أهالي الحدود الشمالية: زيارة خادم الحرمين للمنطقة حب متبادل بين القيادة والشعب

أكدوا تطلعهم للقاء الأب بأبنائه بكل حب وترحاب ليكتمل الفرح والسرور

رحَّب مواطنو منطقة الحدود الشمالية في مدينة عرعر بزيارة المليك المفدى لأرض الخير، مؤكدين أنها زيارة خير وبركة، ينتظرها الجميع بفارغ الصبر؛ ليكتمل الفرح والسرور على أبناء المنطقة في لحظة عناق مع قائد أحب شعبه؛ فأخلصوا في حبه متطلعين للقاء الأب بأبنائه بكل حب وترحاب.. وقد اكتست عرعر بلوحات السعادة والحفاوة بملك الإنسانية.

ورفع المواطن حميد الحازمي أجمل عبارات الترحيب بمقدم خادم الحرمين الشريفين لمنطقة الحدود الشمالية، وقال: نسطر حرفًا عجز عن حمل مشاعر الفرح والسرور بمقدمكم.. فهذه الزيارة تمثل لنا نحن أبناء منطقة الحدود الشمالية قيمة الترابط والتكاتف بين القيادة والشعب.

وجدد المواطن عايد الشليخي من جانبه الولاء والإخلاص لخادم الحرمين الشريفين، والمحبة والفرح بزيارته الكريمة لمنطقة الحدود الشمالية التي ازدانت بعقود الفرح والابتهاج، وارتسمت البسمة على محياها بكل أرجائها.

من جانبه، أكد المواطن يزيد الدهمشي أن منطقة الحدود الشمالية تستبشر بقدوم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -، ويبتهج الجميع بهذه الزيارة الميمونة التي تعد بلا شك امتدادًا لحرصه - أيده الله - على لقاء أبناء شعبه في جميع المناطق بشكل مباشر, ‎لافتًا النظر إلى أن أبناء المنطقة يتبادلون التهاني بهذا الحدث الكبير، والقدوم السعيد، مرددين بمشاعر صادقة أن قدومه - حفظه الله - إلى المنطقة كقدوم «المطر»، والغيث الذي يصاحبه ويتبعه الخير والحياة أينما حل وارتحل.. سائلاً الله تعالى أن يسدد على طريق الخير والعزة والتمكين خطى قائد نهضة بلادنا.

وقالت المواطنة جواهر بنت خنيصر اليحيى: إن لحظات الـفرح والـسرور تكتمل بالزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- للمنطقة، التي تعكس حرصه -أيده الله- على النهوض بالوطن والمواطن في جميع أرجاء مملكتنا العظيمة.

وأفادت المواطنة نوال رحيل العنزي بأن الكلمات تتزين بقدوم والدنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-. مشيرة إلى أن السعادة تغمر الجميع بزيارته -أيده الله- لمنطقة الحدود الشمالية، وتأتي تتويجًا لتلاحم هذا الشعب الوفي مع قيادته، وتلمس احتياجاتهم ومتطلباتهم، وهي دافع لمسيرة العطاء والبناء والتنمية.

ومن جهته، قال المواطن طلال الشمري إن زيارة خادم الحرمين الشريفين شرف كبير لأهالي المنطقة، حاضرة وبادية.. مؤكدًا أن الجميع يستبشر الخير بقدومه، ومشيرًا إلى أن الوقوف على احتياجات المنطقة، وتلمس رغبات المواطنين، من أهداف هذه الزيارة الكريمة.

وأضاف قائلاً: نرحب بك يا خادم الحرمين؛ فأهلاً بك، وأهلاً بمساعيك ومبادراتك الكريمة التي اعتدنا عليها، وعودتنا عليها. رافعًا أسمى معاني الشكر والثناء على هذه اللفتة الكريمة لتلمس حاجة الشعب عن قرب.

وأوضحت المواطنة أميرة النذير أنه ‏في ظل التطورات التي نمر بها، والازدهار الوطني، وما نلامسه من مواكبة التقدم، نجد أننا نتحد قوة وعزمًا، ونسير صفوفًا متحدة بقيادة من اتفق الجميع على حبه ونصرته، خادم الحرمين الشريفين - أيده الله -. مشيرة إلى أن زيارته -حفظه الله - التفقدية والتنموية للشمال لامست الشوق بقلوب الجميع.

وعد المواطن أحمد الرويلي الزيارة وسامًا يفتخر به الجميع، وتأتي تأكيدًا للتلاحم الكبير بين القيادة والشعب في جميع أرجاء البلاد، قائلاً: تعودنا من قيادتنا الرشيدة - أيدها الله - الحرص على ملامسة حاجة المواطن عن قرب. وهذه الزيارة تحمل في طياتها أسمى معاني الأبوة والمسؤولية، وتجسد أقوى صور التلاحم الوثيق بين الوطن قيادة وشعبًا، كما تحمل الخير من مشاريع تنموية، تعود فائدتها على الوطن والمواطن.

من جانبه، رفع المواطن فهد الدهمشي عبارات الترحيب بهذه المناسبة، وقال: إن زيارة خادم الحرمين الشريفين جاءت في وقت بالغ الأهمية، وفي مرحلة تشهد فيها المنطقة حراكًا تنمويًّا وتطورًا متسارعًا في مختلف قطاعاتها الخدمية والاقتصادية، والمساهمة الفاعلة في إحداث نهضة تنموية شاملة ومستدامة، تتكامل فيها جهود القطاعين العام والخاص لترجمة الخطط، وتجسيد الاستراتيجيات العامة الهادفة إلى توفير جميع المتطلبات الحياتية وفق معايير الرفاهية والعيش المزدهر الذي يتطلع إليه الشعب السعودي الكريم.

وبيّن المواطن عبدالعزيز العنزي من جانبه أن القلوب تخفق، وتتلألأ العيون شوقًا ليوم بهيج، ننتظره بكل الحب لقائد المسيرة الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي تتشرف منطقة الحدود الشمالية باستقباله - حفظه الله -. سائلاً المولى -عز وجل- أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان.

وقالت المواطنة نوف بنت فاران العنزي: في لحظات جميلة، يرتقبها الجميع بالحب الصادق، وبمشاعر الولاء والانتماء، نستقبل ملك العزم والحزم في أروع صور التلاحم بين القادة والشعب، بكرم من ملكينا وقائدنا العظيم الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لزيارته منطقة الحدود الشمالية، وتفقد أحوال المواطنين بالمنطقة، ومتابعة وافتتاح العديد من المشاريع التنموية.

وأكد المواطن مرضي الهزيمي أن الزيارة تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بالمنطقة، وحرصها على توفير مقومات النهضة الشاملة فيها أسوة بجميع مناطق السعودية، بما يدفعها نحو تحقيق مزيد من الرخاء والرفاهية. مؤكدًا أن خادم الحرمين الشريفين يبذل جهودًا كبيرة في تلمس وتفقد حاجات المواطنين، والعمل على تلبيتها بجميع الطرق، وتحقيق تطلعاتهم بتوفير كل ما يلزم للارتقاء بالمواطن، ورفع مستوى معيشته، وتحسين جودة الحياة؛ إذ تمكنت السعودية بفضل حكمته من صنع علاقة استثنائية بين الشعب وقيادته.

زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى الحدود الشمالية جولة الملك سلمان بن عبدالعزيز لمناطق المملكة
اعلان
أهالي الحدود الشمالية: زيارة خادم الحرمين للمنطقة حب متبادل بين القيادة والشعب
سبق

رحَّب مواطنو منطقة الحدود الشمالية في مدينة عرعر بزيارة المليك المفدى لأرض الخير، مؤكدين أنها زيارة خير وبركة، ينتظرها الجميع بفارغ الصبر؛ ليكتمل الفرح والسرور على أبناء المنطقة في لحظة عناق مع قائد أحب شعبه؛ فأخلصوا في حبه متطلعين للقاء الأب بأبنائه بكل حب وترحاب.. وقد اكتست عرعر بلوحات السعادة والحفاوة بملك الإنسانية.

ورفع المواطن حميد الحازمي أجمل عبارات الترحيب بمقدم خادم الحرمين الشريفين لمنطقة الحدود الشمالية، وقال: نسطر حرفًا عجز عن حمل مشاعر الفرح والسرور بمقدمكم.. فهذه الزيارة تمثل لنا نحن أبناء منطقة الحدود الشمالية قيمة الترابط والتكاتف بين القيادة والشعب.

وجدد المواطن عايد الشليخي من جانبه الولاء والإخلاص لخادم الحرمين الشريفين، والمحبة والفرح بزيارته الكريمة لمنطقة الحدود الشمالية التي ازدانت بعقود الفرح والابتهاج، وارتسمت البسمة على محياها بكل أرجائها.

من جانبه، أكد المواطن يزيد الدهمشي أن منطقة الحدود الشمالية تستبشر بقدوم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -، ويبتهج الجميع بهذه الزيارة الميمونة التي تعد بلا شك امتدادًا لحرصه - أيده الله - على لقاء أبناء شعبه في جميع المناطق بشكل مباشر, ‎لافتًا النظر إلى أن أبناء المنطقة يتبادلون التهاني بهذا الحدث الكبير، والقدوم السعيد، مرددين بمشاعر صادقة أن قدومه - حفظه الله - إلى المنطقة كقدوم «المطر»، والغيث الذي يصاحبه ويتبعه الخير والحياة أينما حل وارتحل.. سائلاً الله تعالى أن يسدد على طريق الخير والعزة والتمكين خطى قائد نهضة بلادنا.

وقالت المواطنة جواهر بنت خنيصر اليحيى: إن لحظات الـفرح والـسرور تكتمل بالزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- للمنطقة، التي تعكس حرصه -أيده الله- على النهوض بالوطن والمواطن في جميع أرجاء مملكتنا العظيمة.

وأفادت المواطنة نوال رحيل العنزي بأن الكلمات تتزين بقدوم والدنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-. مشيرة إلى أن السعادة تغمر الجميع بزيارته -أيده الله- لمنطقة الحدود الشمالية، وتأتي تتويجًا لتلاحم هذا الشعب الوفي مع قيادته، وتلمس احتياجاتهم ومتطلباتهم، وهي دافع لمسيرة العطاء والبناء والتنمية.

ومن جهته، قال المواطن طلال الشمري إن زيارة خادم الحرمين الشريفين شرف كبير لأهالي المنطقة، حاضرة وبادية.. مؤكدًا أن الجميع يستبشر الخير بقدومه، ومشيرًا إلى أن الوقوف على احتياجات المنطقة، وتلمس رغبات المواطنين، من أهداف هذه الزيارة الكريمة.

وأضاف قائلاً: نرحب بك يا خادم الحرمين؛ فأهلاً بك، وأهلاً بمساعيك ومبادراتك الكريمة التي اعتدنا عليها، وعودتنا عليها. رافعًا أسمى معاني الشكر والثناء على هذه اللفتة الكريمة لتلمس حاجة الشعب عن قرب.

وأوضحت المواطنة أميرة النذير أنه ‏في ظل التطورات التي نمر بها، والازدهار الوطني، وما نلامسه من مواكبة التقدم، نجد أننا نتحد قوة وعزمًا، ونسير صفوفًا متحدة بقيادة من اتفق الجميع على حبه ونصرته، خادم الحرمين الشريفين - أيده الله -. مشيرة إلى أن زيارته -حفظه الله - التفقدية والتنموية للشمال لامست الشوق بقلوب الجميع.

وعد المواطن أحمد الرويلي الزيارة وسامًا يفتخر به الجميع، وتأتي تأكيدًا للتلاحم الكبير بين القيادة والشعب في جميع أرجاء البلاد، قائلاً: تعودنا من قيادتنا الرشيدة - أيدها الله - الحرص على ملامسة حاجة المواطن عن قرب. وهذه الزيارة تحمل في طياتها أسمى معاني الأبوة والمسؤولية، وتجسد أقوى صور التلاحم الوثيق بين الوطن قيادة وشعبًا، كما تحمل الخير من مشاريع تنموية، تعود فائدتها على الوطن والمواطن.

من جانبه، رفع المواطن فهد الدهمشي عبارات الترحيب بهذه المناسبة، وقال: إن زيارة خادم الحرمين الشريفين جاءت في وقت بالغ الأهمية، وفي مرحلة تشهد فيها المنطقة حراكًا تنمويًّا وتطورًا متسارعًا في مختلف قطاعاتها الخدمية والاقتصادية، والمساهمة الفاعلة في إحداث نهضة تنموية شاملة ومستدامة، تتكامل فيها جهود القطاعين العام والخاص لترجمة الخطط، وتجسيد الاستراتيجيات العامة الهادفة إلى توفير جميع المتطلبات الحياتية وفق معايير الرفاهية والعيش المزدهر الذي يتطلع إليه الشعب السعودي الكريم.

وبيّن المواطن عبدالعزيز العنزي من جانبه أن القلوب تخفق، وتتلألأ العيون شوقًا ليوم بهيج، ننتظره بكل الحب لقائد المسيرة الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي تتشرف منطقة الحدود الشمالية باستقباله - حفظه الله -. سائلاً المولى -عز وجل- أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان.

وقالت المواطنة نوف بنت فاران العنزي: في لحظات جميلة، يرتقبها الجميع بالحب الصادق، وبمشاعر الولاء والانتماء، نستقبل ملك العزم والحزم في أروع صور التلاحم بين القادة والشعب، بكرم من ملكينا وقائدنا العظيم الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لزيارته منطقة الحدود الشمالية، وتفقد أحوال المواطنين بالمنطقة، ومتابعة وافتتاح العديد من المشاريع التنموية.

وأكد المواطن مرضي الهزيمي أن الزيارة تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بالمنطقة، وحرصها على توفير مقومات النهضة الشاملة فيها أسوة بجميع مناطق السعودية، بما يدفعها نحو تحقيق مزيد من الرخاء والرفاهية. مؤكدًا أن خادم الحرمين الشريفين يبذل جهودًا كبيرة في تلمس وتفقد حاجات المواطنين، والعمل على تلبيتها بجميع الطرق، وتحقيق تطلعاتهم بتوفير كل ما يلزم للارتقاء بالمواطن، ورفع مستوى معيشته، وتحسين جودة الحياة؛ إذ تمكنت السعودية بفضل حكمته من صنع علاقة استثنائية بين الشعب وقيادته.

22 نوفمبر 2018 - 14 ربيع الأول 1440
01:59 AM
اخر تعديل
29 مارس 2020 - 5 شعبان 1441
09:38 PM

أهالي الحدود الشمالية: زيارة خادم الحرمين للمنطقة حب متبادل بين القيادة والشعب

أكدوا تطلعهم للقاء الأب بأبنائه بكل حب وترحاب ليكتمل الفرح والسرور

A A A
0
684

رحَّب مواطنو منطقة الحدود الشمالية في مدينة عرعر بزيارة المليك المفدى لأرض الخير، مؤكدين أنها زيارة خير وبركة، ينتظرها الجميع بفارغ الصبر؛ ليكتمل الفرح والسرور على أبناء المنطقة في لحظة عناق مع قائد أحب شعبه؛ فأخلصوا في حبه متطلعين للقاء الأب بأبنائه بكل حب وترحاب.. وقد اكتست عرعر بلوحات السعادة والحفاوة بملك الإنسانية.

ورفع المواطن حميد الحازمي أجمل عبارات الترحيب بمقدم خادم الحرمين الشريفين لمنطقة الحدود الشمالية، وقال: نسطر حرفًا عجز عن حمل مشاعر الفرح والسرور بمقدمكم.. فهذه الزيارة تمثل لنا نحن أبناء منطقة الحدود الشمالية قيمة الترابط والتكاتف بين القيادة والشعب.

وجدد المواطن عايد الشليخي من جانبه الولاء والإخلاص لخادم الحرمين الشريفين، والمحبة والفرح بزيارته الكريمة لمنطقة الحدود الشمالية التي ازدانت بعقود الفرح والابتهاج، وارتسمت البسمة على محياها بكل أرجائها.

من جانبه، أكد المواطن يزيد الدهمشي أن منطقة الحدود الشمالية تستبشر بقدوم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -، ويبتهج الجميع بهذه الزيارة الميمونة التي تعد بلا شك امتدادًا لحرصه - أيده الله - على لقاء أبناء شعبه في جميع المناطق بشكل مباشر, ‎لافتًا النظر إلى أن أبناء المنطقة يتبادلون التهاني بهذا الحدث الكبير، والقدوم السعيد، مرددين بمشاعر صادقة أن قدومه - حفظه الله - إلى المنطقة كقدوم «المطر»، والغيث الذي يصاحبه ويتبعه الخير والحياة أينما حل وارتحل.. سائلاً الله تعالى أن يسدد على طريق الخير والعزة والتمكين خطى قائد نهضة بلادنا.

وقالت المواطنة جواهر بنت خنيصر اليحيى: إن لحظات الـفرح والـسرور تكتمل بالزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- للمنطقة، التي تعكس حرصه -أيده الله- على النهوض بالوطن والمواطن في جميع أرجاء مملكتنا العظيمة.

وأفادت المواطنة نوال رحيل العنزي بأن الكلمات تتزين بقدوم والدنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-. مشيرة إلى أن السعادة تغمر الجميع بزيارته -أيده الله- لمنطقة الحدود الشمالية، وتأتي تتويجًا لتلاحم هذا الشعب الوفي مع قيادته، وتلمس احتياجاتهم ومتطلباتهم، وهي دافع لمسيرة العطاء والبناء والتنمية.

ومن جهته، قال المواطن طلال الشمري إن زيارة خادم الحرمين الشريفين شرف كبير لأهالي المنطقة، حاضرة وبادية.. مؤكدًا أن الجميع يستبشر الخير بقدومه، ومشيرًا إلى أن الوقوف على احتياجات المنطقة، وتلمس رغبات المواطنين، من أهداف هذه الزيارة الكريمة.

وأضاف قائلاً: نرحب بك يا خادم الحرمين؛ فأهلاً بك، وأهلاً بمساعيك ومبادراتك الكريمة التي اعتدنا عليها، وعودتنا عليها. رافعًا أسمى معاني الشكر والثناء على هذه اللفتة الكريمة لتلمس حاجة الشعب عن قرب.

وأوضحت المواطنة أميرة النذير أنه ‏في ظل التطورات التي نمر بها، والازدهار الوطني، وما نلامسه من مواكبة التقدم، نجد أننا نتحد قوة وعزمًا، ونسير صفوفًا متحدة بقيادة من اتفق الجميع على حبه ونصرته، خادم الحرمين الشريفين - أيده الله -. مشيرة إلى أن زيارته -حفظه الله - التفقدية والتنموية للشمال لامست الشوق بقلوب الجميع.

وعد المواطن أحمد الرويلي الزيارة وسامًا يفتخر به الجميع، وتأتي تأكيدًا للتلاحم الكبير بين القيادة والشعب في جميع أرجاء البلاد، قائلاً: تعودنا من قيادتنا الرشيدة - أيدها الله - الحرص على ملامسة حاجة المواطن عن قرب. وهذه الزيارة تحمل في طياتها أسمى معاني الأبوة والمسؤولية، وتجسد أقوى صور التلاحم الوثيق بين الوطن قيادة وشعبًا، كما تحمل الخير من مشاريع تنموية، تعود فائدتها على الوطن والمواطن.

من جانبه، رفع المواطن فهد الدهمشي عبارات الترحيب بهذه المناسبة، وقال: إن زيارة خادم الحرمين الشريفين جاءت في وقت بالغ الأهمية، وفي مرحلة تشهد فيها المنطقة حراكًا تنمويًّا وتطورًا متسارعًا في مختلف قطاعاتها الخدمية والاقتصادية، والمساهمة الفاعلة في إحداث نهضة تنموية شاملة ومستدامة، تتكامل فيها جهود القطاعين العام والخاص لترجمة الخطط، وتجسيد الاستراتيجيات العامة الهادفة إلى توفير جميع المتطلبات الحياتية وفق معايير الرفاهية والعيش المزدهر الذي يتطلع إليه الشعب السعودي الكريم.

وبيّن المواطن عبدالعزيز العنزي من جانبه أن القلوب تخفق، وتتلألأ العيون شوقًا ليوم بهيج، ننتظره بكل الحب لقائد المسيرة الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي تتشرف منطقة الحدود الشمالية باستقباله - حفظه الله -. سائلاً المولى -عز وجل- أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان.

وقالت المواطنة نوف بنت فاران العنزي: في لحظات جميلة، يرتقبها الجميع بالحب الصادق، وبمشاعر الولاء والانتماء، نستقبل ملك العزم والحزم في أروع صور التلاحم بين القادة والشعب، بكرم من ملكينا وقائدنا العظيم الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لزيارته منطقة الحدود الشمالية، وتفقد أحوال المواطنين بالمنطقة، ومتابعة وافتتاح العديد من المشاريع التنموية.

وأكد المواطن مرضي الهزيمي أن الزيارة تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بالمنطقة، وحرصها على توفير مقومات النهضة الشاملة فيها أسوة بجميع مناطق السعودية، بما يدفعها نحو تحقيق مزيد من الرخاء والرفاهية. مؤكدًا أن خادم الحرمين الشريفين يبذل جهودًا كبيرة في تلمس وتفقد حاجات المواطنين، والعمل على تلبيتها بجميع الطرق، وتحقيق تطلعاتهم بتوفير كل ما يلزم للارتقاء بالمواطن، ورفع مستوى معيشته، وتحسين جودة الحياة؛ إذ تمكنت السعودية بفضل حكمته من صنع علاقة استثنائية بين الشعب وقيادته.