أخيرًا.. حقيقة "رائحة طهران النتنة" التي أزعجت خامنئي وحيّرت الإيرانيين

يشكو منها سكان العاصمة منذ يناير الماضي

أخيرًا وبعد عام من التكهنات، كشفت بلدية طهران عن سبب الرائحة النتنة التي شكا منها سكان العاصمة الإيرانية على مدار الشهور الماضية؛ بل وأزعجت المرشد علي خامنئي الذي طالَبَ بحل المشكلة.

وحسب وكالة "مهر" الإيرانية؛ فإن محافظ طهران "أنوشيروان محسني بندبي"، نوّه في كلمة له صباح أمس الاثنين، بالرائحة الكريهة الغامضة التي انتشرت في جميع أرجاء طهران على مدار العام؛ معللًا أن السبب الرئيسي للرائحة يكمن في ارتفاع نسبة الكبريت في الهواء.

وظل سكان طهران في حالة من الرعب والقلق نتيجة الرائحة الكريهة التي انتشرت على مدار الشهور الماضية في العاصمة.

وحسب تقارير إيرانية؛ فقد بدأت تلك الرائحة النتنة في الظهور منذ يناير 2019، ولم تزعج المواطنين والناس العاديين فقط؛ بل إنها اخترقت أنف المرشد علي خامنئي الذي وجّه إدارة حسن روحاني بضرورة البحث عن حل لها قبل نهاية ولايته.

وتسببت تلك الرائحة في موجات من سخرية الشعب الإيراني؛ حتى أصبحت موضوعًا للنكات السياسية أيضًا؛ حيث قال أحد مستخدمي "تويتر" مازحًا: "إذا تتبّعوا الرائحة الكريهة، فسيصلون إلى عتبة البرلمان (الإيراني)".

طهران بلدية طهران الرائحة النتنة علي خامنئي
اعلان
أخيرًا.. حقيقة "رائحة طهران النتنة" التي أزعجت خامنئي وحيّرت الإيرانيين
سبق

أخيرًا وبعد عام من التكهنات، كشفت بلدية طهران عن سبب الرائحة النتنة التي شكا منها سكان العاصمة الإيرانية على مدار الشهور الماضية؛ بل وأزعجت المرشد علي خامنئي الذي طالَبَ بحل المشكلة.

وحسب وكالة "مهر" الإيرانية؛ فإن محافظ طهران "أنوشيروان محسني بندبي"، نوّه في كلمة له صباح أمس الاثنين، بالرائحة الكريهة الغامضة التي انتشرت في جميع أرجاء طهران على مدار العام؛ معللًا أن السبب الرئيسي للرائحة يكمن في ارتفاع نسبة الكبريت في الهواء.

وظل سكان طهران في حالة من الرعب والقلق نتيجة الرائحة الكريهة التي انتشرت على مدار الشهور الماضية في العاصمة.

وحسب تقارير إيرانية؛ فقد بدأت تلك الرائحة النتنة في الظهور منذ يناير 2019، ولم تزعج المواطنين والناس العاديين فقط؛ بل إنها اخترقت أنف المرشد علي خامنئي الذي وجّه إدارة حسن روحاني بضرورة البحث عن حل لها قبل نهاية ولايته.

وتسببت تلك الرائحة في موجات من سخرية الشعب الإيراني؛ حتى أصبحت موضوعًا للنكات السياسية أيضًا؛ حيث قال أحد مستخدمي "تويتر" مازحًا: "إذا تتبّعوا الرائحة الكريهة، فسيصلون إلى عتبة البرلمان (الإيراني)".

24 ديسمبر 2019 - 27 ربيع الآخر 1441
09:25 AM

أخيرًا.. حقيقة "رائحة طهران النتنة" التي أزعجت خامنئي وحيّرت الإيرانيين

يشكو منها سكان العاصمة منذ يناير الماضي

A A A
11
168,532

أخيرًا وبعد عام من التكهنات، كشفت بلدية طهران عن سبب الرائحة النتنة التي شكا منها سكان العاصمة الإيرانية على مدار الشهور الماضية؛ بل وأزعجت المرشد علي خامنئي الذي طالَبَ بحل المشكلة.

وحسب وكالة "مهر" الإيرانية؛ فإن محافظ طهران "أنوشيروان محسني بندبي"، نوّه في كلمة له صباح أمس الاثنين، بالرائحة الكريهة الغامضة التي انتشرت في جميع أرجاء طهران على مدار العام؛ معللًا أن السبب الرئيسي للرائحة يكمن في ارتفاع نسبة الكبريت في الهواء.

وظل سكان طهران في حالة من الرعب والقلق نتيجة الرائحة الكريهة التي انتشرت على مدار الشهور الماضية في العاصمة.

وحسب تقارير إيرانية؛ فقد بدأت تلك الرائحة النتنة في الظهور منذ يناير 2019، ولم تزعج المواطنين والناس العاديين فقط؛ بل إنها اخترقت أنف المرشد علي خامنئي الذي وجّه إدارة حسن روحاني بضرورة البحث عن حل لها قبل نهاية ولايته.

وتسببت تلك الرائحة في موجات من سخرية الشعب الإيراني؛ حتى أصبحت موضوعًا للنكات السياسية أيضًا؛ حيث قال أحد مستخدمي "تويتر" مازحًا: "إذا تتبّعوا الرائحة الكريهة، فسيصلون إلى عتبة البرلمان (الإيراني)".