أمير الجوف يوجِّه بمعالجة ارتفاع منسوب بحيرة دومة الجندل

اطلع على تقرير عن استعدادات مواجهة مخاطر الأمطار والسيول

رأس أمير منطقة الجوف رئيس اللجنة الرئيسة للدفاع المدني بالمنطقة، الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، بقاعة الاجتماعات بمكتبه في الإمارة اليوم اجتماع لجنة الدفاع المدني.

وفي بداية الاجتماع استمع أمير منطقة الجوف لتقرير عن الخطط المعدة من قِبل الجهات المعنية، خاصة ما يتعلق بتفعيل استعدادات الجهات المعنية في المنطقة لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول.

كما تمت مناقشة ارتفاع منسوب المياه في بحيرة دومة الجندل، وطرح بعض الحلول التي من شأنها العمل على اعتدال منسوبي المياه في البحيرة.

وشدَّد الأمير فيصل بن نواف في ختام الاجتماع على المعالجة اللازمة، والتفعيل للأنظمة والتعليمات، بما يكفل توفير السلامة للجميع.

وكانت "سبق" قد نشرت تقريرَيْن عن ارتفاع منسوب بحيرة دومة الجندل، واجتماع اللجان الثماني قبل عام، بعنوان (لجان حكومية تقرِّر إنشاء سد ترابي في دومة الجندل.. تعرَّف على السبب)، و(هل شفع السد؟ المنطقة المفضلة ببحيرة دومة الجندل لا تزال مغلقة [صور])، إلا أن السد الترابي كان حلاً مؤقتًا دام لمدة عام، ولا يعد حلاً لمعالجة الكارثة إذا ما وقعت مع ارتفاع منسوب المياه؛ كونها منطقة منخفضة، وتشكل خطرًا مع مواسم الأمطار.

الجوف أمير الجوف الأمير فيصل بن نواف الدفاع المدني بحيرة دومة الجندل
اعلان
أمير الجوف يوجِّه بمعالجة ارتفاع منسوب بحيرة دومة الجندل
سبق

رأس أمير منطقة الجوف رئيس اللجنة الرئيسة للدفاع المدني بالمنطقة، الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، بقاعة الاجتماعات بمكتبه في الإمارة اليوم اجتماع لجنة الدفاع المدني.

وفي بداية الاجتماع استمع أمير منطقة الجوف لتقرير عن الخطط المعدة من قِبل الجهات المعنية، خاصة ما يتعلق بتفعيل استعدادات الجهات المعنية في المنطقة لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول.

كما تمت مناقشة ارتفاع منسوب المياه في بحيرة دومة الجندل، وطرح بعض الحلول التي من شأنها العمل على اعتدال منسوبي المياه في البحيرة.

وشدَّد الأمير فيصل بن نواف في ختام الاجتماع على المعالجة اللازمة، والتفعيل للأنظمة والتعليمات، بما يكفل توفير السلامة للجميع.

وكانت "سبق" قد نشرت تقريرَيْن عن ارتفاع منسوب بحيرة دومة الجندل، واجتماع اللجان الثماني قبل عام، بعنوان (لجان حكومية تقرِّر إنشاء سد ترابي في دومة الجندل.. تعرَّف على السبب)، و(هل شفع السد؟ المنطقة المفضلة ببحيرة دومة الجندل لا تزال مغلقة [صور])، إلا أن السد الترابي كان حلاً مؤقتًا دام لمدة عام، ولا يعد حلاً لمعالجة الكارثة إذا ما وقعت مع ارتفاع منسوب المياه؛ كونها منطقة منخفضة، وتشكل خطرًا مع مواسم الأمطار.

19 نوفمبر 2019 - 22 ربيع الأول 1441
10:55 PM

أمير الجوف يوجِّه بمعالجة ارتفاع منسوب بحيرة دومة الجندل

اطلع على تقرير عن استعدادات مواجهة مخاطر الأمطار والسيول

A A A
1
6,475

رأس أمير منطقة الجوف رئيس اللجنة الرئيسة للدفاع المدني بالمنطقة، الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، بقاعة الاجتماعات بمكتبه في الإمارة اليوم اجتماع لجنة الدفاع المدني.

وفي بداية الاجتماع استمع أمير منطقة الجوف لتقرير عن الخطط المعدة من قِبل الجهات المعنية، خاصة ما يتعلق بتفعيل استعدادات الجهات المعنية في المنطقة لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول.

كما تمت مناقشة ارتفاع منسوب المياه في بحيرة دومة الجندل، وطرح بعض الحلول التي من شأنها العمل على اعتدال منسوبي المياه في البحيرة.

وشدَّد الأمير فيصل بن نواف في ختام الاجتماع على المعالجة اللازمة، والتفعيل للأنظمة والتعليمات، بما يكفل توفير السلامة للجميع.

وكانت "سبق" قد نشرت تقريرَيْن عن ارتفاع منسوب بحيرة دومة الجندل، واجتماع اللجان الثماني قبل عام، بعنوان (لجان حكومية تقرِّر إنشاء سد ترابي في دومة الجندل.. تعرَّف على السبب)، و(هل شفع السد؟ المنطقة المفضلة ببحيرة دومة الجندل لا تزال مغلقة [صور])، إلا أن السد الترابي كان حلاً مؤقتًا دام لمدة عام، ولا يعد حلاً لمعالجة الكارثة إذا ما وقعت مع ارتفاع منسوب المياه؛ كونها منطقة منخفضة، وتشكل خطرًا مع مواسم الأمطار.