فنانة تشكيلية تطلق معرضها الأول في جدة بـ30 لوحة تجريدية حول انشطار الكون

يتضمّن أعمالاً فنية لها أبعاد فكرية وروحية

أطلقت الفنانة التشكيلية فاطمة حكمي، معرضها الشخصي الأول في جاليري زوايا- جدة.

ويستمر المعرض 20 يومًا، ويحتوي على 30 لوحة فنية، تتمحور حول فكرة الانشطار، وتتضمن أعمالاً فنية لها أبعاد فكرية وروحية وتفتح أمام المتأمل نوافذ يحلق من خلالها في عوالم الكون.

‏وقالت "حكمي": إن فكرة المعرض تبدأ من أول نقطة في الكون وانشطار هذه النقطة، ليصبح الكون في اتساع وتمدد وينتح عن هذا الانشطار أشياء جديدة قد نتفاجأ بها وقد تغير عالم وحياة بأكملها.

وأضافت: اللوحات كالكون كأنها نقطة واحدة، فهي انشطار لون، وانشطار تكوين لما حدث في أول الخلق فأصبحت اللوحات فيها من الحياة وطبيعة شكلها وعلاقتها بحركة الكون ابتداء من تفجر الذرة إلى اكتساب العنصر لقيمته وتكوينه للمادة التي يتظاهر من خلالها الإنسان وكل الأحياء في صيرورة وآليات تعبير حقيقية تجسد المعنى لمفردة انشطار وتخلق الكون.

وتابع: "فهي محور تجربة وإطارها الفلسفي في تجريدية لافتة، تستوقف المتلقي للتأمل والتعبير عما يراه في اللوحة وما يكتشفه فيها كلما زاد تأمله"، مشيرة إلى أن هذا المعرض دعوة للتفكر في كل شيء خلقه الله.

اعلان
فنانة تشكيلية تطلق معرضها الأول في جدة بـ30 لوحة تجريدية حول انشطار الكون
سبق

أطلقت الفنانة التشكيلية فاطمة حكمي، معرضها الشخصي الأول في جاليري زوايا- جدة.

ويستمر المعرض 20 يومًا، ويحتوي على 30 لوحة فنية، تتمحور حول فكرة الانشطار، وتتضمن أعمالاً فنية لها أبعاد فكرية وروحية وتفتح أمام المتأمل نوافذ يحلق من خلالها في عوالم الكون.

‏وقالت "حكمي": إن فكرة المعرض تبدأ من أول نقطة في الكون وانشطار هذه النقطة، ليصبح الكون في اتساع وتمدد وينتح عن هذا الانشطار أشياء جديدة قد نتفاجأ بها وقد تغير عالم وحياة بأكملها.

وأضافت: اللوحات كالكون كأنها نقطة واحدة، فهي انشطار لون، وانشطار تكوين لما حدث في أول الخلق فأصبحت اللوحات فيها من الحياة وطبيعة شكلها وعلاقتها بحركة الكون ابتداء من تفجر الذرة إلى اكتساب العنصر لقيمته وتكوينه للمادة التي يتظاهر من خلالها الإنسان وكل الأحياء في صيرورة وآليات تعبير حقيقية تجسد المعنى لمفردة انشطار وتخلق الكون.

وتابع: "فهي محور تجربة وإطارها الفلسفي في تجريدية لافتة، تستوقف المتلقي للتأمل والتعبير عما يراه في اللوحة وما يكتشفه فيها كلما زاد تأمله"، مشيرة إلى أن هذا المعرض دعوة للتفكر في كل شيء خلقه الله.

29 أغسطس 2021 - 21 محرّم 1443
04:47 PM

فنانة تشكيلية تطلق معرضها الأول في جدة بـ30 لوحة تجريدية حول انشطار الكون

يتضمّن أعمالاً فنية لها أبعاد فكرية وروحية

A A A
4
3,001

أطلقت الفنانة التشكيلية فاطمة حكمي، معرضها الشخصي الأول في جاليري زوايا- جدة.

ويستمر المعرض 20 يومًا، ويحتوي على 30 لوحة فنية، تتمحور حول فكرة الانشطار، وتتضمن أعمالاً فنية لها أبعاد فكرية وروحية وتفتح أمام المتأمل نوافذ يحلق من خلالها في عوالم الكون.

‏وقالت "حكمي": إن فكرة المعرض تبدأ من أول نقطة في الكون وانشطار هذه النقطة، ليصبح الكون في اتساع وتمدد وينتح عن هذا الانشطار أشياء جديدة قد نتفاجأ بها وقد تغير عالم وحياة بأكملها.

وأضافت: اللوحات كالكون كأنها نقطة واحدة، فهي انشطار لون، وانشطار تكوين لما حدث في أول الخلق فأصبحت اللوحات فيها من الحياة وطبيعة شكلها وعلاقتها بحركة الكون ابتداء من تفجر الذرة إلى اكتساب العنصر لقيمته وتكوينه للمادة التي يتظاهر من خلالها الإنسان وكل الأحياء في صيرورة وآليات تعبير حقيقية تجسد المعنى لمفردة انشطار وتخلق الكون.

وتابع: "فهي محور تجربة وإطارها الفلسفي في تجريدية لافتة، تستوقف المتلقي للتأمل والتعبير عما يراه في اللوحة وما يكتشفه فيها كلما زاد تأمله"، مشيرة إلى أن هذا المعرض دعوة للتفكر في كل شيء خلقه الله.