كيف تتفادى إزعاج الأطفال بالطائرة؟ هنا الحل السحري

خبير بريطاني يقدّم نصيحة ذهبية

يتبادر إلى الذهن فور ركوب الطائرة سؤال يتمثل في: هل يوجد على متن هذه الرحلة أطفال؟ وهل سيقومون بالإزعاج والضغط على المقاعد وينثرون الضجيج؟

الخبير البريطاني جون بيرفيت، خبير في السفر الجوي، وضع حلاً سحرياً لتفادي هذا الإزعاج المتوقع، حيث أشار إلى ضرورة الابتعاد عن المصادفات التي من الممكن التعرض لها عند جلوسك في المقاعد الأمامية المريحة، وتسبب لك بعض المشكلات، ومن بينها الإزعاج الذي ستتعرض له من العائلات التي تسافر مع أطفالها، مثل بكاء الأطفال وحركتهم الكثيرة التي قد تصل للقفز على المقاعد.

وعن الحل يقول "بيرفيت": حلّ هذه المعضلة هو اختيار المقاعد الخلفية القريبة من الحمامات ومطعم الطائرة؛ لأنها الأقل طلباً، ودائماً ما تبتعد عنها العائلات والأطفال، مما سيجنّبك التعرض لأي مواقف مزعجة، بالإضافة إلى تمكّنك من الحصول على المزيد من المشروبات بسبب قرب المقعد من طاقم الضيافة!

وأكد "بيرفيت" أن أهم ما يميز هذه المقاعد عنصر الأمان، فإنه في حالة حدوث أي طوارئ ستكون هذه المقاعد الأكثر أمناً في الطائرة على الإطلاق.

اعلان
كيف تتفادى إزعاج الأطفال بالطائرة؟ هنا الحل السحري
سبق

يتبادر إلى الذهن فور ركوب الطائرة سؤال يتمثل في: هل يوجد على متن هذه الرحلة أطفال؟ وهل سيقومون بالإزعاج والضغط على المقاعد وينثرون الضجيج؟

الخبير البريطاني جون بيرفيت، خبير في السفر الجوي، وضع حلاً سحرياً لتفادي هذا الإزعاج المتوقع، حيث أشار إلى ضرورة الابتعاد عن المصادفات التي من الممكن التعرض لها عند جلوسك في المقاعد الأمامية المريحة، وتسبب لك بعض المشكلات، ومن بينها الإزعاج الذي ستتعرض له من العائلات التي تسافر مع أطفالها، مثل بكاء الأطفال وحركتهم الكثيرة التي قد تصل للقفز على المقاعد.

وعن الحل يقول "بيرفيت": حلّ هذه المعضلة هو اختيار المقاعد الخلفية القريبة من الحمامات ومطعم الطائرة؛ لأنها الأقل طلباً، ودائماً ما تبتعد عنها العائلات والأطفال، مما سيجنّبك التعرض لأي مواقف مزعجة، بالإضافة إلى تمكّنك من الحصول على المزيد من المشروبات بسبب قرب المقعد من طاقم الضيافة!

وأكد "بيرفيت" أن أهم ما يميز هذه المقاعد عنصر الأمان، فإنه في حالة حدوث أي طوارئ ستكون هذه المقاعد الأكثر أمناً في الطائرة على الإطلاق.

26 فبراير 2019 - 21 جمادى الآخر 1440
05:39 PM

كيف تتفادى إزعاج الأطفال بالطائرة؟ هنا الحل السحري

خبير بريطاني يقدّم نصيحة ذهبية

A A A
9
19,317

يتبادر إلى الذهن فور ركوب الطائرة سؤال يتمثل في: هل يوجد على متن هذه الرحلة أطفال؟ وهل سيقومون بالإزعاج والضغط على المقاعد وينثرون الضجيج؟

الخبير البريطاني جون بيرفيت، خبير في السفر الجوي، وضع حلاً سحرياً لتفادي هذا الإزعاج المتوقع، حيث أشار إلى ضرورة الابتعاد عن المصادفات التي من الممكن التعرض لها عند جلوسك في المقاعد الأمامية المريحة، وتسبب لك بعض المشكلات، ومن بينها الإزعاج الذي ستتعرض له من العائلات التي تسافر مع أطفالها، مثل بكاء الأطفال وحركتهم الكثيرة التي قد تصل للقفز على المقاعد.

وعن الحل يقول "بيرفيت": حلّ هذه المعضلة هو اختيار المقاعد الخلفية القريبة من الحمامات ومطعم الطائرة؛ لأنها الأقل طلباً، ودائماً ما تبتعد عنها العائلات والأطفال، مما سيجنّبك التعرض لأي مواقف مزعجة، بالإضافة إلى تمكّنك من الحصول على المزيد من المشروبات بسبب قرب المقعد من طاقم الضيافة!

وأكد "بيرفيت" أن أهم ما يميز هذه المقاعد عنصر الأمان، فإنه في حالة حدوث أي طوارئ ستكون هذه المقاعد الأكثر أمناً في الطائرة على الإطلاق.