هذه الأطعمة ضارة جدًّا بالكبد.. تَجَنّبها فورًا

تُسبب ضررًا كبيرًا ويترتب عليه مضاعفات

توخي الحذر في الأطعمة التي نتناولها، ضرورةٌ مُلِحة؛ كون بعض منها يضر بالكبد؛ مما قد يترتب عليه مضاعفات تهدد صحة الإنسان.

وذكرت دراسات طبية، نقلتها "سكاي نيوز عربية"، أن بعض الأطعمة تُسبب ضررًا كبيرًا، بينما هناك أخرى مفيدة.

والأطعمة الضارة بالكبد والتي يجب الابتعاد عنها هي:

اللحوم الحمراء

رغم منافعها إلا أنها تتضمن نسبة عالية من الدهون، التي تجعل الكبد دهنيًّا؛ لذا يجب أن نقلل من الكمية المستخدمة قدر الإمكان، وتعويض البروتين المطلوب من اللحوم البيضاء والأسماك.

الأطعمة المقلية

تُعد الأطعمة المقلية من أبرز الأغذية المضرة بصحة الكبد؛ كونها تتضمن نسبة كبيرة من الدهون التي تتسبب في حدوث تورّم للكبد، ويمكن استخدام زيت جوز الهند العضوي لتقليب الأطعمة أو وضعها في الفرن؛ حتى لا تحتاج لكمية كبيرة من الدهون.

الأطعمة الغنية بالملح

من المعروف أن الملح الزائد يرفع ضغط الدم، وتشير دراسات الحديثة إلى أنه قد يسبب تلف الكبد بسبب الصوديوم، الذي يُسبب احتباس السوائل والسموم في الجسم.

الأطعمة الغنية بالسكر

الفركتوز مادة سكرية تتوفر في الكربوهيدرات والتي يصعب على الكبد تكسيرها لتتحول لدهون، والتي تصيب الكبد أيضًا؛ لذا يُنصح بتقليل السكريات قدر المستطاع.

أطعمة ومشروبات مفيدة للكبد

أما الأطعمة والمشروبات التي تُعزز من صحة الكبد؛ فهي مثل الشاي الأخضر، الذي يساعد في الحفاظ على صحة الكبد والأنسجة بفضل مضادات الأكسدة.

كما أن القهوة غنية بمضادات الأكسدة والكافيين، التي ترفع عملية الأيض، وتمنع تراكم الدهون حول الكبد، وتُوقِف نمو الخلايا السرطانية؛ في حين أن عصير التفاح الطبيعي غني بحمض الماليك الذي يُعد من أهم المواد التي تُنظّف الجسم من السموم، إضافة إلى عصير الليمون والزنجبيل.

أما الأطعمة الغنية بفيتامين "سي"؛ فهي تنشط الجسم وتساعد في امتصاص العناصر الغذائية وهي متوفرة في الليمون والفراولة واللفت والفلفل الحلو، كما أن دقيق الشوفان يحتوي على عناصر غذائية مثل الألياف ومضادات الأكسدة التي تُساهم في حماية الكبد وأنسجته من أي أضرار.

وهناك البروكلي، المفيد لصحة الكبد بشكل خاص؛ كونه يحتوي على مركبات السلفورورافين، التي تخفف من امتصاص الدهون في الكبد.

أطعمة الكبد
اعلان
هذه الأطعمة ضارة جدًّا بالكبد.. تَجَنّبها فورًا
سبق

توخي الحذر في الأطعمة التي نتناولها، ضرورةٌ مُلِحة؛ كون بعض منها يضر بالكبد؛ مما قد يترتب عليه مضاعفات تهدد صحة الإنسان.

وذكرت دراسات طبية، نقلتها "سكاي نيوز عربية"، أن بعض الأطعمة تُسبب ضررًا كبيرًا، بينما هناك أخرى مفيدة.

والأطعمة الضارة بالكبد والتي يجب الابتعاد عنها هي:

اللحوم الحمراء

رغم منافعها إلا أنها تتضمن نسبة عالية من الدهون، التي تجعل الكبد دهنيًّا؛ لذا يجب أن نقلل من الكمية المستخدمة قدر الإمكان، وتعويض البروتين المطلوب من اللحوم البيضاء والأسماك.

الأطعمة المقلية

تُعد الأطعمة المقلية من أبرز الأغذية المضرة بصحة الكبد؛ كونها تتضمن نسبة كبيرة من الدهون التي تتسبب في حدوث تورّم للكبد، ويمكن استخدام زيت جوز الهند العضوي لتقليب الأطعمة أو وضعها في الفرن؛ حتى لا تحتاج لكمية كبيرة من الدهون.

الأطعمة الغنية بالملح

من المعروف أن الملح الزائد يرفع ضغط الدم، وتشير دراسات الحديثة إلى أنه قد يسبب تلف الكبد بسبب الصوديوم، الذي يُسبب احتباس السوائل والسموم في الجسم.

الأطعمة الغنية بالسكر

الفركتوز مادة سكرية تتوفر في الكربوهيدرات والتي يصعب على الكبد تكسيرها لتتحول لدهون، والتي تصيب الكبد أيضًا؛ لذا يُنصح بتقليل السكريات قدر المستطاع.

أطعمة ومشروبات مفيدة للكبد

أما الأطعمة والمشروبات التي تُعزز من صحة الكبد؛ فهي مثل الشاي الأخضر، الذي يساعد في الحفاظ على صحة الكبد والأنسجة بفضل مضادات الأكسدة.

كما أن القهوة غنية بمضادات الأكسدة والكافيين، التي ترفع عملية الأيض، وتمنع تراكم الدهون حول الكبد، وتُوقِف نمو الخلايا السرطانية؛ في حين أن عصير التفاح الطبيعي غني بحمض الماليك الذي يُعد من أهم المواد التي تُنظّف الجسم من السموم، إضافة إلى عصير الليمون والزنجبيل.

أما الأطعمة الغنية بفيتامين "سي"؛ فهي تنشط الجسم وتساعد في امتصاص العناصر الغذائية وهي متوفرة في الليمون والفراولة واللفت والفلفل الحلو، كما أن دقيق الشوفان يحتوي على عناصر غذائية مثل الألياف ومضادات الأكسدة التي تُساهم في حماية الكبد وأنسجته من أي أضرار.

وهناك البروكلي، المفيد لصحة الكبد بشكل خاص؛ كونه يحتوي على مركبات السلفورورافين، التي تخفف من امتصاص الدهون في الكبد.

10 نوفمبر 2019 - 13 ربيع الأول 1441
09:02 AM

هذه الأطعمة ضارة جدًّا بالكبد.. تَجَنّبها فورًا

تُسبب ضررًا كبيرًا ويترتب عليه مضاعفات

A A A
5
56,306

توخي الحذر في الأطعمة التي نتناولها، ضرورةٌ مُلِحة؛ كون بعض منها يضر بالكبد؛ مما قد يترتب عليه مضاعفات تهدد صحة الإنسان.

وذكرت دراسات طبية، نقلتها "سكاي نيوز عربية"، أن بعض الأطعمة تُسبب ضررًا كبيرًا، بينما هناك أخرى مفيدة.

والأطعمة الضارة بالكبد والتي يجب الابتعاد عنها هي:

اللحوم الحمراء

رغم منافعها إلا أنها تتضمن نسبة عالية من الدهون، التي تجعل الكبد دهنيًّا؛ لذا يجب أن نقلل من الكمية المستخدمة قدر الإمكان، وتعويض البروتين المطلوب من اللحوم البيضاء والأسماك.

الأطعمة المقلية

تُعد الأطعمة المقلية من أبرز الأغذية المضرة بصحة الكبد؛ كونها تتضمن نسبة كبيرة من الدهون التي تتسبب في حدوث تورّم للكبد، ويمكن استخدام زيت جوز الهند العضوي لتقليب الأطعمة أو وضعها في الفرن؛ حتى لا تحتاج لكمية كبيرة من الدهون.

الأطعمة الغنية بالملح

من المعروف أن الملح الزائد يرفع ضغط الدم، وتشير دراسات الحديثة إلى أنه قد يسبب تلف الكبد بسبب الصوديوم، الذي يُسبب احتباس السوائل والسموم في الجسم.

الأطعمة الغنية بالسكر

الفركتوز مادة سكرية تتوفر في الكربوهيدرات والتي يصعب على الكبد تكسيرها لتتحول لدهون، والتي تصيب الكبد أيضًا؛ لذا يُنصح بتقليل السكريات قدر المستطاع.

أطعمة ومشروبات مفيدة للكبد

أما الأطعمة والمشروبات التي تُعزز من صحة الكبد؛ فهي مثل الشاي الأخضر، الذي يساعد في الحفاظ على صحة الكبد والأنسجة بفضل مضادات الأكسدة.

كما أن القهوة غنية بمضادات الأكسدة والكافيين، التي ترفع عملية الأيض، وتمنع تراكم الدهون حول الكبد، وتُوقِف نمو الخلايا السرطانية؛ في حين أن عصير التفاح الطبيعي غني بحمض الماليك الذي يُعد من أهم المواد التي تُنظّف الجسم من السموم، إضافة إلى عصير الليمون والزنجبيل.

أما الأطعمة الغنية بفيتامين "سي"؛ فهي تنشط الجسم وتساعد في امتصاص العناصر الغذائية وهي متوفرة في الليمون والفراولة واللفت والفلفل الحلو، كما أن دقيق الشوفان يحتوي على عناصر غذائية مثل الألياف ومضادات الأكسدة التي تُساهم في حماية الكبد وأنسجته من أي أضرار.

وهناك البروكلي، المفيد لصحة الكبد بشكل خاص؛ كونه يحتوي على مركبات السلفورورافين، التي تخفف من امتصاص الدهون في الكبد.