"طب الأسنان الجنائي" يزاحم أوراق عمل المؤتمر السعودي العالمي الثلاثاء القادم

يستمر 3 أيام متواصلة ويشهد 29 ورشة عمل و47 متحدثاً يمثلون 15 دولة

أكد الدكتور فهد الشهري رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب الأسنان أن "طب الأسنان الجنائي" سيكون حاضراً ومزاحماً لأوراق عمل المؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان تحت عنوان "الاتجاهات الحديثة في طب الأسنان"، تحت رعاية مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر.

وفي التفاصيل، ينطلق المؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان صباح يوم الثلاثاء ٢٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ، وتنظمه كل من كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود والجمعية السعودية لطب الأسنان بشراكة إستراتيجية مع إدارة طب الأسنان بوزارة الصحة وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض وعلى مدى ثلاثة أيام متواصلة.

وأوضح "الشهري" أن المؤتمر يعتبر امتداداً لتعزيز دور الجمعية تجاه المجتمع الطبي ويشكل استمراراً لسابقيه، ويصاحبه معرض طبي يشارك فيه ما يقرب من ٥٠ شركة طبية و 10 جهات حكومية تعنى بطب الأسنان وصحة الفم، مبيناً أن من أهم أهداف المعرض عرض كل ما يتعلق بطب الأسنان والتثقيف الصحي وصناعة الأدوية والمعدات الطبية للأسنان، والتعريف بالجهود الطبية السعودية في جميع قطاعاتها الصحية الحكومية والأهلية وإنجازاتها المتكررة.

وأشار الدكتور الشهري - رئيس اللجان المنظمة- أن المؤتمر يعد معلماً وحدثاً مهماً ينتظره المختصون في طب الأسنان، وهو مناسبة علمية تعكس تطور هذا التخصص في المملكة، واهتمام كل من الجامعة والجمعية بتنمية معارف منسوبيها، وترقية المهنة من الأخذ بجديد الطب في المجال، ومنصة عالمية لطلاب الطب في الاستفادة من أوراق العمل.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد القحطاني رئيس المؤتمر وعميد كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود إن المؤتمر يعد أضخم مؤتمر طبي في المملكة ومن أكبر مؤتمرات طب الأسنان في العالم العربي والشرق الأوسط من حيث تعدد النشاطات وعدد المتحدثين والحضور ومساحة المعرض، حيث تسبق انطلاقة المؤتمر بيومين أكثر من ٢٩ ورشة عمل متخصصة في مجال طب الأسنان يقدمها نخبة من المتحدثين المحليين والدوليين في هذا المجال وتهدف إلى رفع وتطوير مستوى الممارسين لهذا المجال، حيث توجه هذه الورش لكل من الاستشاريين والأطباء حديثي التخصص، وكذلك الفنيون والممرضون في مجال طب الأسنان.

وكشف الدكتور خليل العيسى رئيس اللجنة العلمية أن المؤتمر يستضيف أكثر من 47 متحدثاً من مختلف دول العالم يمثلون 15 دولة مثل أمريكا والمملكة المتحدة وألمانيا، بالإضافة إلى بعض دول العربية وأطباء من المملكة العربية السعودية، وتعقد خلال المؤتمر أكثر من 18 جلسة علمية في مختلف تخصصات طب الأسنان، وهذه التخصصات تشمل كلاً من زراعة الأسنان وطب الأسنان التجميلي وتقويم الأسنان وعلاج جذور الأسنان وطب أسنان الأطفال وغيرها من التخصصات التي تلامس حاجة المجتمع.

وأضاف: يعرض في هذا المؤتمر ما يقرب من 294 ورقة بحثية في مجال طب الأسنان وسيتم اختيار أفضل 9 أبحاث علمية لتفوز بجوائز التميز البحثي لهذه السنة، وبيّن أن هذه الجوائز ما هي إلا خطوة لتحفيز جميع الممارسين في هذا المجال على البحث العلمي وإيجاد سبل علمية وإبداعية لتطوير تخصص طب الأسنان.

يذكر أن هذا المؤتمر يحظى سنوياً بحضور مميز يصل إلى 5000 متخصص من السعودية ومن الدول الشقيقة جمعيهم متخصصون في شتى مجالات علوم طب الأسنان.

اعلان
"طب الأسنان الجنائي" يزاحم أوراق عمل المؤتمر السعودي العالمي الثلاثاء القادم
سبق

أكد الدكتور فهد الشهري رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب الأسنان أن "طب الأسنان الجنائي" سيكون حاضراً ومزاحماً لأوراق عمل المؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان تحت عنوان "الاتجاهات الحديثة في طب الأسنان"، تحت رعاية مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر.

وفي التفاصيل، ينطلق المؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان صباح يوم الثلاثاء ٢٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ، وتنظمه كل من كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود والجمعية السعودية لطب الأسنان بشراكة إستراتيجية مع إدارة طب الأسنان بوزارة الصحة وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض وعلى مدى ثلاثة أيام متواصلة.

وأوضح "الشهري" أن المؤتمر يعتبر امتداداً لتعزيز دور الجمعية تجاه المجتمع الطبي ويشكل استمراراً لسابقيه، ويصاحبه معرض طبي يشارك فيه ما يقرب من ٥٠ شركة طبية و 10 جهات حكومية تعنى بطب الأسنان وصحة الفم، مبيناً أن من أهم أهداف المعرض عرض كل ما يتعلق بطب الأسنان والتثقيف الصحي وصناعة الأدوية والمعدات الطبية للأسنان، والتعريف بالجهود الطبية السعودية في جميع قطاعاتها الصحية الحكومية والأهلية وإنجازاتها المتكررة.

وأشار الدكتور الشهري - رئيس اللجان المنظمة- أن المؤتمر يعد معلماً وحدثاً مهماً ينتظره المختصون في طب الأسنان، وهو مناسبة علمية تعكس تطور هذا التخصص في المملكة، واهتمام كل من الجامعة والجمعية بتنمية معارف منسوبيها، وترقية المهنة من الأخذ بجديد الطب في المجال، ومنصة عالمية لطلاب الطب في الاستفادة من أوراق العمل.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد القحطاني رئيس المؤتمر وعميد كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود إن المؤتمر يعد أضخم مؤتمر طبي في المملكة ومن أكبر مؤتمرات طب الأسنان في العالم العربي والشرق الأوسط من حيث تعدد النشاطات وعدد المتحدثين والحضور ومساحة المعرض، حيث تسبق انطلاقة المؤتمر بيومين أكثر من ٢٩ ورشة عمل متخصصة في مجال طب الأسنان يقدمها نخبة من المتحدثين المحليين والدوليين في هذا المجال وتهدف إلى رفع وتطوير مستوى الممارسين لهذا المجال، حيث توجه هذه الورش لكل من الاستشاريين والأطباء حديثي التخصص، وكذلك الفنيون والممرضون في مجال طب الأسنان.

وكشف الدكتور خليل العيسى رئيس اللجنة العلمية أن المؤتمر يستضيف أكثر من 47 متحدثاً من مختلف دول العالم يمثلون 15 دولة مثل أمريكا والمملكة المتحدة وألمانيا، بالإضافة إلى بعض دول العربية وأطباء من المملكة العربية السعودية، وتعقد خلال المؤتمر أكثر من 18 جلسة علمية في مختلف تخصصات طب الأسنان، وهذه التخصصات تشمل كلاً من زراعة الأسنان وطب الأسنان التجميلي وتقويم الأسنان وعلاج جذور الأسنان وطب أسنان الأطفال وغيرها من التخصصات التي تلامس حاجة المجتمع.

وأضاف: يعرض في هذا المؤتمر ما يقرب من 294 ورقة بحثية في مجال طب الأسنان وسيتم اختيار أفضل 9 أبحاث علمية لتفوز بجوائز التميز البحثي لهذه السنة، وبيّن أن هذه الجوائز ما هي إلا خطوة لتحفيز جميع الممارسين في هذا المجال على البحث العلمي وإيجاد سبل علمية وإبداعية لتطوير تخصص طب الأسنان.

يذكر أن هذا المؤتمر يحظى سنوياً بحضور مميز يصل إلى 5000 متخصص من السعودية ومن الدول الشقيقة جمعيهم متخصصون في شتى مجالات علوم طب الأسنان.

03 يناير 2018 - 16 ربيع الآخر 1439
11:16 PM

"طب الأسنان الجنائي" يزاحم أوراق عمل المؤتمر السعودي العالمي الثلاثاء القادم

يستمر 3 أيام متواصلة ويشهد 29 ورشة عمل و47 متحدثاً يمثلون 15 دولة

A A A
0
3,972

أكد الدكتور فهد الشهري رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب الأسنان أن "طب الأسنان الجنائي" سيكون حاضراً ومزاحماً لأوراق عمل المؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان تحت عنوان "الاتجاهات الحديثة في طب الأسنان"، تحت رعاية مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر.

وفي التفاصيل، ينطلق المؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان صباح يوم الثلاثاء ٢٢ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ، وتنظمه كل من كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود والجمعية السعودية لطب الأسنان بشراكة إستراتيجية مع إدارة طب الأسنان بوزارة الصحة وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض وعلى مدى ثلاثة أيام متواصلة.

وأوضح "الشهري" أن المؤتمر يعتبر امتداداً لتعزيز دور الجمعية تجاه المجتمع الطبي ويشكل استمراراً لسابقيه، ويصاحبه معرض طبي يشارك فيه ما يقرب من ٥٠ شركة طبية و 10 جهات حكومية تعنى بطب الأسنان وصحة الفم، مبيناً أن من أهم أهداف المعرض عرض كل ما يتعلق بطب الأسنان والتثقيف الصحي وصناعة الأدوية والمعدات الطبية للأسنان، والتعريف بالجهود الطبية السعودية في جميع قطاعاتها الصحية الحكومية والأهلية وإنجازاتها المتكررة.

وأشار الدكتور الشهري - رئيس اللجان المنظمة- أن المؤتمر يعد معلماً وحدثاً مهماً ينتظره المختصون في طب الأسنان، وهو مناسبة علمية تعكس تطور هذا التخصص في المملكة، واهتمام كل من الجامعة والجمعية بتنمية معارف منسوبيها، وترقية المهنة من الأخذ بجديد الطب في المجال، ومنصة عالمية لطلاب الطب في الاستفادة من أوراق العمل.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد القحطاني رئيس المؤتمر وعميد كلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود إن المؤتمر يعد أضخم مؤتمر طبي في المملكة ومن أكبر مؤتمرات طب الأسنان في العالم العربي والشرق الأوسط من حيث تعدد النشاطات وعدد المتحدثين والحضور ومساحة المعرض، حيث تسبق انطلاقة المؤتمر بيومين أكثر من ٢٩ ورشة عمل متخصصة في مجال طب الأسنان يقدمها نخبة من المتحدثين المحليين والدوليين في هذا المجال وتهدف إلى رفع وتطوير مستوى الممارسين لهذا المجال، حيث توجه هذه الورش لكل من الاستشاريين والأطباء حديثي التخصص، وكذلك الفنيون والممرضون في مجال طب الأسنان.

وكشف الدكتور خليل العيسى رئيس اللجنة العلمية أن المؤتمر يستضيف أكثر من 47 متحدثاً من مختلف دول العالم يمثلون 15 دولة مثل أمريكا والمملكة المتحدة وألمانيا، بالإضافة إلى بعض دول العربية وأطباء من المملكة العربية السعودية، وتعقد خلال المؤتمر أكثر من 18 جلسة علمية في مختلف تخصصات طب الأسنان، وهذه التخصصات تشمل كلاً من زراعة الأسنان وطب الأسنان التجميلي وتقويم الأسنان وعلاج جذور الأسنان وطب أسنان الأطفال وغيرها من التخصصات التي تلامس حاجة المجتمع.

وأضاف: يعرض في هذا المؤتمر ما يقرب من 294 ورقة بحثية في مجال طب الأسنان وسيتم اختيار أفضل 9 أبحاث علمية لتفوز بجوائز التميز البحثي لهذه السنة، وبيّن أن هذه الجوائز ما هي إلا خطوة لتحفيز جميع الممارسين في هذا المجال على البحث العلمي وإيجاد سبل علمية وإبداعية لتطوير تخصص طب الأسنان.

يذكر أن هذا المؤتمر يحظى سنوياً بحضور مميز يصل إلى 5000 متخصص من السعودية ومن الدول الشقيقة جمعيهم متخصصون في شتى مجالات علوم طب الأسنان.