قبل انتهاء المدة بـ 3 ساعات.. حركة كثيفة للمسافرين بجسر الملك فهد للعودة للمملكة

وسط إجراءات صحية مشدَّدة للكشف عليهم قبل وصولهم للجوازات

يشهد حاليًا جسر الملك فهد، المنفذ البري الذي يربط بين السعودية والبحرين، حركة كثيفة للمسافرين، وتحديدًا العائدين من البحرين للسعودية قبل انتهاء المدة التي حددتها وزارة الداخلية في السعودية، وهي قَصْر الدخول إلى السعودية مؤقتًا للقادمين من دولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، على المنافذ الجوية في المطارات الآتية: (مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الملك فهد الدولي بالدمام)، ويكون المرور عبر المنافذ البرية بين السعودية وتلك الدول للشاحنات التجارية فقط، على أن تتخذ وزارة الصحة جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة في المطارات المشار إليها، وكذلك حيال سائقي تلك الشاحنات ومرافقيهم في المنافذ البرية. ويبدأ تطبيق هذه الإجراءات فورًا.

ويبدأ سريان ذلك الإجراء على المواطنين السعوديين والمقيمين في السعودية القادمين من الدول الثلاث في الساعة الـ(11:55) من مساء اليوم السبت 12 رجب 1441 هجريًّا، الموافق 7 مارس 2020 ميلاديًّا.

ورغم الأعداد الكثيفة التي يشهدها جسر الملك فهد من حركة للمسافرين لم تُلغ ولم تُقلَّل من الإجراءات الاحترازية الصحية التي اتخذتها الحكومة السعودية منذ بدء إعلان حزمة من الإجراءات الصحية على منافذ السعودية، وكان أبرزها انتقال مواطني دول مجلس التعاون بجواز السفر بدلاً من الهوية الوطنية؛ إذ يتم تزويد كل مسافر قادم من البحرين بنموذج للإفصاح الفوري عن سفره لدول محددة عدة، هي تقريبًا 17 دولة، والإقرار بعدم السفر لها، ويتم التأكد من ذلك من خلال المراقبين الصحيين الموجودين على مسارات جسر الملك فهد قبل وصولهم لنقطة الجوازات، ويتم فحصهم، والتأكد من سلامتهم من إصابتهم بفيروس كورونا أو حتى الاشتباه بأي حالة.

الدمام وزارة الداخلية فيروس كورونا الجديد جسر الملك فهد
اعلان
قبل انتهاء المدة بـ 3 ساعات.. حركة كثيفة للمسافرين بجسر الملك فهد للعودة للمملكة
سبق

يشهد حاليًا جسر الملك فهد، المنفذ البري الذي يربط بين السعودية والبحرين، حركة كثيفة للمسافرين، وتحديدًا العائدين من البحرين للسعودية قبل انتهاء المدة التي حددتها وزارة الداخلية في السعودية، وهي قَصْر الدخول إلى السعودية مؤقتًا للقادمين من دولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، على المنافذ الجوية في المطارات الآتية: (مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الملك فهد الدولي بالدمام)، ويكون المرور عبر المنافذ البرية بين السعودية وتلك الدول للشاحنات التجارية فقط، على أن تتخذ وزارة الصحة جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة في المطارات المشار إليها، وكذلك حيال سائقي تلك الشاحنات ومرافقيهم في المنافذ البرية. ويبدأ تطبيق هذه الإجراءات فورًا.

ويبدأ سريان ذلك الإجراء على المواطنين السعوديين والمقيمين في السعودية القادمين من الدول الثلاث في الساعة الـ(11:55) من مساء اليوم السبت 12 رجب 1441 هجريًّا، الموافق 7 مارس 2020 ميلاديًّا.

ورغم الأعداد الكثيفة التي يشهدها جسر الملك فهد من حركة للمسافرين لم تُلغ ولم تُقلَّل من الإجراءات الاحترازية الصحية التي اتخذتها الحكومة السعودية منذ بدء إعلان حزمة من الإجراءات الصحية على منافذ السعودية، وكان أبرزها انتقال مواطني دول مجلس التعاون بجواز السفر بدلاً من الهوية الوطنية؛ إذ يتم تزويد كل مسافر قادم من البحرين بنموذج للإفصاح الفوري عن سفره لدول محددة عدة، هي تقريبًا 17 دولة، والإقرار بعدم السفر لها، ويتم التأكد من ذلك من خلال المراقبين الصحيين الموجودين على مسارات جسر الملك فهد قبل وصولهم لنقطة الجوازات، ويتم فحصهم، والتأكد من سلامتهم من إصابتهم بفيروس كورونا أو حتى الاشتباه بأي حالة.

07 مارس 2020 - 12 رجب 1441
08:11 PM
اخر تعديل
16 إبريل 2020 - 23 شعبان 1441
02:21 PM

قبل انتهاء المدة بـ 3 ساعات.. حركة كثيفة للمسافرين بجسر الملك فهد للعودة للمملكة

وسط إجراءات صحية مشدَّدة للكشف عليهم قبل وصولهم للجوازات

A A A
30
81,268

يشهد حاليًا جسر الملك فهد، المنفذ البري الذي يربط بين السعودية والبحرين، حركة كثيفة للمسافرين، وتحديدًا العائدين من البحرين للسعودية قبل انتهاء المدة التي حددتها وزارة الداخلية في السعودية، وهي قَصْر الدخول إلى السعودية مؤقتًا للقادمين من دولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، على المنافذ الجوية في المطارات الآتية: (مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الملك فهد الدولي بالدمام)، ويكون المرور عبر المنافذ البرية بين السعودية وتلك الدول للشاحنات التجارية فقط، على أن تتخذ وزارة الصحة جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة في المطارات المشار إليها، وكذلك حيال سائقي تلك الشاحنات ومرافقيهم في المنافذ البرية. ويبدأ تطبيق هذه الإجراءات فورًا.

ويبدأ سريان ذلك الإجراء على المواطنين السعوديين والمقيمين في السعودية القادمين من الدول الثلاث في الساعة الـ(11:55) من مساء اليوم السبت 12 رجب 1441 هجريًّا، الموافق 7 مارس 2020 ميلاديًّا.

ورغم الأعداد الكثيفة التي يشهدها جسر الملك فهد من حركة للمسافرين لم تُلغ ولم تُقلَّل من الإجراءات الاحترازية الصحية التي اتخذتها الحكومة السعودية منذ بدء إعلان حزمة من الإجراءات الصحية على منافذ السعودية، وكان أبرزها انتقال مواطني دول مجلس التعاون بجواز السفر بدلاً من الهوية الوطنية؛ إذ يتم تزويد كل مسافر قادم من البحرين بنموذج للإفصاح الفوري عن سفره لدول محددة عدة، هي تقريبًا 17 دولة، والإقرار بعدم السفر لها، ويتم التأكد من ذلك من خلال المراقبين الصحيين الموجودين على مسارات جسر الملك فهد قبل وصولهم لنقطة الجوازات، ويتم فحصهم، والتأكد من سلامتهم من إصابتهم بفيروس كورونا أو حتى الاشتباه بأي حالة.