"أمانة جدة" توضح موقفها من تساؤل مواطنين بالليث عن شركة حرمتهم المنح

أكدت إنه جارٍ تعديل مسار قناة المياه خارج النطاق العمراني وحدّ التنمية

تفاعلاً مع ما نشرته "سبق" حيال تساؤلات عدد من المواطنين في محافظة الليث عن أسباب تعطيل قرار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، الدكتور ماجد القصبي، الذي صدر قبل نحو عام بشأن كف يد إحدى شركات الاستزراع المائي على أراضي وشواطئ محافظة الليث الواقعة شمالاً، أكدت أمانة محافظة جدة على لسان متحدثها أنه جارٍ تعديل مسار قناة المياه وفق توصيات اللجنة المشكَّلة بهذا الشأن.

وتفصيلاً، أوضح متحدث أمانة محافظة جدة محمد البقمي في رده أن "مخطط المنح السامية المسمى باللؤلؤة يقع شمال المدينة، والموقع محدود، ولا يتعارض مع أي جهة كانت، وجارٍ العمل على اعتماده. وآخر إجراء وردنا عبر خطاب وكيل الوزارة المساعد لتخطيط المدن بشأن بعض الملاحظات الفنية، وجارٍ استكمال تلك الملاحظات، ومن ثم الرفع لمقام الوزارة لاعتماده".

وأضاف: شركة الاستزراع المائي لديها مشروع مؤجر ومستثمر من وزارة الزراعة، وهي الجهة المشرفة على المشروع بموجب توصيات اللجنة المشكَّلة بهذا الشأن، ومن ضمنها تمكين الشركة من استكمال العمل بتعديل مسار قناة المياه الصادر من اللجنة الدائمة لحماية بيئة المناطق الساحلية بتعديل المسار، والعمل جارٍ حاليًا ضمن الترخيص.

وتابع: ورد الأمانة مؤخرًا خطاب الوزير متضمنًا تمكين الشركة من تنفيذ القناة البديلة وفقًا للشروط والمواصفات بعد التأكد من أن موقع القناة خارج النطاق، وخارج حد حماية التنمية، وعلى ضوئه قامت البلدية بإيضاح موقع القناة البديلة من النطاق العمراني، وحدّ التنمية، وتم رفع الأوراق للدراسة، وعرضها لمقام الوزارة للتوجيه.

وختم "البقمي" تصريحه بالقول: "تم التنسيق بشكل مستمر مع الجهات الخدمية كافة لاستكمال البنية التحتية الخاصة بها".

وكان عدد من المواطنين في محافظة الليث قد تساءلوا في خبر نشرته "سبق" تحت عنوان: "الليث.. مواطنون يتهمون جهتين بتعطيل قرار وزير بشأن شركة حرمتهم المنح" عن أسباب تعطيل قرار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، الدكتور ماجد القصبي، الذي صدر قبل نحو عام، بشأن كف يد إحدى شركات الاستزراع المائي على أراضي وشواطئ محافظة الليث الواقعة شمالاً، التي لا تزال تعمل حتى الآن.

الليث وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد القصبي الاستزراع المائي أمانة جدة
اعلان
"أمانة جدة" توضح موقفها من تساؤل مواطنين بالليث عن شركة حرمتهم المنح
سبق

تفاعلاً مع ما نشرته "سبق" حيال تساؤلات عدد من المواطنين في محافظة الليث عن أسباب تعطيل قرار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، الدكتور ماجد القصبي، الذي صدر قبل نحو عام بشأن كف يد إحدى شركات الاستزراع المائي على أراضي وشواطئ محافظة الليث الواقعة شمالاً، أكدت أمانة محافظة جدة على لسان متحدثها أنه جارٍ تعديل مسار قناة المياه وفق توصيات اللجنة المشكَّلة بهذا الشأن.

وتفصيلاً، أوضح متحدث أمانة محافظة جدة محمد البقمي في رده أن "مخطط المنح السامية المسمى باللؤلؤة يقع شمال المدينة، والموقع محدود، ولا يتعارض مع أي جهة كانت، وجارٍ العمل على اعتماده. وآخر إجراء وردنا عبر خطاب وكيل الوزارة المساعد لتخطيط المدن بشأن بعض الملاحظات الفنية، وجارٍ استكمال تلك الملاحظات، ومن ثم الرفع لمقام الوزارة لاعتماده".

وأضاف: شركة الاستزراع المائي لديها مشروع مؤجر ومستثمر من وزارة الزراعة، وهي الجهة المشرفة على المشروع بموجب توصيات اللجنة المشكَّلة بهذا الشأن، ومن ضمنها تمكين الشركة من استكمال العمل بتعديل مسار قناة المياه الصادر من اللجنة الدائمة لحماية بيئة المناطق الساحلية بتعديل المسار، والعمل جارٍ حاليًا ضمن الترخيص.

وتابع: ورد الأمانة مؤخرًا خطاب الوزير متضمنًا تمكين الشركة من تنفيذ القناة البديلة وفقًا للشروط والمواصفات بعد التأكد من أن موقع القناة خارج النطاق، وخارج حد حماية التنمية، وعلى ضوئه قامت البلدية بإيضاح موقع القناة البديلة من النطاق العمراني، وحدّ التنمية، وتم رفع الأوراق للدراسة، وعرضها لمقام الوزارة للتوجيه.

وختم "البقمي" تصريحه بالقول: "تم التنسيق بشكل مستمر مع الجهات الخدمية كافة لاستكمال البنية التحتية الخاصة بها".

وكان عدد من المواطنين في محافظة الليث قد تساءلوا في خبر نشرته "سبق" تحت عنوان: "الليث.. مواطنون يتهمون جهتين بتعطيل قرار وزير بشأن شركة حرمتهم المنح" عن أسباب تعطيل قرار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، الدكتور ماجد القصبي، الذي صدر قبل نحو عام، بشأن كف يد إحدى شركات الاستزراع المائي على أراضي وشواطئ محافظة الليث الواقعة شمالاً، التي لا تزال تعمل حتى الآن.

01 ديسمبر 2019 - 4 ربيع الآخر 1441
10:53 PM

"أمانة جدة" توضح موقفها من تساؤل مواطنين بالليث عن شركة حرمتهم المنح

أكدت إنه جارٍ تعديل مسار قناة المياه خارج النطاق العمراني وحدّ التنمية

A A A
3
6,551

تفاعلاً مع ما نشرته "سبق" حيال تساؤلات عدد من المواطنين في محافظة الليث عن أسباب تعطيل قرار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، الدكتور ماجد القصبي، الذي صدر قبل نحو عام بشأن كف يد إحدى شركات الاستزراع المائي على أراضي وشواطئ محافظة الليث الواقعة شمالاً، أكدت أمانة محافظة جدة على لسان متحدثها أنه جارٍ تعديل مسار قناة المياه وفق توصيات اللجنة المشكَّلة بهذا الشأن.

وتفصيلاً، أوضح متحدث أمانة محافظة جدة محمد البقمي في رده أن "مخطط المنح السامية المسمى باللؤلؤة يقع شمال المدينة، والموقع محدود، ولا يتعارض مع أي جهة كانت، وجارٍ العمل على اعتماده. وآخر إجراء وردنا عبر خطاب وكيل الوزارة المساعد لتخطيط المدن بشأن بعض الملاحظات الفنية، وجارٍ استكمال تلك الملاحظات، ومن ثم الرفع لمقام الوزارة لاعتماده".

وأضاف: شركة الاستزراع المائي لديها مشروع مؤجر ومستثمر من وزارة الزراعة، وهي الجهة المشرفة على المشروع بموجب توصيات اللجنة المشكَّلة بهذا الشأن، ومن ضمنها تمكين الشركة من استكمال العمل بتعديل مسار قناة المياه الصادر من اللجنة الدائمة لحماية بيئة المناطق الساحلية بتعديل المسار، والعمل جارٍ حاليًا ضمن الترخيص.

وتابع: ورد الأمانة مؤخرًا خطاب الوزير متضمنًا تمكين الشركة من تنفيذ القناة البديلة وفقًا للشروط والمواصفات بعد التأكد من أن موقع القناة خارج النطاق، وخارج حد حماية التنمية، وعلى ضوئه قامت البلدية بإيضاح موقع القناة البديلة من النطاق العمراني، وحدّ التنمية، وتم رفع الأوراق للدراسة، وعرضها لمقام الوزارة للتوجيه.

وختم "البقمي" تصريحه بالقول: "تم التنسيق بشكل مستمر مع الجهات الخدمية كافة لاستكمال البنية التحتية الخاصة بها".

وكان عدد من المواطنين في محافظة الليث قد تساءلوا في خبر نشرته "سبق" تحت عنوان: "الليث.. مواطنون يتهمون جهتين بتعطيل قرار وزير بشأن شركة حرمتهم المنح" عن أسباب تعطيل قرار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، الدكتور ماجد القصبي، الذي صدر قبل نحو عام، بشأن كف يد إحدى شركات الاستزراع المائي على أراضي وشواطئ محافظة الليث الواقعة شمالاً، التي لا تزال تعمل حتى الآن.