مزارات تزاوج هدير البحر وأمواجه.. "لؤلؤة البحر الأحمر".. وجهتك المثلى

متنزه وإبداع هندسي يضم بين جنباته العديد من المنشآت التى تحتضن الفعاليات

تمتاز محافظة ضباء بموقعها الجغرافي الذي يطل على ساحل البحر الأحمر ذي الشواطئ الخلابة والمتنوعة والغنية بالشعب المرجانية والشواطئ الرملية كشاطئ السجدة والمويلح، والشواطئ الجنوبية منها، وما يتبعها من القرى الشرقية التي تتميز بأوديتها وجبالها الشاهقة، حتى أضحت توصف بـ"لؤلؤة البحر الأحمر"؛ لجمال طبيعتها البرية والبحرية والتاريخية.

وتأتي واجهتها البحرية التي تربو على مساحة تفوق 190 ألف متر مربع، أحد أهم أوجه الجذب السياحي فيها، حيث تتجاوز مسماها كواجهة بحرية تضم متنزهاً عاماً إلى إبداع هندسي يضم بين جنباته العديد من المنشآت والمزارات التي تحتضن الفعاليات النوعية على مدار العام، وكمزار سياحي وترفيهي واقتصادي للمحافظة، يجاوره هدير البحر بأمواجه الهادئة.

وتضم ضباء مرسى لقوارب النزهة والصيد في الميناء التجاري الذي يحتوي على ساحات خضراء وممشى على امتداده، وتتوج إطلالته المسائية بإضاءات ديكورية، إضافة إلى شُهرتها برياضة الغوص، التي يفد إليها الغواصون من مختلف المناطق؛ لما تضمه من شواطئ بكر كشاطئ العيانة والغال والبيضة والمعرش وحَر وأبوشِريرة والليانة وسلمة.

اعلان
مزارات تزاوج هدير البحر وأمواجه.. "لؤلؤة البحر الأحمر".. وجهتك المثلى
سبق

تمتاز محافظة ضباء بموقعها الجغرافي الذي يطل على ساحل البحر الأحمر ذي الشواطئ الخلابة والمتنوعة والغنية بالشعب المرجانية والشواطئ الرملية كشاطئ السجدة والمويلح، والشواطئ الجنوبية منها، وما يتبعها من القرى الشرقية التي تتميز بأوديتها وجبالها الشاهقة، حتى أضحت توصف بـ"لؤلؤة البحر الأحمر"؛ لجمال طبيعتها البرية والبحرية والتاريخية.

وتأتي واجهتها البحرية التي تربو على مساحة تفوق 190 ألف متر مربع، أحد أهم أوجه الجذب السياحي فيها، حيث تتجاوز مسماها كواجهة بحرية تضم متنزهاً عاماً إلى إبداع هندسي يضم بين جنباته العديد من المنشآت والمزارات التي تحتضن الفعاليات النوعية على مدار العام، وكمزار سياحي وترفيهي واقتصادي للمحافظة، يجاوره هدير البحر بأمواجه الهادئة.

وتضم ضباء مرسى لقوارب النزهة والصيد في الميناء التجاري الذي يحتوي على ساحات خضراء وممشى على امتداده، وتتوج إطلالته المسائية بإضاءات ديكورية، إضافة إلى شُهرتها برياضة الغوص، التي يفد إليها الغواصون من مختلف المناطق؛ لما تضمه من شواطئ بكر كشاطئ العيانة والغال والبيضة والمعرش وحَر وأبوشِريرة والليانة وسلمة.

23 يوليو 2021 - 13 ذو الحجة 1442
07:18 PM

مزارات تزاوج هدير البحر وأمواجه.. "لؤلؤة البحر الأحمر".. وجهتك المثلى

متنزه وإبداع هندسي يضم بين جنباته العديد من المنشآت التى تحتضن الفعاليات

A A A
2
7,268

تمتاز محافظة ضباء بموقعها الجغرافي الذي يطل على ساحل البحر الأحمر ذي الشواطئ الخلابة والمتنوعة والغنية بالشعب المرجانية والشواطئ الرملية كشاطئ السجدة والمويلح، والشواطئ الجنوبية منها، وما يتبعها من القرى الشرقية التي تتميز بأوديتها وجبالها الشاهقة، حتى أضحت توصف بـ"لؤلؤة البحر الأحمر"؛ لجمال طبيعتها البرية والبحرية والتاريخية.

وتأتي واجهتها البحرية التي تربو على مساحة تفوق 190 ألف متر مربع، أحد أهم أوجه الجذب السياحي فيها، حيث تتجاوز مسماها كواجهة بحرية تضم متنزهاً عاماً إلى إبداع هندسي يضم بين جنباته العديد من المنشآت والمزارات التي تحتضن الفعاليات النوعية على مدار العام، وكمزار سياحي وترفيهي واقتصادي للمحافظة، يجاوره هدير البحر بأمواجه الهادئة.

وتضم ضباء مرسى لقوارب النزهة والصيد في الميناء التجاري الذي يحتوي على ساحات خضراء وممشى على امتداده، وتتوج إطلالته المسائية بإضاءات ديكورية، إضافة إلى شُهرتها برياضة الغوص، التي يفد إليها الغواصون من مختلف المناطق؛ لما تضمه من شواطئ بكر كشاطئ العيانة والغال والبيضة والمعرش وحَر وأبوشِريرة والليانة وسلمة.