في كأس العالم بروسيا.. تعرَّف على المدربين الأعلى أجرًا

تتراوح بين ٢٠٠ ألف وملايين الدولارات

تتراوح رواتب المدربين في المونديال بين المرتفعة والمتواضعة، حسب خبرة كل مدرب، وحجم المنتخب الذي يقوده، إلا أن الهدف المشترك الذي يجمعهم هو الوصول بمنتخباتهم لأبعد نقطة ممكنة في المونديال.

ويتقاضى المدربون المحليون للفرق الصغيرة أقل الرواتب نسبيًّا، فيما يحصل مدربو المنتخبات الكبيرة على أعلى الرواتب. وينال المدربون الأجانب للفرق الصغيرة رواتب متوسطة.

ويحصل الألماني خواكيم لوف، الذي يطمح لتكرار إنجاز مونديال 2014 مع "المانشافت"، على 4.4 مليون دولار سنويًّا، وهو الدخل الأعلى لأي مدرب في المونديال.

ويتعادل البرازيلي تيتي والفرنسي ديدييه ديشامب في المركز الثاني؛ إذيتقاضى كلاهما 4 ملايين دولار سنويًّا، حسب تقرير نشرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

يليهما ستانيسلاف شيرشيسوف، مدرب المنتخب الروسي المستضيف، الذي ينال راتبًا مرتفعًا، يصل إلى 2.9 مليون دولار سنويًّا، على أمل تحقيق إنجاز يرضي توقعات الروس.

ويتقاضى أصغر مدرب في المونديال، السنغالي أليو سيسيه (42 عامًا)، أقل راتب بين المدربين؛ إذ لا يتجاوز دخله 233 ألف دولار سنويًّا.

يليه البولندي آدم نافلكا الذي يملك فريقًا صلبًا بقيادة المهاجم روبرت ليفاندوفسكي، ويتقاضى 314 ألف دولار سنويًّا، ثم الصربي الشاب ملادن كرستايتش مدرب صربيا (348 ألف دولار).

ويتقاضى نبيل معلول، المدرب العربي الوحيد في المونديال، مدرب المنتخب التونسي، 407 آلاف دولار سنويًّا، فيما يحصل الفرنسي هيرفي رينار، مدرب المغرب، على قرابة ضعف هذا الراتب، وهو 908 آلاف دولار سنويًّا.

ويتقارب دخل مدربَيْ المنتخبَيْن المصري والسعودي، الأرجنتيني هيكتور كوبر والإسباني خوان بيتزي، كثيرًا؛ إذ يتلقى الأول 1.7 مليون دولار، والثاني 1.64 مليون دولار.

كأس العالم 2018مـ مونديال روسيا 2018 كأس العالم
اعلان
في كأس العالم بروسيا.. تعرَّف على المدربين الأعلى أجرًا
سبق

تتراوح رواتب المدربين في المونديال بين المرتفعة والمتواضعة، حسب خبرة كل مدرب، وحجم المنتخب الذي يقوده، إلا أن الهدف المشترك الذي يجمعهم هو الوصول بمنتخباتهم لأبعد نقطة ممكنة في المونديال.

ويتقاضى المدربون المحليون للفرق الصغيرة أقل الرواتب نسبيًّا، فيما يحصل مدربو المنتخبات الكبيرة على أعلى الرواتب. وينال المدربون الأجانب للفرق الصغيرة رواتب متوسطة.

ويحصل الألماني خواكيم لوف، الذي يطمح لتكرار إنجاز مونديال 2014 مع "المانشافت"، على 4.4 مليون دولار سنويًّا، وهو الدخل الأعلى لأي مدرب في المونديال.

ويتعادل البرازيلي تيتي والفرنسي ديدييه ديشامب في المركز الثاني؛ إذيتقاضى كلاهما 4 ملايين دولار سنويًّا، حسب تقرير نشرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

يليهما ستانيسلاف شيرشيسوف، مدرب المنتخب الروسي المستضيف، الذي ينال راتبًا مرتفعًا، يصل إلى 2.9 مليون دولار سنويًّا، على أمل تحقيق إنجاز يرضي توقعات الروس.

ويتقاضى أصغر مدرب في المونديال، السنغالي أليو سيسيه (42 عامًا)، أقل راتب بين المدربين؛ إذ لا يتجاوز دخله 233 ألف دولار سنويًّا.

يليه البولندي آدم نافلكا الذي يملك فريقًا صلبًا بقيادة المهاجم روبرت ليفاندوفسكي، ويتقاضى 314 ألف دولار سنويًّا، ثم الصربي الشاب ملادن كرستايتش مدرب صربيا (348 ألف دولار).

ويتقاضى نبيل معلول، المدرب العربي الوحيد في المونديال، مدرب المنتخب التونسي، 407 آلاف دولار سنويًّا، فيما يحصل الفرنسي هيرفي رينار، مدرب المغرب، على قرابة ضعف هذا الراتب، وهو 908 آلاف دولار سنويًّا.

ويتقارب دخل مدربَيْ المنتخبَيْن المصري والسعودي، الأرجنتيني هيكتور كوبر والإسباني خوان بيتزي، كثيرًا؛ إذ يتلقى الأول 1.7 مليون دولار، والثاني 1.64 مليون دولار.

14 يونيو 2018 - 30 رمضان 1439
12:59 AM
اخر تعديل
15 يوليو 2018 - 2 ذو القعدة 1439
01:19 PM

في كأس العالم بروسيا.. تعرَّف على المدربين الأعلى أجرًا

تتراوح بين ٢٠٠ ألف وملايين الدولارات

A A A
5
22,658

تتراوح رواتب المدربين في المونديال بين المرتفعة والمتواضعة، حسب خبرة كل مدرب، وحجم المنتخب الذي يقوده، إلا أن الهدف المشترك الذي يجمعهم هو الوصول بمنتخباتهم لأبعد نقطة ممكنة في المونديال.

ويتقاضى المدربون المحليون للفرق الصغيرة أقل الرواتب نسبيًّا، فيما يحصل مدربو المنتخبات الكبيرة على أعلى الرواتب. وينال المدربون الأجانب للفرق الصغيرة رواتب متوسطة.

ويحصل الألماني خواكيم لوف، الذي يطمح لتكرار إنجاز مونديال 2014 مع "المانشافت"، على 4.4 مليون دولار سنويًّا، وهو الدخل الأعلى لأي مدرب في المونديال.

ويتعادل البرازيلي تيتي والفرنسي ديدييه ديشامب في المركز الثاني؛ إذيتقاضى كلاهما 4 ملايين دولار سنويًّا، حسب تقرير نشرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

يليهما ستانيسلاف شيرشيسوف، مدرب المنتخب الروسي المستضيف، الذي ينال راتبًا مرتفعًا، يصل إلى 2.9 مليون دولار سنويًّا، على أمل تحقيق إنجاز يرضي توقعات الروس.

ويتقاضى أصغر مدرب في المونديال، السنغالي أليو سيسيه (42 عامًا)، أقل راتب بين المدربين؛ إذ لا يتجاوز دخله 233 ألف دولار سنويًّا.

يليه البولندي آدم نافلكا الذي يملك فريقًا صلبًا بقيادة المهاجم روبرت ليفاندوفسكي، ويتقاضى 314 ألف دولار سنويًّا، ثم الصربي الشاب ملادن كرستايتش مدرب صربيا (348 ألف دولار).

ويتقاضى نبيل معلول، المدرب العربي الوحيد في المونديال، مدرب المنتخب التونسي، 407 آلاف دولار سنويًّا، فيما يحصل الفرنسي هيرفي رينار، مدرب المغرب، على قرابة ضعف هذا الراتب، وهو 908 آلاف دولار سنويًّا.

ويتقارب دخل مدربَيْ المنتخبَيْن المصري والسعودي، الأرجنتيني هيكتور كوبر والإسباني خوان بيتزي، كثيرًا؛ إذ يتلقى الأول 1.7 مليون دولار، والثاني 1.64 مليون دولار.