السعودية وفرنسا تمولان مشروعات بـ 200 مليون يورو في القارة السمراء

مناصفة بين البلدين وعبر تقديم مساعدات تنموية لتطوير بنى تحتية أساسية

أبرمت السعودية وفرنسا في العاصمة باريس اليوم، مذكرة تعاون لتمويل مشروعات تصب في صالح الاحتياجات التنموية في القارة الأفريقية، بإجمالي دعم يقدر بـ200 مليون يورو، سيتم تقديمه مناصفة بين الصندوق السعودي للتنمية، ووكالة التنمية الفرنسية.

وتختص مذكرة التعاون المشتركة باشتراك الرياض وباريس بتمويل مشروعات البلدان الأفريقية الكائنة في إقليم الساحل الغربي، حيث وقعها عن الجانب السعودي رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية أحمد الخطيب، وعن الجانب الفرنسي وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية جون أيف لادريان، والرئيس التنفيذي لوكالة التنمية الفرنسية ريمي ريو، وجرت تلك المراسم بالتزامن مع الزيارة التي يقوم بها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، إلى فرنسا حالياً.

وأكد رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية، أن السعودية وفرنسا بصفتهما قائدتين في قطاع التنمية، ستعملان معًا لدعم الاحتياجات التنموية لإقليم الساحل الغربي، عبر تقديم المساعدات لتطوير البنى التحتية الأساسية، مبينًا أن الجانبين سيعملان على تعزيز حياة الكثير من المتضررين من الصراعات، والأزمات البيئية، والصعوبات الاقتصادية.

زيارة ولي العهد إلى الجمهورية الفرنسية ولي العهد في فرنسا ولي العهد محمد بن سلمان جولة الأمير محمد بن سلمان
اعلان
السعودية وفرنسا تمولان مشروعات بـ 200 مليون يورو في القارة السمراء
سبق

أبرمت السعودية وفرنسا في العاصمة باريس اليوم، مذكرة تعاون لتمويل مشروعات تصب في صالح الاحتياجات التنموية في القارة الأفريقية، بإجمالي دعم يقدر بـ200 مليون يورو، سيتم تقديمه مناصفة بين الصندوق السعودي للتنمية، ووكالة التنمية الفرنسية.

وتختص مذكرة التعاون المشتركة باشتراك الرياض وباريس بتمويل مشروعات البلدان الأفريقية الكائنة في إقليم الساحل الغربي، حيث وقعها عن الجانب السعودي رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية أحمد الخطيب، وعن الجانب الفرنسي وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية جون أيف لادريان، والرئيس التنفيذي لوكالة التنمية الفرنسية ريمي ريو، وجرت تلك المراسم بالتزامن مع الزيارة التي يقوم بها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، إلى فرنسا حالياً.

وأكد رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية، أن السعودية وفرنسا بصفتهما قائدتين في قطاع التنمية، ستعملان معًا لدعم الاحتياجات التنموية لإقليم الساحل الغربي، عبر تقديم المساعدات لتطوير البنى التحتية الأساسية، مبينًا أن الجانبين سيعملان على تعزيز حياة الكثير من المتضررين من الصراعات، والأزمات البيئية، والصعوبات الاقتصادية.

10 إبريل 2018 - 24 رجب 1439
11:57 PM
اخر تعديل
14 إبريل 2018 - 28 رجب 1439
11:17 AM

السعودية وفرنسا تمولان مشروعات بـ 200 مليون يورو في القارة السمراء

مناصفة بين البلدين وعبر تقديم مساعدات تنموية لتطوير بنى تحتية أساسية

A A A
1
13,593

أبرمت السعودية وفرنسا في العاصمة باريس اليوم، مذكرة تعاون لتمويل مشروعات تصب في صالح الاحتياجات التنموية في القارة الأفريقية، بإجمالي دعم يقدر بـ200 مليون يورو، سيتم تقديمه مناصفة بين الصندوق السعودي للتنمية، ووكالة التنمية الفرنسية.

وتختص مذكرة التعاون المشتركة باشتراك الرياض وباريس بتمويل مشروعات البلدان الأفريقية الكائنة في إقليم الساحل الغربي، حيث وقعها عن الجانب السعودي رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية أحمد الخطيب، وعن الجانب الفرنسي وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية جون أيف لادريان، والرئيس التنفيذي لوكالة التنمية الفرنسية ريمي ريو، وجرت تلك المراسم بالتزامن مع الزيارة التي يقوم بها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، إلى فرنسا حالياً.

وأكد رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية، أن السعودية وفرنسا بصفتهما قائدتين في قطاع التنمية، ستعملان معًا لدعم الاحتياجات التنموية لإقليم الساحل الغربي، عبر تقديم المساعدات لتطوير البنى التحتية الأساسية، مبينًا أن الجانبين سيعملان على تعزيز حياة الكثير من المتضررين من الصراعات، والأزمات البيئية، والصعوبات الاقتصادية.