"برايس": الدبلوماسية هي أفضل طريقة لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي

أكد أن إدارة "بايدن" فرضت عقوبات إضافية على طهران بسبب حقوق الإنسان‏

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، أن بلاده ما زالت تعتقد أن ‏الدبلوماسية هي أفضل طريقة لمنع إيران بشكل دائم من امتلاك سلاح نووي، إلى جانب إمكانية ‏التحقق منها.‏

وفي التفاصيل، أشار برايس، خلال الإيجاز الصحفي اليومي، إلى أن الولايات المتحدة اتخذت سابقًا إجراءات ‏ضد إيران بفرض عقوبات على بعض انتهاكات حقوق الإنسان الفظيعة التي ارتكبتها إيران، مبينًا ‏أن إدارة الرئيس جوزيف بايدن قد فرضت عقوبات إضافية على إيران بسبب حقوق الإنسان. ‏

وقال: فرضنا أخيرًا عقوبات على شبكة من النشطاء الذين كانوا يمولون الحوثيين في اليمن، وما ‏زلنا نواصل متابعتنا من خلال العقوبات وغيرها من الأدوات على وكلاء إيران من الجماعات ‏المسلحة في المنطقة.‏

ولفت برايس، النظر إلى أن الولايات المتحدة انخرطت في ست جولات من مفاوضات الاتفاق ‏النووي في محاولة للعودة إلى خطة العمل المشتركة الشاملة (‏JCPA‏) مع إيران لمنع إيران بشكل ‏دائم ويمكن التحقق منه من الحصول على سلاح نووي.‏

اعلان
"برايس": الدبلوماسية هي أفضل طريقة لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي
سبق

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، أن بلاده ما زالت تعتقد أن ‏الدبلوماسية هي أفضل طريقة لمنع إيران بشكل دائم من امتلاك سلاح نووي، إلى جانب إمكانية ‏التحقق منها.‏

وفي التفاصيل، أشار برايس، خلال الإيجاز الصحفي اليومي، إلى أن الولايات المتحدة اتخذت سابقًا إجراءات ‏ضد إيران بفرض عقوبات على بعض انتهاكات حقوق الإنسان الفظيعة التي ارتكبتها إيران، مبينًا ‏أن إدارة الرئيس جوزيف بايدن قد فرضت عقوبات إضافية على إيران بسبب حقوق الإنسان. ‏

وقال: فرضنا أخيرًا عقوبات على شبكة من النشطاء الذين كانوا يمولون الحوثيين في اليمن، وما ‏زلنا نواصل متابعتنا من خلال العقوبات وغيرها من الأدوات على وكلاء إيران من الجماعات ‏المسلحة في المنطقة.‏

ولفت برايس، النظر إلى أن الولايات المتحدة انخرطت في ست جولات من مفاوضات الاتفاق ‏النووي في محاولة للعودة إلى خطة العمل المشتركة الشاملة (‏JCPA‏) مع إيران لمنع إيران بشكل ‏دائم ويمكن التحقق منه من الحصول على سلاح نووي.‏

15 يوليو 2021 - 5 ذو الحجة 1442
12:23 AM

"برايس": الدبلوماسية هي أفضل طريقة لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي

أكد أن إدارة "بايدن" فرضت عقوبات إضافية على طهران بسبب حقوق الإنسان‏

A A A
6
1,352

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، أن بلاده ما زالت تعتقد أن ‏الدبلوماسية هي أفضل طريقة لمنع إيران بشكل دائم من امتلاك سلاح نووي، إلى جانب إمكانية ‏التحقق منها.‏

وفي التفاصيل، أشار برايس، خلال الإيجاز الصحفي اليومي، إلى أن الولايات المتحدة اتخذت سابقًا إجراءات ‏ضد إيران بفرض عقوبات على بعض انتهاكات حقوق الإنسان الفظيعة التي ارتكبتها إيران، مبينًا ‏أن إدارة الرئيس جوزيف بايدن قد فرضت عقوبات إضافية على إيران بسبب حقوق الإنسان. ‏

وقال: فرضنا أخيرًا عقوبات على شبكة من النشطاء الذين كانوا يمولون الحوثيين في اليمن، وما ‏زلنا نواصل متابعتنا من خلال العقوبات وغيرها من الأدوات على وكلاء إيران من الجماعات ‏المسلحة في المنطقة.‏

ولفت برايس، النظر إلى أن الولايات المتحدة انخرطت في ست جولات من مفاوضات الاتفاق ‏النووي في محاولة للعودة إلى خطة العمل المشتركة الشاملة (‏JCPA‏) مع إيران لمنع إيران بشكل ‏دائم ويمكن التحقق منه من الحصول على سلاح نووي.‏