حدث فريد في 100 دقيقة.. "حلقة نار" تواعد الأرض "تحذيرات وطريقة"

القمر أقرب للشمس بـ400 مرة من الأرض ما يمنحه الحجم الظاهر بالسماء

تشهد الأرض، مساء اليوم الخميس، كسوف حلقة النار، أو ما يسمى بالكسوف الحلقي، حيث سيحجب القمر الشمس بالكامل تقريباً، تاركاً حلقة نارية فقط ستكون مرئية في 3 أماكن فقط.

وعلى الرغم من كون القمر أصغر بحوالي 400 مرة من الشمس، إلا أنه أيضاً أقرب بـ 400 مرة من الأرض، ما يمنحه الحجم الظاهر نفسه في السماء.

كسوف حلقة النار
وعلى الرغم من أن الكثير لن يتمكن من مشاهدته، لكن جزءاً كبيراً من الكرة الأرضية هي التي ستتعامل مع كسوف جزئي، حيث يبدو أن القمر يأخذ قضمة كبيرة من الشمس، بحسب "المصري اليوم" القاهرية.

وفقاً لـ«بي بي سي» سيشمل ذلك شرق الولايات المتحدة وشمال ألاسكا، إلى جانب الكثير من كندا وأجزاء من أوروبا وآسيا، ولكن في المملكة المتحدة، سيكون المكان الأكثر ملاءمة للمشاهدة، من حيث النسبة المئوية لقرص الشمس الذي يتم تغطيته، حيث ستشهد هذه الأماكن خسوف حوالي 40٪ من الشمس.

ويستمر الكسوف الشمسي الحلقي بأكمله حوالي 100 دقيقة، بدءًا من شروق الشمس في أونتاريو، كندا، وشمالًا حتى لحظة حدوث أكبر كسوف، وذلك في حوالي الساعة 8:41 صباحًا بالتوقيت المحلي في جرينلاند، أو (6:41 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة؛ 11:41 بتوقيت جرينتش).

وينتهي الكسوف عند غروب الشمس في شمال شرق سيبيريا بمرحلة «حلقة النار»، عندما يغطي القمر 89٪ من الشمس، وسيستمر الكسوف لمدة تصل إلى 3 دقائق و51 ثانية في كل نقطة على طول هذا المسار.

والنصيحة هي عدم محاولة النظر إلى الشمس بالعين المجردة هذا يمكن أن يسبب أضراراً جسيمة، ويجب على أي شخص يحدق في السماء أن يفعل ذلك فقط بمساعدة معدات الرؤية الواقية، مثل نظارات الكسوف المعتمدة أو جهاز العرض ذي الثقب.

والأفضل من ذلك، حضور حدث منظم، سيتم تفعيل نوادي علم الفلك المحلية لتعليم الناس كيفية مشاهدة الكسوف بأمان.

ووفقاً لما ذكرته وكالة ناسا فنظرًا لأن كسوف هذا الأسبوع لن يشمل الكلي، يجب ألا تنظر مباشرة إلى الكسوف، حتى لو كنت ترتدي نظارة شمسية، وبدلاً من ذلك، ستحتاج إلى نظارات كسوف خاصة أو مصفاة مكرونة، حيث تضع بطاقة فهرسة أمامك مثل الشاشة، وتدير ظهرك للشمس وتمسك المصفاة بجانب رأسك مستهدفًا البطاقة، وستكون بمثابة جهاز عرض.

وقالت البروفيسور لوسي جرين من مختبر علوم الفضاء بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس: «يمنحنا الكسوف فرصة للتواصل مع الشمس».

اعلان
حدث فريد في 100 دقيقة.. "حلقة نار" تواعد الأرض "تحذيرات وطريقة"
سبق

تشهد الأرض، مساء اليوم الخميس، كسوف حلقة النار، أو ما يسمى بالكسوف الحلقي، حيث سيحجب القمر الشمس بالكامل تقريباً، تاركاً حلقة نارية فقط ستكون مرئية في 3 أماكن فقط.

وعلى الرغم من كون القمر أصغر بحوالي 400 مرة من الشمس، إلا أنه أيضاً أقرب بـ 400 مرة من الأرض، ما يمنحه الحجم الظاهر نفسه في السماء.

كسوف حلقة النار
وعلى الرغم من أن الكثير لن يتمكن من مشاهدته، لكن جزءاً كبيراً من الكرة الأرضية هي التي ستتعامل مع كسوف جزئي، حيث يبدو أن القمر يأخذ قضمة كبيرة من الشمس، بحسب "المصري اليوم" القاهرية.

وفقاً لـ«بي بي سي» سيشمل ذلك شرق الولايات المتحدة وشمال ألاسكا، إلى جانب الكثير من كندا وأجزاء من أوروبا وآسيا، ولكن في المملكة المتحدة، سيكون المكان الأكثر ملاءمة للمشاهدة، من حيث النسبة المئوية لقرص الشمس الذي يتم تغطيته، حيث ستشهد هذه الأماكن خسوف حوالي 40٪ من الشمس.

ويستمر الكسوف الشمسي الحلقي بأكمله حوالي 100 دقيقة، بدءًا من شروق الشمس في أونتاريو، كندا، وشمالًا حتى لحظة حدوث أكبر كسوف، وذلك في حوالي الساعة 8:41 صباحًا بالتوقيت المحلي في جرينلاند، أو (6:41 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة؛ 11:41 بتوقيت جرينتش).

وينتهي الكسوف عند غروب الشمس في شمال شرق سيبيريا بمرحلة «حلقة النار»، عندما يغطي القمر 89٪ من الشمس، وسيستمر الكسوف لمدة تصل إلى 3 دقائق و51 ثانية في كل نقطة على طول هذا المسار.

والنصيحة هي عدم محاولة النظر إلى الشمس بالعين المجردة هذا يمكن أن يسبب أضراراً جسيمة، ويجب على أي شخص يحدق في السماء أن يفعل ذلك فقط بمساعدة معدات الرؤية الواقية، مثل نظارات الكسوف المعتمدة أو جهاز العرض ذي الثقب.

والأفضل من ذلك، حضور حدث منظم، سيتم تفعيل نوادي علم الفلك المحلية لتعليم الناس كيفية مشاهدة الكسوف بأمان.

ووفقاً لما ذكرته وكالة ناسا فنظرًا لأن كسوف هذا الأسبوع لن يشمل الكلي، يجب ألا تنظر مباشرة إلى الكسوف، حتى لو كنت ترتدي نظارة شمسية، وبدلاً من ذلك، ستحتاج إلى نظارات كسوف خاصة أو مصفاة مكرونة، حيث تضع بطاقة فهرسة أمامك مثل الشاشة، وتدير ظهرك للشمس وتمسك المصفاة بجانب رأسك مستهدفًا البطاقة، وستكون بمثابة جهاز عرض.

وقالت البروفيسور لوسي جرين من مختبر علوم الفضاء بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس: «يمنحنا الكسوف فرصة للتواصل مع الشمس».

10 يونيو 2021 - 29 شوّال 1442
11:52 AM

حدث فريد في 100 دقيقة.. "حلقة نار" تواعد الأرض "تحذيرات وطريقة"

القمر أقرب للشمس بـ400 مرة من الأرض ما يمنحه الحجم الظاهر بالسماء

A A A
3
61,614

تشهد الأرض، مساء اليوم الخميس، كسوف حلقة النار، أو ما يسمى بالكسوف الحلقي، حيث سيحجب القمر الشمس بالكامل تقريباً، تاركاً حلقة نارية فقط ستكون مرئية في 3 أماكن فقط.

وعلى الرغم من كون القمر أصغر بحوالي 400 مرة من الشمس، إلا أنه أيضاً أقرب بـ 400 مرة من الأرض، ما يمنحه الحجم الظاهر نفسه في السماء.

كسوف حلقة النار
وعلى الرغم من أن الكثير لن يتمكن من مشاهدته، لكن جزءاً كبيراً من الكرة الأرضية هي التي ستتعامل مع كسوف جزئي، حيث يبدو أن القمر يأخذ قضمة كبيرة من الشمس، بحسب "المصري اليوم" القاهرية.

وفقاً لـ«بي بي سي» سيشمل ذلك شرق الولايات المتحدة وشمال ألاسكا، إلى جانب الكثير من كندا وأجزاء من أوروبا وآسيا، ولكن في المملكة المتحدة، سيكون المكان الأكثر ملاءمة للمشاهدة، من حيث النسبة المئوية لقرص الشمس الذي يتم تغطيته، حيث ستشهد هذه الأماكن خسوف حوالي 40٪ من الشمس.

ويستمر الكسوف الشمسي الحلقي بأكمله حوالي 100 دقيقة، بدءًا من شروق الشمس في أونتاريو، كندا، وشمالًا حتى لحظة حدوث أكبر كسوف، وذلك في حوالي الساعة 8:41 صباحًا بالتوقيت المحلي في جرينلاند، أو (6:41 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة؛ 11:41 بتوقيت جرينتش).

وينتهي الكسوف عند غروب الشمس في شمال شرق سيبيريا بمرحلة «حلقة النار»، عندما يغطي القمر 89٪ من الشمس، وسيستمر الكسوف لمدة تصل إلى 3 دقائق و51 ثانية في كل نقطة على طول هذا المسار.

والنصيحة هي عدم محاولة النظر إلى الشمس بالعين المجردة هذا يمكن أن يسبب أضراراً جسيمة، ويجب على أي شخص يحدق في السماء أن يفعل ذلك فقط بمساعدة معدات الرؤية الواقية، مثل نظارات الكسوف المعتمدة أو جهاز العرض ذي الثقب.

والأفضل من ذلك، حضور حدث منظم، سيتم تفعيل نوادي علم الفلك المحلية لتعليم الناس كيفية مشاهدة الكسوف بأمان.

ووفقاً لما ذكرته وكالة ناسا فنظرًا لأن كسوف هذا الأسبوع لن يشمل الكلي، يجب ألا تنظر مباشرة إلى الكسوف، حتى لو كنت ترتدي نظارة شمسية، وبدلاً من ذلك، ستحتاج إلى نظارات كسوف خاصة أو مصفاة مكرونة، حيث تضع بطاقة فهرسة أمامك مثل الشاشة، وتدير ظهرك للشمس وتمسك المصفاة بجانب رأسك مستهدفًا البطاقة، وستكون بمثابة جهاز عرض.

وقالت البروفيسور لوسي جرين من مختبر علوم الفضاء بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس: «يمنحنا الكسوف فرصة للتواصل مع الشمس».