أصحاب 270 قطعة أرضية بمخطط ولي العهد (8) ينشدون الحل

بعد قرار إيقاف البناء بها لوقوعها بجوار مجرى سيل

ناشد أصحاب 270 قطعة أرضية سكنية واقعة في مخطط ولي العهد رقم ( 8 ) جنوبي مكة المكرمة، أمانة العاصمة المقدسة بحل مشكلتهم المتمثلة في إيقاف البناء في تلك القطع بسبب وقوعها بجوار مجرى سيل ينبغي استكماله أولاً ليتم السماح لهم، معتبرين ذلك القرار جاء متأخرًا بعد سنوات من انتظار الخدمات في تلك المخططات.

وفي التفاصيل، أعرب عددٌ من الملاّك عن استيائهم الشديد لما آلت إليه الأمور؛ في ظل أن عددًا من العقارات قائمة وأخرى جارٍ بنائها في المنطقة نفسها بعد أن تم منحهم تصاريح بناء قبل سنوات، ولم يشملهم الإيقاف.

وقال خالد هوساوي، أحد المتضررين شكواه لأمين العاصمة المقدسة: تقدمت بإصدار تصريح بناء لأرض سكنية أملكها بمخطط ولي العهد 8، حيث إنه وبعد تقديم المعاملة من قِبل المكتب الهندسي واستيفاء ملاحظات البلدية الفرعية جاء الرد بإعادة المعاملة بحجة أن هذه المنطقة موقوفة جغرافيًا من إدارة السيول بالأمانة.

وأضاف: عند مراجعة الإدارة المختصة أفادوا بأن إيقاف تصاريح البناء في 270 قطعة في الوقت الراهن لحين تنفيذ مشروعات السيول، لافتًا إلى أن هناك أراضي في الموقع ذاته سَبَق وأن استخرج أصحابها تصاريح البناء، وهو ما يفتح باب التساؤلات عن الأسباب التي دعت الأمانة إلى إيقاف البناء عن بعضهم دون الجميع.

وطالب "هوساوي" أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص؛ بالنظر في وضع المنطقة والعمل على حلّ المشكلة التي كبّدتهم خسائر فادحة من مراجعة المكاتب الهندسية لاستخراج التصاميم والكروكيات ورسوم تسجيل الأراضي بالإضافة إلى عقود النظافة ليتفاجؤوا بعد كل هذه الإجراءات أن المنطقة موقوفة ولا يُسمح البناء فيها حتى يتم عمل مشروع تصريف السيول وهو ما يستغرق سنوات حتى يتم تنفيذه، في ظل حاجتهم الماسة إلى بناء بيت العمر في أراضيهم التي كلفتهم آلاف الريالات.

اعلان
أصحاب 270 قطعة أرضية بمخطط ولي العهد (8) ينشدون الحل
سبق

ناشد أصحاب 270 قطعة أرضية سكنية واقعة في مخطط ولي العهد رقم ( 8 ) جنوبي مكة المكرمة، أمانة العاصمة المقدسة بحل مشكلتهم المتمثلة في إيقاف البناء في تلك القطع بسبب وقوعها بجوار مجرى سيل ينبغي استكماله أولاً ليتم السماح لهم، معتبرين ذلك القرار جاء متأخرًا بعد سنوات من انتظار الخدمات في تلك المخططات.

وفي التفاصيل، أعرب عددٌ من الملاّك عن استيائهم الشديد لما آلت إليه الأمور؛ في ظل أن عددًا من العقارات قائمة وأخرى جارٍ بنائها في المنطقة نفسها بعد أن تم منحهم تصاريح بناء قبل سنوات، ولم يشملهم الإيقاف.

وقال خالد هوساوي، أحد المتضررين شكواه لأمين العاصمة المقدسة: تقدمت بإصدار تصريح بناء لأرض سكنية أملكها بمخطط ولي العهد 8، حيث إنه وبعد تقديم المعاملة من قِبل المكتب الهندسي واستيفاء ملاحظات البلدية الفرعية جاء الرد بإعادة المعاملة بحجة أن هذه المنطقة موقوفة جغرافيًا من إدارة السيول بالأمانة.

وأضاف: عند مراجعة الإدارة المختصة أفادوا بأن إيقاف تصاريح البناء في 270 قطعة في الوقت الراهن لحين تنفيذ مشروعات السيول، لافتًا إلى أن هناك أراضي في الموقع ذاته سَبَق وأن استخرج أصحابها تصاريح البناء، وهو ما يفتح باب التساؤلات عن الأسباب التي دعت الأمانة إلى إيقاف البناء عن بعضهم دون الجميع.

وطالب "هوساوي" أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص؛ بالنظر في وضع المنطقة والعمل على حلّ المشكلة التي كبّدتهم خسائر فادحة من مراجعة المكاتب الهندسية لاستخراج التصاميم والكروكيات ورسوم تسجيل الأراضي بالإضافة إلى عقود النظافة ليتفاجؤوا بعد كل هذه الإجراءات أن المنطقة موقوفة ولا يُسمح البناء فيها حتى يتم عمل مشروع تصريف السيول وهو ما يستغرق سنوات حتى يتم تنفيذه، في ظل حاجتهم الماسة إلى بناء بيت العمر في أراضيهم التي كلفتهم آلاف الريالات.

23 يوليو 2019 - 20 ذو القعدة 1440
09:55 PM

أصحاب 270 قطعة أرضية بمخطط ولي العهد (8) ينشدون الحل

بعد قرار إيقاف البناء بها لوقوعها بجوار مجرى سيل

A A A
6
10,876

ناشد أصحاب 270 قطعة أرضية سكنية واقعة في مخطط ولي العهد رقم ( 8 ) جنوبي مكة المكرمة، أمانة العاصمة المقدسة بحل مشكلتهم المتمثلة في إيقاف البناء في تلك القطع بسبب وقوعها بجوار مجرى سيل ينبغي استكماله أولاً ليتم السماح لهم، معتبرين ذلك القرار جاء متأخرًا بعد سنوات من انتظار الخدمات في تلك المخططات.

وفي التفاصيل، أعرب عددٌ من الملاّك عن استيائهم الشديد لما آلت إليه الأمور؛ في ظل أن عددًا من العقارات قائمة وأخرى جارٍ بنائها في المنطقة نفسها بعد أن تم منحهم تصاريح بناء قبل سنوات، ولم يشملهم الإيقاف.

وقال خالد هوساوي، أحد المتضررين شكواه لأمين العاصمة المقدسة: تقدمت بإصدار تصريح بناء لأرض سكنية أملكها بمخطط ولي العهد 8، حيث إنه وبعد تقديم المعاملة من قِبل المكتب الهندسي واستيفاء ملاحظات البلدية الفرعية جاء الرد بإعادة المعاملة بحجة أن هذه المنطقة موقوفة جغرافيًا من إدارة السيول بالأمانة.

وأضاف: عند مراجعة الإدارة المختصة أفادوا بأن إيقاف تصاريح البناء في 270 قطعة في الوقت الراهن لحين تنفيذ مشروعات السيول، لافتًا إلى أن هناك أراضي في الموقع ذاته سَبَق وأن استخرج أصحابها تصاريح البناء، وهو ما يفتح باب التساؤلات عن الأسباب التي دعت الأمانة إلى إيقاف البناء عن بعضهم دون الجميع.

وطالب "هوساوي" أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص؛ بالنظر في وضع المنطقة والعمل على حلّ المشكلة التي كبّدتهم خسائر فادحة من مراجعة المكاتب الهندسية لاستخراج التصاميم والكروكيات ورسوم تسجيل الأراضي بالإضافة إلى عقود النظافة ليتفاجؤوا بعد كل هذه الإجراءات أن المنطقة موقوفة ولا يُسمح البناء فيها حتى يتم عمل مشروع تصريف السيول وهو ما يستغرق سنوات حتى يتم تنفيذه، في ظل حاجتهم الماسة إلى بناء بيت العمر في أراضيهم التي كلفتهم آلاف الريالات.