"فلكية جدة": سماء السعودية تشهد وقوع "الأحدب" بالقرب من "المريخ" الليلة

"أبوزاهرة": في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة وهي فرصة مثالية للتصوير

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة: إن سماء السعودية، والوطن العربي تشهد مساء اليوم السبت 30 يونيو 2018، وقوع القمر الأحدب بالقرب من المريخ الكوكب الأحمر في قبة السماء، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة وهي فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي.

وأضاف "أبوزاهرة": القمر والمريخ سوف يشرقان قبل منتصف الليل ببضع ساعات، وسيلاحظ أن المريخ أصبح الآن في غاية اللمعان، وهذه الفترة تعتبر مثالية لرصد الكوكب من خلال التلسكوب، وابتداءً من مطلع يوليو سيكون لمعان المريخ نحو 8 مرات لمعان زحل، وبنهاية الشهر سوف يكون لمعان المريخ يفوق بـ15 مرة لمعان زحل .

وتابع: من المعروف أنه ليس من المعتاد أن يفوق لمعان المريخ لمعان كوكب المشتري، والذي سيكون أيضاً مشاهداً في قبة السماء، فالمشتري رابع ألمع جسم بعد الشمس والقمر والزهرة، ولكن بالفعل المريخ سوف يفوق لمعانه لمعان المشتري خلال الفترة من 7 يوليو إلى 7 سبتمبر 2018 .

وأكد "أبوزاهرة" أن السبب في أن المريخ الآن في قمة لمعانه في قبة السماء يرجع إلى أن الكوكب يستغرق نحو سنتين من سنوات الأرض ليكمل دورة واحدة حول الشمس، لذلك كل سنتين يلتقي المريخ بالأرض في ظاهرة تسمى التقابل، ويكون أيضاً في أقرب نقطة من الأرض، ولكن ليس كل التقابلات متماثلة، فأفضل التقابلات تلك التي تحدث عندما يكون المريخ بالقرب من (الحضيض) وهي أقرب نقطة إلى الشمس، وفي هذا العام 2018 سوف يصل المريخ إلى نقطة الحضيض في 16 سبتمبر المقبل، وقبل ذلك سيقع المريخ في التقابل في 27 يوليو، وأيضاً سيكون في أقرب مسافة من الأرض وهي الأقرب منذ العام 2003، وذلك بالتزامن مع خسوف كلي للقمر سيكون مشاهداً في المملكة في ذلك اليوم منتصف ذي القعدة .

جدير بالذكر أن المريخ برغم وقوعه في أقرب مسافة من الأرض، إلا أنه سيبقى كنقطة ضوئية براقة ذات لون برتقالي مائلة للحمرة عند رصده بالعين المجردة، ولن يظهر كبيراً مثل القمر البدر أبداً، ولرؤية قرص الكوكب هناك حاجة لاستخدام التلسكوب.

اعلان
"فلكية جدة": سماء السعودية تشهد وقوع "الأحدب" بالقرب من "المريخ" الليلة
سبق

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة: إن سماء السعودية، والوطن العربي تشهد مساء اليوم السبت 30 يونيو 2018، وقوع القمر الأحدب بالقرب من المريخ الكوكب الأحمر في قبة السماء، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة وهي فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي.

وأضاف "أبوزاهرة": القمر والمريخ سوف يشرقان قبل منتصف الليل ببضع ساعات، وسيلاحظ أن المريخ أصبح الآن في غاية اللمعان، وهذه الفترة تعتبر مثالية لرصد الكوكب من خلال التلسكوب، وابتداءً من مطلع يوليو سيكون لمعان المريخ نحو 8 مرات لمعان زحل، وبنهاية الشهر سوف يكون لمعان المريخ يفوق بـ15 مرة لمعان زحل .

وتابع: من المعروف أنه ليس من المعتاد أن يفوق لمعان المريخ لمعان كوكب المشتري، والذي سيكون أيضاً مشاهداً في قبة السماء، فالمشتري رابع ألمع جسم بعد الشمس والقمر والزهرة، ولكن بالفعل المريخ سوف يفوق لمعانه لمعان المشتري خلال الفترة من 7 يوليو إلى 7 سبتمبر 2018 .

وأكد "أبوزاهرة" أن السبب في أن المريخ الآن في قمة لمعانه في قبة السماء يرجع إلى أن الكوكب يستغرق نحو سنتين من سنوات الأرض ليكمل دورة واحدة حول الشمس، لذلك كل سنتين يلتقي المريخ بالأرض في ظاهرة تسمى التقابل، ويكون أيضاً في أقرب نقطة من الأرض، ولكن ليس كل التقابلات متماثلة، فأفضل التقابلات تلك التي تحدث عندما يكون المريخ بالقرب من (الحضيض) وهي أقرب نقطة إلى الشمس، وفي هذا العام 2018 سوف يصل المريخ إلى نقطة الحضيض في 16 سبتمبر المقبل، وقبل ذلك سيقع المريخ في التقابل في 27 يوليو، وأيضاً سيكون في أقرب مسافة من الأرض وهي الأقرب منذ العام 2003، وذلك بالتزامن مع خسوف كلي للقمر سيكون مشاهداً في المملكة في ذلك اليوم منتصف ذي القعدة .

جدير بالذكر أن المريخ برغم وقوعه في أقرب مسافة من الأرض، إلا أنه سيبقى كنقطة ضوئية براقة ذات لون برتقالي مائلة للحمرة عند رصده بالعين المجردة، ولن يظهر كبيراً مثل القمر البدر أبداً، ولرؤية قرص الكوكب هناك حاجة لاستخدام التلسكوب.

30 يونيو 2018 - 16 شوّال 1439
02:35 PM

"فلكية جدة": سماء السعودية تشهد وقوع "الأحدب" بالقرب من "المريخ" الليلة

"أبوزاهرة": في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة وهي فرصة مثالية للتصوير

A A A
1
4,946

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة: إن سماء السعودية، والوطن العربي تشهد مساء اليوم السبت 30 يونيو 2018، وقوع القمر الأحدب بالقرب من المريخ الكوكب الأحمر في قبة السماء، في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة وهي فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي.

وأضاف "أبوزاهرة": القمر والمريخ سوف يشرقان قبل منتصف الليل ببضع ساعات، وسيلاحظ أن المريخ أصبح الآن في غاية اللمعان، وهذه الفترة تعتبر مثالية لرصد الكوكب من خلال التلسكوب، وابتداءً من مطلع يوليو سيكون لمعان المريخ نحو 8 مرات لمعان زحل، وبنهاية الشهر سوف يكون لمعان المريخ يفوق بـ15 مرة لمعان زحل .

وتابع: من المعروف أنه ليس من المعتاد أن يفوق لمعان المريخ لمعان كوكب المشتري، والذي سيكون أيضاً مشاهداً في قبة السماء، فالمشتري رابع ألمع جسم بعد الشمس والقمر والزهرة، ولكن بالفعل المريخ سوف يفوق لمعانه لمعان المشتري خلال الفترة من 7 يوليو إلى 7 سبتمبر 2018 .

وأكد "أبوزاهرة" أن السبب في أن المريخ الآن في قمة لمعانه في قبة السماء يرجع إلى أن الكوكب يستغرق نحو سنتين من سنوات الأرض ليكمل دورة واحدة حول الشمس، لذلك كل سنتين يلتقي المريخ بالأرض في ظاهرة تسمى التقابل، ويكون أيضاً في أقرب نقطة من الأرض، ولكن ليس كل التقابلات متماثلة، فأفضل التقابلات تلك التي تحدث عندما يكون المريخ بالقرب من (الحضيض) وهي أقرب نقطة إلى الشمس، وفي هذا العام 2018 سوف يصل المريخ إلى نقطة الحضيض في 16 سبتمبر المقبل، وقبل ذلك سيقع المريخ في التقابل في 27 يوليو، وأيضاً سيكون في أقرب مسافة من الأرض وهي الأقرب منذ العام 2003، وذلك بالتزامن مع خسوف كلي للقمر سيكون مشاهداً في المملكة في ذلك اليوم منتصف ذي القعدة .

جدير بالذكر أن المريخ برغم وقوعه في أقرب مسافة من الأرض، إلا أنه سيبقى كنقطة ضوئية براقة ذات لون برتقالي مائلة للحمرة عند رصده بالعين المجردة، ولن يظهر كبيراً مثل القمر البدر أبداً، ولرؤية قرص الكوكب هناك حاجة لاستخدام التلسكوب.