، اليوم "الأربعاء"، أن جهاز المخابرات العامة فرض حظر سفر على أعضاء في لجنة تشرف على انتقال البلاد إلى الديمقراطية، وذلك وسط توتر بين القادة المدنيين والعسكريين ينذر بالتفاقم بعد أسابيع من انقلاب فاشل.

وبيّن المصدران أن حظر السفر الذي فرضه جهاز المخابرات العامة يشمل 11 مسؤولًا مدنيًّا في المجمل، معظمهم أعضاء في اللجنة المكلّفة بتفكيك الإرث المالي والسياسي لنظام الرئيس المعزول عمر البشير، وينتمون إلى المكون المدني للمجلس الانتقالي في السودان.

ولم يصدر تعليق حتى الآن من جهاز المخابرات العامة أو ممثلي المؤسسة العسكرية.

واندلعت الأزمة السياسية في 21 سبتمبر "أيلول"، عندما ذكر رئيس الوزراء عبد الله حمدوك أن قوات مارقة لا تزال موالية للرئيس المعزول عمر البشير سعت بالقوة لتغيير مسار الثورة، التي أطاحت به من السلطة عام 2019.