12 مؤلفاً ومؤلفة يوقعون كتبهم لزوار "كتاب جدة"

في اليوم الأول من انطلاق المعرض الدولي

أتمت القائمة الأولى من المؤلفين المسجلين في قائمة "توقيع الكتب" عملية التوقيع، لأول أيام معرض جدة الدولي الثالث للكتاب على ست منصات؛ إذ تضمن حفل التوقيع لليوم الأول 12 كاتباً تم تقسيمهم على فترتين، بدأت الفترة الأولى عند الساعة 7:30 حتى الثامنة مساء، تقدمت السيدات هذه الفترة بكتاب "من يجلب حظاً" لسعدى العتيبي على المنصة الأولى، في حين كانت المنصة الثانية من نصيب الروائية موضي المطير برواية "صاحبة الفخامة" بجزئها الثاني. في حين قامت ميساء المغربي بالتوقيع على كتابها "الأنثى التي" على المنصة الثالثة، أما المنصة الرابعة فقد أتمت فيها سارة الغامدي توقيع كتابها "حبيبتي أنا"، في الوقت الذي كانت أماني بنتن توقع على "أنفسكم مفتاح شخصيتك" على المنصة الخامسة، أما نجلاء المحياوي فقد قامت بتوقيع كتابها "غنجات قلب" على المنصة رقم 6، خاتمةً بذلك الفترة الأولى لحفل توقيع الكتب.

أما الفترة الثانية التي كانت من نصيب الرجال، فقد بدأت في تمام الساعة 8:30 إلى التاسعة؛ إذ تصدر الكتّاب على المنصة الأولى الكاتب وليد الشعلان برواية "ليث الأول"، أما عبداللطيف يوسف فقد قام بتوقيع كتاب "روى" على المنصة الثانية، أما رواية "فلا عليها ملامة" فقد قام ماجد أحمد صاحب الرواية بتوقيعها على المنصة الرابعة، في حين كان محمد الريمي يوقع على "الحب الخطأ" على المنصة الخامسة. وختم ليلة التوقيع الأولى سامي الأنصاري بكتابه "العاشرة صباحاً" على المنصة السادسة.

يذكر أن ليالي المعرض العشر تتضمن في فترتها المسائية قائمة متجددة من الكتاب الذين ينتظرون قراءهم على ذات المنصات للقيام بعملية التوقيع، كجزء من أنشطة المعرض المتنوعة.

اعلان
12 مؤلفاً ومؤلفة يوقعون كتبهم لزوار "كتاب جدة"
سبق

أتمت القائمة الأولى من المؤلفين المسجلين في قائمة "توقيع الكتب" عملية التوقيع، لأول أيام معرض جدة الدولي الثالث للكتاب على ست منصات؛ إذ تضمن حفل التوقيع لليوم الأول 12 كاتباً تم تقسيمهم على فترتين، بدأت الفترة الأولى عند الساعة 7:30 حتى الثامنة مساء، تقدمت السيدات هذه الفترة بكتاب "من يجلب حظاً" لسعدى العتيبي على المنصة الأولى، في حين كانت المنصة الثانية من نصيب الروائية موضي المطير برواية "صاحبة الفخامة" بجزئها الثاني. في حين قامت ميساء المغربي بالتوقيع على كتابها "الأنثى التي" على المنصة الثالثة، أما المنصة الرابعة فقد أتمت فيها سارة الغامدي توقيع كتابها "حبيبتي أنا"، في الوقت الذي كانت أماني بنتن توقع على "أنفسكم مفتاح شخصيتك" على المنصة الخامسة، أما نجلاء المحياوي فقد قامت بتوقيع كتابها "غنجات قلب" على المنصة رقم 6، خاتمةً بذلك الفترة الأولى لحفل توقيع الكتب.

أما الفترة الثانية التي كانت من نصيب الرجال، فقد بدأت في تمام الساعة 8:30 إلى التاسعة؛ إذ تصدر الكتّاب على المنصة الأولى الكاتب وليد الشعلان برواية "ليث الأول"، أما عبداللطيف يوسف فقد قام بتوقيع كتاب "روى" على المنصة الثانية، أما رواية "فلا عليها ملامة" فقد قام ماجد أحمد صاحب الرواية بتوقيعها على المنصة الرابعة، في حين كان محمد الريمي يوقع على "الحب الخطأ" على المنصة الخامسة. وختم ليلة التوقيع الأولى سامي الأنصاري بكتابه "العاشرة صباحاً" على المنصة السادسة.

يذكر أن ليالي المعرض العشر تتضمن في فترتها المسائية قائمة متجددة من الكتاب الذين ينتظرون قراءهم على ذات المنصات للقيام بعملية التوقيع، كجزء من أنشطة المعرض المتنوعة.

15 ديسمبر 2017 - 27 ربيع الأول 1439
01:08 AM

12 مؤلفاً ومؤلفة يوقعون كتبهم لزوار "كتاب جدة"

في اليوم الأول من انطلاق المعرض الدولي

A A A
5
9,488

أتمت القائمة الأولى من المؤلفين المسجلين في قائمة "توقيع الكتب" عملية التوقيع، لأول أيام معرض جدة الدولي الثالث للكتاب على ست منصات؛ إذ تضمن حفل التوقيع لليوم الأول 12 كاتباً تم تقسيمهم على فترتين، بدأت الفترة الأولى عند الساعة 7:30 حتى الثامنة مساء، تقدمت السيدات هذه الفترة بكتاب "من يجلب حظاً" لسعدى العتيبي على المنصة الأولى، في حين كانت المنصة الثانية من نصيب الروائية موضي المطير برواية "صاحبة الفخامة" بجزئها الثاني. في حين قامت ميساء المغربي بالتوقيع على كتابها "الأنثى التي" على المنصة الثالثة، أما المنصة الرابعة فقد أتمت فيها سارة الغامدي توقيع كتابها "حبيبتي أنا"، في الوقت الذي كانت أماني بنتن توقع على "أنفسكم مفتاح شخصيتك" على المنصة الخامسة، أما نجلاء المحياوي فقد قامت بتوقيع كتابها "غنجات قلب" على المنصة رقم 6، خاتمةً بذلك الفترة الأولى لحفل توقيع الكتب.

أما الفترة الثانية التي كانت من نصيب الرجال، فقد بدأت في تمام الساعة 8:30 إلى التاسعة؛ إذ تصدر الكتّاب على المنصة الأولى الكاتب وليد الشعلان برواية "ليث الأول"، أما عبداللطيف يوسف فقد قام بتوقيع كتاب "روى" على المنصة الثانية، أما رواية "فلا عليها ملامة" فقد قام ماجد أحمد صاحب الرواية بتوقيعها على المنصة الرابعة، في حين كان محمد الريمي يوقع على "الحب الخطأ" على المنصة الخامسة. وختم ليلة التوقيع الأولى سامي الأنصاري بكتابه "العاشرة صباحاً" على المنصة السادسة.

يذكر أن ليالي المعرض العشر تتضمن في فترتها المسائية قائمة متجددة من الكتاب الذين ينتظرون قراءهم على ذات المنصات للقيام بعملية التوقيع، كجزء من أنشطة المعرض المتنوعة.