"عرنوس" يكشف لـ"سبق" 3 أسرار للفوز بـ"جوائز السفر العالمي"

"وول ستريت جورنال" اعتبرتها من أهم الأحداث الكبرى بالقطاع حول العالم

تشغل جوائز السفر العالمي حيزاً كبيراً في أوساط السياحة بالسعودية والعالم العربي وربما العالم، وجاء تقرير صحيفة "وول ستريت جورنال" البريطانية الشهيرة عن جوائز السفر العالمي ليؤكد أنها واحدة من أهم الأحداث الكبرى المرموقة في قطاع السفر حول العالم.

وتفصيلاً، تستقطب "جوائز السفر العالمي" سنوياً كبار الشخصيات وأعلام السياحة الأوائل والوسائل الإعلامية العالمية والمهتمين بقطاع السفر، حيث تأسست "جوائز السفر العالمي" عام 1993 لتكريم مجالات قطاع السفر العالمي.

وبهذه المناسبة التقت "سبق" بشير عرنوس، مدير العربية لخدمات المسافرين بالتخصصي والفائز بجائزة أفضل مزود خدمة بالمملكة العربية السعودية لعام 2019م، حيث أكد "عرنوس" أن جوائز السفر العالمي تعد الأكبر من حيث العدد، فهي أكثر من 200 جائزة، وهي الأطول في ليلة الاحتفال إذ يظل الاحتفال لمدة تزيد عن خمس ساعات متواصلة، وهي الأكبر من حيث المشاركين والمدة الزمنية المتاحة للمتسابقين.

وكشف "عرنوس" عن العديد من الأسرار التي لا يعرفها الكثيرون، قائلاً: إن أحد أهم أسرار الجائزة الترشح المبكر جداً، وكلما انتهيت من الترشح مبكراً زادت حظوظك للفوز فيكون ترتيبك أولاً حتى في العشرة الأوائل، وكلما ابتعدت عن المقدمة قلت فرصك للفوز، مشيراً إلى أن العلاقات العامة تعد أحد أسرار جوائز السفر العالمي، حيث إنه إذا كان لديك شبكة علاقات عامة متميزة فإن فرصك أفضل بكثير في الفوز، أما السر الثالث فهو شبكة التوزيع التي تمكنك من نشر رابط التصويت بشكل متتالٍ ومتكرر.

200 جائزة

لفت "عرنوس" إلى تنوع الجوائز المندرجة تحت اسم "السفر العالمي"، حيث تركز على الشركات ومقدمي الخدمة والفنادق والمنتجعات والمطارات وشركات البرامج السياحية والتقنية السياحية والهيئات السياحية فتكاد لا تترك مجالاً إلا ووسعته، ويصل عدد الجوائز إلى أكثر من 200 جائزة بمشاركة 180 ألف خبير.

وفي تعليقه حول ما يقال عن الجوائز إنها غير دقيقة، أكد "عرنوس" أنه لا يوجد عمل كامل مائة بالمائة وإنما هناك بعض القصور في كل الأعمال حتى أعمالنا الشخصية، وطالما تحاول أن تصل إلى التميز فسيكون النجاح حليفك - بإذن الله - مشيراً إلى أن التصويت يجري مع مجموعات سياحية متخصصة تضم أكثر من 180 ألف خبير في قطاع السياحة والضيافة من حول العالم.

أوضح بشير عرنوس أن الجوائز تشارك فيها جهات كثيرة من السعودية، وهي مضمار للمنافسة لتقديم أفضل الخدمات للعملاء وتشارك دائماً العديد من الجهات الحكومية بالسعودية والخاصة في تلك المسابقة سنوياً.

اعلان
"عرنوس" يكشف لـ"سبق" 3 أسرار للفوز بـ"جوائز السفر العالمي"
سبق

تشغل جوائز السفر العالمي حيزاً كبيراً في أوساط السياحة بالسعودية والعالم العربي وربما العالم، وجاء تقرير صحيفة "وول ستريت جورنال" البريطانية الشهيرة عن جوائز السفر العالمي ليؤكد أنها واحدة من أهم الأحداث الكبرى المرموقة في قطاع السفر حول العالم.

وتفصيلاً، تستقطب "جوائز السفر العالمي" سنوياً كبار الشخصيات وأعلام السياحة الأوائل والوسائل الإعلامية العالمية والمهتمين بقطاع السفر، حيث تأسست "جوائز السفر العالمي" عام 1993 لتكريم مجالات قطاع السفر العالمي.

وبهذه المناسبة التقت "سبق" بشير عرنوس، مدير العربية لخدمات المسافرين بالتخصصي والفائز بجائزة أفضل مزود خدمة بالمملكة العربية السعودية لعام 2019م، حيث أكد "عرنوس" أن جوائز السفر العالمي تعد الأكبر من حيث العدد، فهي أكثر من 200 جائزة، وهي الأطول في ليلة الاحتفال إذ يظل الاحتفال لمدة تزيد عن خمس ساعات متواصلة، وهي الأكبر من حيث المشاركين والمدة الزمنية المتاحة للمتسابقين.

وكشف "عرنوس" عن العديد من الأسرار التي لا يعرفها الكثيرون، قائلاً: إن أحد أهم أسرار الجائزة الترشح المبكر جداً، وكلما انتهيت من الترشح مبكراً زادت حظوظك للفوز فيكون ترتيبك أولاً حتى في العشرة الأوائل، وكلما ابتعدت عن المقدمة قلت فرصك للفوز، مشيراً إلى أن العلاقات العامة تعد أحد أسرار جوائز السفر العالمي، حيث إنه إذا كان لديك شبكة علاقات عامة متميزة فإن فرصك أفضل بكثير في الفوز، أما السر الثالث فهو شبكة التوزيع التي تمكنك من نشر رابط التصويت بشكل متتالٍ ومتكرر.

200 جائزة

لفت "عرنوس" إلى تنوع الجوائز المندرجة تحت اسم "السفر العالمي"، حيث تركز على الشركات ومقدمي الخدمة والفنادق والمنتجعات والمطارات وشركات البرامج السياحية والتقنية السياحية والهيئات السياحية فتكاد لا تترك مجالاً إلا ووسعته، ويصل عدد الجوائز إلى أكثر من 200 جائزة بمشاركة 180 ألف خبير.

وفي تعليقه حول ما يقال عن الجوائز إنها غير دقيقة، أكد "عرنوس" أنه لا يوجد عمل كامل مائة بالمائة وإنما هناك بعض القصور في كل الأعمال حتى أعمالنا الشخصية، وطالما تحاول أن تصل إلى التميز فسيكون النجاح حليفك - بإذن الله - مشيراً إلى أن التصويت يجري مع مجموعات سياحية متخصصة تضم أكثر من 180 ألف خبير في قطاع السياحة والضيافة من حول العالم.

أوضح بشير عرنوس أن الجوائز تشارك فيها جهات كثيرة من السعودية، وهي مضمار للمنافسة لتقديم أفضل الخدمات للعملاء وتشارك دائماً العديد من الجهات الحكومية بالسعودية والخاصة في تلك المسابقة سنوياً.

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440
11:06 PM
اخر تعديل
25 مايو 2019 - 20 رمضان 1440
06:55 AM

"عرنوس" يكشف لـ"سبق" 3 أسرار للفوز بـ"جوائز السفر العالمي"

"وول ستريت جورنال" اعتبرتها من أهم الأحداث الكبرى بالقطاع حول العالم

A A A
1
2,888

تشغل جوائز السفر العالمي حيزاً كبيراً في أوساط السياحة بالسعودية والعالم العربي وربما العالم، وجاء تقرير صحيفة "وول ستريت جورنال" البريطانية الشهيرة عن جوائز السفر العالمي ليؤكد أنها واحدة من أهم الأحداث الكبرى المرموقة في قطاع السفر حول العالم.

وتفصيلاً، تستقطب "جوائز السفر العالمي" سنوياً كبار الشخصيات وأعلام السياحة الأوائل والوسائل الإعلامية العالمية والمهتمين بقطاع السفر، حيث تأسست "جوائز السفر العالمي" عام 1993 لتكريم مجالات قطاع السفر العالمي.

وبهذه المناسبة التقت "سبق" بشير عرنوس، مدير العربية لخدمات المسافرين بالتخصصي والفائز بجائزة أفضل مزود خدمة بالمملكة العربية السعودية لعام 2019م، حيث أكد "عرنوس" أن جوائز السفر العالمي تعد الأكبر من حيث العدد، فهي أكثر من 200 جائزة، وهي الأطول في ليلة الاحتفال إذ يظل الاحتفال لمدة تزيد عن خمس ساعات متواصلة، وهي الأكبر من حيث المشاركين والمدة الزمنية المتاحة للمتسابقين.

وكشف "عرنوس" عن العديد من الأسرار التي لا يعرفها الكثيرون، قائلاً: إن أحد أهم أسرار الجائزة الترشح المبكر جداً، وكلما انتهيت من الترشح مبكراً زادت حظوظك للفوز فيكون ترتيبك أولاً حتى في العشرة الأوائل، وكلما ابتعدت عن المقدمة قلت فرصك للفوز، مشيراً إلى أن العلاقات العامة تعد أحد أسرار جوائز السفر العالمي، حيث إنه إذا كان لديك شبكة علاقات عامة متميزة فإن فرصك أفضل بكثير في الفوز، أما السر الثالث فهو شبكة التوزيع التي تمكنك من نشر رابط التصويت بشكل متتالٍ ومتكرر.

200 جائزة

لفت "عرنوس" إلى تنوع الجوائز المندرجة تحت اسم "السفر العالمي"، حيث تركز على الشركات ومقدمي الخدمة والفنادق والمنتجعات والمطارات وشركات البرامج السياحية والتقنية السياحية والهيئات السياحية فتكاد لا تترك مجالاً إلا ووسعته، ويصل عدد الجوائز إلى أكثر من 200 جائزة بمشاركة 180 ألف خبير.

وفي تعليقه حول ما يقال عن الجوائز إنها غير دقيقة، أكد "عرنوس" أنه لا يوجد عمل كامل مائة بالمائة وإنما هناك بعض القصور في كل الأعمال حتى أعمالنا الشخصية، وطالما تحاول أن تصل إلى التميز فسيكون النجاح حليفك - بإذن الله - مشيراً إلى أن التصويت يجري مع مجموعات سياحية متخصصة تضم أكثر من 180 ألف خبير في قطاع السياحة والضيافة من حول العالم.

أوضح بشير عرنوس أن الجوائز تشارك فيها جهات كثيرة من السعودية، وهي مضمار للمنافسة لتقديم أفضل الخدمات للعملاء وتشارك دائماً العديد من الجهات الحكومية بالسعودية والخاصة في تلك المسابقة سنوياً.