"السياحة": 24 ألف مواطن ومواطنة استفادوا من "تكامل" تأهيلياً وتوعوياً

لتوطين وظائف القطاع خلال الفترة من 2012 حتى منتصف 2018

استفاد 24 ألف مواطن ومواطنة شاركوا في البرامج التأهيلية والورش التوعوية التي نفّذها مركز "تكامل" بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، خلال الفترة من 2012 حتى منتصف 2018.

وقال مدير عام المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية "تكامل" في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ناصر بن عبدالعزيز النشمي: تنفيذ هذه البرامج يأتي في إطار مبادرات مركز "تكامل" لتوطين وظائف السياحة والتراث الوطني التي ارتكزت على مجالات العمل التي تضمنتها اتفاقية التكامل التي وقعتها الهيئة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وأضاف: مركز "تكامل" حوّل مجالات العمل الواردة في اتفاقية التكامل إلى مسارات عمل عليها المركز لرفع نسب التوطين في القطاع، وترغيب الشباب في العمل في قطاعات السياحة والتراث الوطني وإيضاح مستقبله المشرق.

وأردف: ما يقرب من ألفي مواطن ومواطنة استفادوا من مسار تأهيل رواد الأعمال، في حين شارك نحو 1500 مواطن في برامج نفذها المركز لمسار مبادرات التحول الوطني، واستفاد 20578 مواطناً ومواطنةً من مسار البرامج الموجهة للشركاء والمجتمعات المحلية، ونثمّن تجاوب أفراد المجتمع مع تلك البرامج.

وتابع: مشاركة هذا العدد في هذه البرامج يعدّ مؤشراً على تنامي الوعي المجتمعي بأهمية قطاعات السياحة والتراث الوطني ومستقبلها الوظيفي الواعد، ونؤكد استمرارية المركز في تقديم تلك البرامج التأهيلية والتوعوية.

وقال "النشمي": هذه البرامج صُممت وفق الاحتياجات الوظيفية الفعلية للقطاع الخاص، وشارك في إعدادها مجموعة من المتخصصين في برامج التدريب والتعليم السياحي، ويقدمها مدربون ومدربات سعوديون على قدر من الخبرة والكفاءة، وتخضع لتقييم مستمر لتطويره، بما يعالج أوجه القصور في البرامج المنفذة إن وجدت.

وقدم "النشمي" شكره وتقديره للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة على ما تجده برامج ومبادرات المركز من دعم في ظل متابعة مستمرة من قبل نائب الرئيس للاستثمار والتطوير السياحي والمناطق.

اعلان
"السياحة": 24 ألف مواطن ومواطنة استفادوا من "تكامل" تأهيلياً وتوعوياً
سبق

استفاد 24 ألف مواطن ومواطنة شاركوا في البرامج التأهيلية والورش التوعوية التي نفّذها مركز "تكامل" بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، خلال الفترة من 2012 حتى منتصف 2018.

وقال مدير عام المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية "تكامل" في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ناصر بن عبدالعزيز النشمي: تنفيذ هذه البرامج يأتي في إطار مبادرات مركز "تكامل" لتوطين وظائف السياحة والتراث الوطني التي ارتكزت على مجالات العمل التي تضمنتها اتفاقية التكامل التي وقعتها الهيئة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وأضاف: مركز "تكامل" حوّل مجالات العمل الواردة في اتفاقية التكامل إلى مسارات عمل عليها المركز لرفع نسب التوطين في القطاع، وترغيب الشباب في العمل في قطاعات السياحة والتراث الوطني وإيضاح مستقبله المشرق.

وأردف: ما يقرب من ألفي مواطن ومواطنة استفادوا من مسار تأهيل رواد الأعمال، في حين شارك نحو 1500 مواطن في برامج نفذها المركز لمسار مبادرات التحول الوطني، واستفاد 20578 مواطناً ومواطنةً من مسار البرامج الموجهة للشركاء والمجتمعات المحلية، ونثمّن تجاوب أفراد المجتمع مع تلك البرامج.

وتابع: مشاركة هذا العدد في هذه البرامج يعدّ مؤشراً على تنامي الوعي المجتمعي بأهمية قطاعات السياحة والتراث الوطني ومستقبلها الوظيفي الواعد، ونؤكد استمرارية المركز في تقديم تلك البرامج التأهيلية والتوعوية.

وقال "النشمي": هذه البرامج صُممت وفق الاحتياجات الوظيفية الفعلية للقطاع الخاص، وشارك في إعدادها مجموعة من المتخصصين في برامج التدريب والتعليم السياحي، ويقدمها مدربون ومدربات سعوديون على قدر من الخبرة والكفاءة، وتخضع لتقييم مستمر لتطويره، بما يعالج أوجه القصور في البرامج المنفذة إن وجدت.

وقدم "النشمي" شكره وتقديره للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة على ما تجده برامج ومبادرات المركز من دعم في ظل متابعة مستمرة من قبل نائب الرئيس للاستثمار والتطوير السياحي والمناطق.

12 يوليو 2018 - 28 شوّال 1439
12:50 PM

"السياحة": 24 ألف مواطن ومواطنة استفادوا من "تكامل" تأهيلياً وتوعوياً

لتوطين وظائف القطاع خلال الفترة من 2012 حتى منتصف 2018

A A A
0
1,274

استفاد 24 ألف مواطن ومواطنة شاركوا في البرامج التأهيلية والورش التوعوية التي نفّذها مركز "تكامل" بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، خلال الفترة من 2012 حتى منتصف 2018.

وقال مدير عام المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية "تكامل" في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ناصر بن عبدالعزيز النشمي: تنفيذ هذه البرامج يأتي في إطار مبادرات مركز "تكامل" لتوطين وظائف السياحة والتراث الوطني التي ارتكزت على مجالات العمل التي تضمنتها اتفاقية التكامل التي وقعتها الهيئة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وأضاف: مركز "تكامل" حوّل مجالات العمل الواردة في اتفاقية التكامل إلى مسارات عمل عليها المركز لرفع نسب التوطين في القطاع، وترغيب الشباب في العمل في قطاعات السياحة والتراث الوطني وإيضاح مستقبله المشرق.

وأردف: ما يقرب من ألفي مواطن ومواطنة استفادوا من مسار تأهيل رواد الأعمال، في حين شارك نحو 1500 مواطن في برامج نفذها المركز لمسار مبادرات التحول الوطني، واستفاد 20578 مواطناً ومواطنةً من مسار البرامج الموجهة للشركاء والمجتمعات المحلية، ونثمّن تجاوب أفراد المجتمع مع تلك البرامج.

وتابع: مشاركة هذا العدد في هذه البرامج يعدّ مؤشراً على تنامي الوعي المجتمعي بأهمية قطاعات السياحة والتراث الوطني ومستقبلها الوظيفي الواعد، ونؤكد استمرارية المركز في تقديم تلك البرامج التأهيلية والتوعوية.

وقال "النشمي": هذه البرامج صُممت وفق الاحتياجات الوظيفية الفعلية للقطاع الخاص، وشارك في إعدادها مجموعة من المتخصصين في برامج التدريب والتعليم السياحي، ويقدمها مدربون ومدربات سعوديون على قدر من الخبرة والكفاءة، وتخضع لتقييم مستمر لتطويره، بما يعالج أوجه القصور في البرامج المنفذة إن وجدت.

وقدم "النشمي" شكره وتقديره للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة على ما تجده برامج ومبادرات المركز من دعم في ظل متابعة مستمرة من قبل نائب الرئيس للاستثمار والتطوير السياحي والمناطق.