شاهد.. جموع غفيرة تُشَيّع الشهيد "الخثعمي" بجامع البشائر شمالي عسير

والده: عزاؤنا أنه استُشهد في ميدان الشرف والبطولة.. وكلنا فداء للوطن

أدت جموع غفيرة من المصلين، صلاة الجنازة على شهيد الواجب العريف ظافر بن دشيش الخثعمي، عقب صلاة ظهر اليوم بالجامع الكبير في مدينة البشائر (شمالي منطقة عسير)، وتَقَدّم المصلين عدد من المسؤولين والأهالي.

واستشهد العريف ظافر بن دشيش الخثعمي، في منطقة جازان، وينتسب الشهيد، وهو من أبناء قرية الصدر التابعة لمركز خثعم شمال منطقة عسير، إلى القوات البرية الملكية السعودية.

حضرت "سبق" استقبال جثمان الشهيد "ظافر"، والتقت والده؛ حيث قال: إنه تلقى نبأ استشهاد ابنه على الحد الجنوبي من الوطن، أمس الأول؛ مفيداً بأن ابنه الشهيد متزوج، وله اثنان من الأبناء "بتال" (5 أعوام) و"باتل" (3 أعوام).

وأضاف: "أصيب ظافر في ميدان الشرف ثلاث مرات، واستشهد في الرابعة، وأبلغنا زملاؤه أنه كان مقداماً في أرض المعركة، وقد استشهد -رحمه الله- مقبلاً غير مدبر، وقتل مجموعة من الحوثيين في أثناء المعركة ثم نال الشهادة بعدها".

وأردف: "كان ابني دائم التواصل معي ومع والدته، وصام أول أيام رمضان معنا، ثم ودّعنا وذهب إلى عمله بالحد الجنوبي، وكان محبوباً وذا أخلاق رفيعة، ويتحلى بالشجاعة والإقدام".

واختتم: "عزاؤنا في ظافر أنه استشهد في ميادين الشرف والبطولة، وندعو الله أن يرحمه وأبنائي كلهم فداء للوطن.

اعلان
شاهد.. جموع غفيرة تُشَيّع الشهيد "الخثعمي" بجامع البشائر شمالي عسير
سبق

أدت جموع غفيرة من المصلين، صلاة الجنازة على شهيد الواجب العريف ظافر بن دشيش الخثعمي، عقب صلاة ظهر اليوم بالجامع الكبير في مدينة البشائر (شمالي منطقة عسير)، وتَقَدّم المصلين عدد من المسؤولين والأهالي.

واستشهد العريف ظافر بن دشيش الخثعمي، في منطقة جازان، وينتسب الشهيد، وهو من أبناء قرية الصدر التابعة لمركز خثعم شمال منطقة عسير، إلى القوات البرية الملكية السعودية.

حضرت "سبق" استقبال جثمان الشهيد "ظافر"، والتقت والده؛ حيث قال: إنه تلقى نبأ استشهاد ابنه على الحد الجنوبي من الوطن، أمس الأول؛ مفيداً بأن ابنه الشهيد متزوج، وله اثنان من الأبناء "بتال" (5 أعوام) و"باتل" (3 أعوام).

وأضاف: "أصيب ظافر في ميدان الشرف ثلاث مرات، واستشهد في الرابعة، وأبلغنا زملاؤه أنه كان مقداماً في أرض المعركة، وقد استشهد -رحمه الله- مقبلاً غير مدبر، وقتل مجموعة من الحوثيين في أثناء المعركة ثم نال الشهادة بعدها".

وأردف: "كان ابني دائم التواصل معي ومع والدته، وصام أول أيام رمضان معنا، ثم ودّعنا وذهب إلى عمله بالحد الجنوبي، وكان محبوباً وذا أخلاق رفيعة، ويتحلى بالشجاعة والإقدام".

واختتم: "عزاؤنا في ظافر أنه استشهد في ميادين الشرف والبطولة، وندعو الله أن يرحمه وأبنائي كلهم فداء للوطن.

24 مايو 2018 - 9 رمضان 1439
01:41 PM

شاهد.. جموع غفيرة تُشَيّع الشهيد "الخثعمي" بجامع البشائر شمالي عسير

والده: عزاؤنا أنه استُشهد في ميدان الشرف والبطولة.. وكلنا فداء للوطن

A A A
14
11,131

أدت جموع غفيرة من المصلين، صلاة الجنازة على شهيد الواجب العريف ظافر بن دشيش الخثعمي، عقب صلاة ظهر اليوم بالجامع الكبير في مدينة البشائر (شمالي منطقة عسير)، وتَقَدّم المصلين عدد من المسؤولين والأهالي.

واستشهد العريف ظافر بن دشيش الخثعمي، في منطقة جازان، وينتسب الشهيد، وهو من أبناء قرية الصدر التابعة لمركز خثعم شمال منطقة عسير، إلى القوات البرية الملكية السعودية.

حضرت "سبق" استقبال جثمان الشهيد "ظافر"، والتقت والده؛ حيث قال: إنه تلقى نبأ استشهاد ابنه على الحد الجنوبي من الوطن، أمس الأول؛ مفيداً بأن ابنه الشهيد متزوج، وله اثنان من الأبناء "بتال" (5 أعوام) و"باتل" (3 أعوام).

وأضاف: "أصيب ظافر في ميدان الشرف ثلاث مرات، واستشهد في الرابعة، وأبلغنا زملاؤه أنه كان مقداماً في أرض المعركة، وقد استشهد -رحمه الله- مقبلاً غير مدبر، وقتل مجموعة من الحوثيين في أثناء المعركة ثم نال الشهادة بعدها".

وأردف: "كان ابني دائم التواصل معي ومع والدته، وصام أول أيام رمضان معنا، ثم ودّعنا وذهب إلى عمله بالحد الجنوبي، وكان محبوباً وذا أخلاق رفيعة، ويتحلى بالشجاعة والإقدام".

واختتم: "عزاؤنا في ظافر أنه استشهد في ميادين الشرف والبطولة، وندعو الله أن يرحمه وأبنائي كلهم فداء للوطن.