خبراء لـ"سبق": هذا هو "الحل السحري" للمسافرين للوقاية من كورونا.. تعرّف عليه

الأقنعة والقفازات لا تفيد كثيرًا

يؤكد المتخصصون أن الفيروسات الّتي تصيب الإنسان، وتحديدًا جهازه التنفسي تنتقل عن طريق عدم مراعاة النظافة الشخصية، وتحديدًا المتعلقة بالأيدي، إضافة إلى انتقال الفيروس من خلال الرذاذ والاختلاط بشكل مباشر مع إفرازات مريض مصاب أو التعرض لاستنشاق جزيئات الهواء الملوثة بالفيروس والتي تدخل للجسم عن طريق أغشية كل من الأنف والحنجرة.

صحة السفر
يشير لـ"سبق" الاستشاري محمد جمال أستاذ أمراض الوقاية بجامعة عين شمس بالقاهرة إلى أن الفيروس عمره قصير للغاية ولا يعيش إلا على سطح رطب، مثل اليد أو الجلد، وأكد د. جمال أن الأهم هو الابتعاد عن الأشخاص المصابين وإن لم تعرفهم فعليك بالحل الأكيد بإذن الله وهو النظافة المستمرة وغسل اليدين والذراع والوجه بشكل قوي ومكرر.

ويجب تغطية الأنف والوجه بالأكمام أو بمنديل ذي استخدام واحد أثناء العطس أو السعال ثم غسل اليدين وتجفيفهما جيدًا بعد غسلهما، وإن لم يتوفر ذلك فتطهيرهما بمطهر طبيعي.

دع الكمامة والقفاز

من جهة أخرى نصح خبراء السفر المسافرين على متن طائرة والمترددين في المطارات بعدم الاعتماد على الأقنعة والقفازات لأنها لا تفيد كثيرًا في حال كنت تريد أن تقي نفسك من المرض، ففائدتها تتجلى بمنع انتقال المرض من شخص مصاب إلى الآخرين، ولكن ليس بمنع العدوى عن شخص سليم، وهنا لا يمكنك حماية نفسك من التقاط العدوى، بل على العكس قد تزيد من فرص إصابتك.

فارتداء قناع طوال الوقت غير فعال بل يسمح بنقل الفيروس من خلاله ويزداد خطرًا عندما يصبح رطبًا، لأنه سيشجع نمو الفيروسات والبكتيريا وفقًا ليورو نيوز.

فيروس كورونا الجديد النظافة الشخصية
اعلان
خبراء لـ"سبق": هذا هو "الحل السحري" للمسافرين للوقاية من كورونا.. تعرّف عليه
سبق

يؤكد المتخصصون أن الفيروسات الّتي تصيب الإنسان، وتحديدًا جهازه التنفسي تنتقل عن طريق عدم مراعاة النظافة الشخصية، وتحديدًا المتعلقة بالأيدي، إضافة إلى انتقال الفيروس من خلال الرذاذ والاختلاط بشكل مباشر مع إفرازات مريض مصاب أو التعرض لاستنشاق جزيئات الهواء الملوثة بالفيروس والتي تدخل للجسم عن طريق أغشية كل من الأنف والحنجرة.

صحة السفر
يشير لـ"سبق" الاستشاري محمد جمال أستاذ أمراض الوقاية بجامعة عين شمس بالقاهرة إلى أن الفيروس عمره قصير للغاية ولا يعيش إلا على سطح رطب، مثل اليد أو الجلد، وأكد د. جمال أن الأهم هو الابتعاد عن الأشخاص المصابين وإن لم تعرفهم فعليك بالحل الأكيد بإذن الله وهو النظافة المستمرة وغسل اليدين والذراع والوجه بشكل قوي ومكرر.

ويجب تغطية الأنف والوجه بالأكمام أو بمنديل ذي استخدام واحد أثناء العطس أو السعال ثم غسل اليدين وتجفيفهما جيدًا بعد غسلهما، وإن لم يتوفر ذلك فتطهيرهما بمطهر طبيعي.

دع الكمامة والقفاز

من جهة أخرى نصح خبراء السفر المسافرين على متن طائرة والمترددين في المطارات بعدم الاعتماد على الأقنعة والقفازات لأنها لا تفيد كثيرًا في حال كنت تريد أن تقي نفسك من المرض، ففائدتها تتجلى بمنع انتقال المرض من شخص مصاب إلى الآخرين، ولكن ليس بمنع العدوى عن شخص سليم، وهنا لا يمكنك حماية نفسك من التقاط العدوى، بل على العكس قد تزيد من فرص إصابتك.

فارتداء قناع طوال الوقت غير فعال بل يسمح بنقل الفيروس من خلاله ويزداد خطرًا عندما يصبح رطبًا، لأنه سيشجع نمو الفيروسات والبكتيريا وفقًا ليورو نيوز.

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441
02:42 PM

خبراء لـ"سبق": هذا هو "الحل السحري" للمسافرين للوقاية من كورونا.. تعرّف عليه

الأقنعة والقفازات لا تفيد كثيرًا

A A A
0
6,478

يؤكد المتخصصون أن الفيروسات الّتي تصيب الإنسان، وتحديدًا جهازه التنفسي تنتقل عن طريق عدم مراعاة النظافة الشخصية، وتحديدًا المتعلقة بالأيدي، إضافة إلى انتقال الفيروس من خلال الرذاذ والاختلاط بشكل مباشر مع إفرازات مريض مصاب أو التعرض لاستنشاق جزيئات الهواء الملوثة بالفيروس والتي تدخل للجسم عن طريق أغشية كل من الأنف والحنجرة.

صحة السفر
يشير لـ"سبق" الاستشاري محمد جمال أستاذ أمراض الوقاية بجامعة عين شمس بالقاهرة إلى أن الفيروس عمره قصير للغاية ولا يعيش إلا على سطح رطب، مثل اليد أو الجلد، وأكد د. جمال أن الأهم هو الابتعاد عن الأشخاص المصابين وإن لم تعرفهم فعليك بالحل الأكيد بإذن الله وهو النظافة المستمرة وغسل اليدين والذراع والوجه بشكل قوي ومكرر.

ويجب تغطية الأنف والوجه بالأكمام أو بمنديل ذي استخدام واحد أثناء العطس أو السعال ثم غسل اليدين وتجفيفهما جيدًا بعد غسلهما، وإن لم يتوفر ذلك فتطهيرهما بمطهر طبيعي.

دع الكمامة والقفاز

من جهة أخرى نصح خبراء السفر المسافرين على متن طائرة والمترددين في المطارات بعدم الاعتماد على الأقنعة والقفازات لأنها لا تفيد كثيرًا في حال كنت تريد أن تقي نفسك من المرض، ففائدتها تتجلى بمنع انتقال المرض من شخص مصاب إلى الآخرين، ولكن ليس بمنع العدوى عن شخص سليم، وهنا لا يمكنك حماية نفسك من التقاط العدوى، بل على العكس قد تزيد من فرص إصابتك.

فارتداء قناع طوال الوقت غير فعال بل يسمح بنقل الفيروس من خلاله ويزداد خطرًا عندما يصبح رطبًا، لأنه سيشجع نمو الفيروسات والبكتيريا وفقًا ليورو نيوز.