على حساب السنغال.. الجزائر تحقِّق كأس أمم إفريقيا للمرة الثانية

تُوِّج المنتخب الجزائري بثاني لقب إفريقي في تاريخه بعد انتظار دام 29 عامًا؛ وذلك عقب فوزه على منتخب السنغال بهدف دون رد اليوم الجمعة في الدور النهائي لكأس أمم إفريقيا بمصر على ملعب القاهرة الدولي.

منح بغداد بونجاح منتخب بلاده هدف الانتصار الوحيد حينما فاجأ السنغاليين بهدف مبكر بعد مرور أقل من دقيقتين على انطلاق اللقاء من تسديدة صاروخية، اصطدمت بقدم المدافع ساليف ساني، وباغتت الكرة الحارس قبل أن تعانق الشباك معلنة أول أهداف النهائي.

ويعد هدف بونجاح أسرع الأهداف التي سُجلت في نهائي البطولة بعد هدف النيجيري باتريك أوديغبامي في مرمى الجزائر في نهائي نسخة 1980.

ورفعت الجزائر لقبها الإفريقي الثاني بعد الأول عام 1990.

في حين أخفقت السنغال في إضافة اسمها لقائمة المتوَّجين بعد بلوغها النهائي للمرة الأولى منذ نسخة 2002.

اعلان
على حساب السنغال.. الجزائر تحقِّق كأس أمم إفريقيا للمرة الثانية
سبق

تُوِّج المنتخب الجزائري بثاني لقب إفريقي في تاريخه بعد انتظار دام 29 عامًا؛ وذلك عقب فوزه على منتخب السنغال بهدف دون رد اليوم الجمعة في الدور النهائي لكأس أمم إفريقيا بمصر على ملعب القاهرة الدولي.

منح بغداد بونجاح منتخب بلاده هدف الانتصار الوحيد حينما فاجأ السنغاليين بهدف مبكر بعد مرور أقل من دقيقتين على انطلاق اللقاء من تسديدة صاروخية، اصطدمت بقدم المدافع ساليف ساني، وباغتت الكرة الحارس قبل أن تعانق الشباك معلنة أول أهداف النهائي.

ويعد هدف بونجاح أسرع الأهداف التي سُجلت في نهائي البطولة بعد هدف النيجيري باتريك أوديغبامي في مرمى الجزائر في نهائي نسخة 1980.

ورفعت الجزائر لقبها الإفريقي الثاني بعد الأول عام 1990.

في حين أخفقت السنغال في إضافة اسمها لقائمة المتوَّجين بعد بلوغها النهائي للمرة الأولى منذ نسخة 2002.

20 يوليو 2019 - 17 ذو القعدة 1440
12:09 AM
اخر تعديل
31 أكتوبر 2019 - 3 ربيع الأول 1441
06:38 AM

على حساب السنغال.. الجزائر تحقِّق كأس أمم إفريقيا للمرة الثانية

A A A
18
14,860

تُوِّج المنتخب الجزائري بثاني لقب إفريقي في تاريخه بعد انتظار دام 29 عامًا؛ وذلك عقب فوزه على منتخب السنغال بهدف دون رد اليوم الجمعة في الدور النهائي لكأس أمم إفريقيا بمصر على ملعب القاهرة الدولي.

منح بغداد بونجاح منتخب بلاده هدف الانتصار الوحيد حينما فاجأ السنغاليين بهدف مبكر بعد مرور أقل من دقيقتين على انطلاق اللقاء من تسديدة صاروخية، اصطدمت بقدم المدافع ساليف ساني، وباغتت الكرة الحارس قبل أن تعانق الشباك معلنة أول أهداف النهائي.

ويعد هدف بونجاح أسرع الأهداف التي سُجلت في نهائي البطولة بعد هدف النيجيري باتريك أوديغبامي في مرمى الجزائر في نهائي نسخة 1980.

ورفعت الجزائر لقبها الإفريقي الثاني بعد الأول عام 1990.

في حين أخفقت السنغال في إضافة اسمها لقائمة المتوَّجين بعد بلوغها النهائي للمرة الأولى منذ نسخة 2002.