شكاوى ضد واتساب في الاتحاد الأوروبي بسبب تغييرات الخصوصية

من جانب منظمة حماية المستهلك الأوروبية وغيرها

رصدت تقارير صحفية عالمية، تصاعد وتيرة الشكاوى ضد منصة التراسل الفوري الأشهر في العالم "واتساب"؛ بسبب تغييراتها في سياسات الخصوصية لمستخدميها.

وأوضحت وكالة "رويترز" أن منصة واتساب التابعة لشركة "فيسبوك" الأمريكية تُواجه سيلًا من الشكاوى من جانب منظمة حماية المستهلك الأوروبية وغيرها، بسبب تحديث سياسة الخصوصية، الذي أثار استنكارًا عالميًّا، ودفع بعض المستخدمين للانتقال إلى تطبيقات منافسة مثل تليغرام وسيغنال.

وكانت شركة "فيسبوك"، قد أعلنت في يناير، تطبيق سياسات الخصوصية الجديدة على واتساب، والتي تسمح بمشاركة بعض البيانات مع فيسبوك وشركات أخرى ضمن مجموعتها.

وقالت: إن التعديلات تسمح للمستخدمين بالتراسل مع مؤسسات الأعمال، وإنها لن تؤثر على المحادثات الشخصية.

وانتقدت منظمة حماية المستهلك الأوروبية وثمانية مع الكيانات التابعة لها، التغييرات الجديدة على واتساب.

وتَقدمت بشكاوى لدى المفوضية الأوروبية، وشبكة سلطات حماية المستهلك في أوروبا، وقالت: إن واتساب تضغط دون وجه حق على المستهلكين لقبول سياساتها الجديدة.

وطلبت المنظمات من شبكة سلطات حماية المستهلك وحماية البيانات في أوروبا، التعاون في معالجة هذه المخاوف الخاصة بالخصوصية وحقوق المستهلكين.

اعلان
شكاوى ضد واتساب في الاتحاد الأوروبي بسبب تغييرات الخصوصية
سبق

رصدت تقارير صحفية عالمية، تصاعد وتيرة الشكاوى ضد منصة التراسل الفوري الأشهر في العالم "واتساب"؛ بسبب تغييراتها في سياسات الخصوصية لمستخدميها.

وأوضحت وكالة "رويترز" أن منصة واتساب التابعة لشركة "فيسبوك" الأمريكية تُواجه سيلًا من الشكاوى من جانب منظمة حماية المستهلك الأوروبية وغيرها، بسبب تحديث سياسة الخصوصية، الذي أثار استنكارًا عالميًّا، ودفع بعض المستخدمين للانتقال إلى تطبيقات منافسة مثل تليغرام وسيغنال.

وكانت شركة "فيسبوك"، قد أعلنت في يناير، تطبيق سياسات الخصوصية الجديدة على واتساب، والتي تسمح بمشاركة بعض البيانات مع فيسبوك وشركات أخرى ضمن مجموعتها.

وقالت: إن التعديلات تسمح للمستخدمين بالتراسل مع مؤسسات الأعمال، وإنها لن تؤثر على المحادثات الشخصية.

وانتقدت منظمة حماية المستهلك الأوروبية وثمانية مع الكيانات التابعة لها، التغييرات الجديدة على واتساب.

وتَقدمت بشكاوى لدى المفوضية الأوروبية، وشبكة سلطات حماية المستهلك في أوروبا، وقالت: إن واتساب تضغط دون وجه حق على المستهلكين لقبول سياساتها الجديدة.

وطلبت المنظمات من شبكة سلطات حماية المستهلك وحماية البيانات في أوروبا، التعاون في معالجة هذه المخاوف الخاصة بالخصوصية وحقوق المستهلكين.

12 يوليو 2021 - 2 ذو الحجة 1442
11:31 AM

شكاوى ضد واتساب في الاتحاد الأوروبي بسبب تغييرات الخصوصية

من جانب منظمة حماية المستهلك الأوروبية وغيرها

A A A
0
2,607

رصدت تقارير صحفية عالمية، تصاعد وتيرة الشكاوى ضد منصة التراسل الفوري الأشهر في العالم "واتساب"؛ بسبب تغييراتها في سياسات الخصوصية لمستخدميها.

وأوضحت وكالة "رويترز" أن منصة واتساب التابعة لشركة "فيسبوك" الأمريكية تُواجه سيلًا من الشكاوى من جانب منظمة حماية المستهلك الأوروبية وغيرها، بسبب تحديث سياسة الخصوصية، الذي أثار استنكارًا عالميًّا، ودفع بعض المستخدمين للانتقال إلى تطبيقات منافسة مثل تليغرام وسيغنال.

وكانت شركة "فيسبوك"، قد أعلنت في يناير، تطبيق سياسات الخصوصية الجديدة على واتساب، والتي تسمح بمشاركة بعض البيانات مع فيسبوك وشركات أخرى ضمن مجموعتها.

وقالت: إن التعديلات تسمح للمستخدمين بالتراسل مع مؤسسات الأعمال، وإنها لن تؤثر على المحادثات الشخصية.

وانتقدت منظمة حماية المستهلك الأوروبية وثمانية مع الكيانات التابعة لها، التغييرات الجديدة على واتساب.

وتَقدمت بشكاوى لدى المفوضية الأوروبية، وشبكة سلطات حماية المستهلك في أوروبا، وقالت: إن واتساب تضغط دون وجه حق على المستهلكين لقبول سياساتها الجديدة.

وطلبت المنظمات من شبكة سلطات حماية المستهلك وحماية البيانات في أوروبا، التعاون في معالجة هذه المخاوف الخاصة بالخصوصية وحقوق المستهلكين.