آلاف المعلمين والمعلمات خريجي الانتساب ينتظرون تحسين مستوياتهم

أكدوا أنه تم وقف ترقيتهم وتجريدهم من "التربوية" رغم حصولهم عليها

فهد الغبيوي- سبق- عفيف: ينتظر آلاف المعلمين والمعلمات الحاصلين على درجة البكالوريوس بالانتساب من الوزراء الجدد للتعليم والخدمة المدنية حل مشكلة تحسين مستوياتهم أسوة بزملائهم الذين تم ترقيتهم قبل فترة بسيطة، وذلك بعد إيقاف وزارة التعليم أمر تحسين مستويات هؤلاء المجموعة وإفادة المراجعين منهم بأنها قيد الدراسة مع الخدمة المدنية حسب رواية الكثيرين منهم.
 
ويرى هؤلاء المعلمون والمعلمات أن عدم تحسين مستواهم مع ممن سبقهم من زملائهم فيه إجحاف كبير في حقهم، على الرغم من أنهم حصلوا على مؤهلاتهم الجديدة بعد موافقة جهات أعمالهم وبما يتماشى مع نظام مجلس الوزراء الذي يتيح لهم ذلك بعد موافقة جهات أعمالهم.
 
ولخص مجموعة من المعلمين والمعلمات معاناتهم لـ"سبق" بأنهم تم تعيينهم في مجال التدريس بمؤهلات أقل من البكالوريوس في سنوات مضت، وحرصاً منهم على تطوير أنفسهم، التحقوا بالجامعات السعودية ودرسوا فيها عن طريق الانتساب بعد موافقة جهات أعمالهم، وذلك لتعذر إكمال تعليمهم عن طريق الانتظام بسبب ندرة ما تطرحه الوزارة من مقاعد للإيفاد الداخلي وارتباطهم بفصول دراسية وطلاب ومنهج ملزمون بتأديته قبل نهاية كل فصل.
 
وأضافوا أنهم أتموا الدراسة بالانتساب وحصلوا على المؤهل الجامعي وبعضهم حصل على دبلوم تربوي أيضاً، إلا أنهم تفاجؤوا باستبعادهم من تحسين المستويات التي قامت بها وزارة التعليم أخيراً.
 
ويشير بعض منهم إلى أنهم وعلى الرغم من كونهم في الميدان التربوي، إلا أن أنظمة وزارة الخدمة المدنية تحرمهم أيضاً من المستوى المستحق وهو الخامس وتعاملهم كأنهم غير تربويين.
 
وبينوا أن بعضهم حصل على مؤهل البكالوريوس "انتساب" مع إعداد تربوي، حيث تضمنت مناهجهم أثناء الدراسة مواد تربوية وقاموا بإنهاء متطلبات التدريب الميداني كمتطلب للدرجة التربوية في مدارس التعليم العام بموجب خطابات رسمية من الجامعات التي درسوا فيها موجهة لإدارات التربية والتعليم ومنها للمدارس وأنهوا ذلك بنجاح ووثقت في شهاداتهم الجامعية "مع إعداد تربوي".
 
واستغربوا أن تنسف ذلك كله الخدمة المدنية ووزارة التعليم وتعاملهم كغير تربويين على الرغم من كونهم معلمين في الأساس وأتموا متطلبات التربية أثناء الدراسة أيضاً.
 
وينتظر آلاف من المعلمين والمعلمات من خريجي الانتساب وزارتي الخدمة المدنية والتعليم أن تنهي أمر تحسين مستوياتهم في أسرع وقت، ويمنحون الدرجة والمستوى الذي يستحقونه وأن يراعى حصولهم على التدريب الميداني الذي يؤهلهم للمستوى الخامس.
 
وكانت "سبق" قد علمت في وقتٍ سابق من مصادر خاصة في وزارة التربية والتعليم "سابقاً" عن إيقاف تحسين مستويات المعلمين والمعلمات الحاصلين على مؤهل البكالوريوس بالانتساب وأن هناك اجتماعات بين وزارات التربية والخدمة المدنية والتعليم العالي آنذاك لدراسة وضعهم والخروج بتوصية موحدة بشأنهم وهو الأمر الذي لم يتم حتى حينه.
 
كما أضافت المصادر أن رفض منح المستوى الخامس للتربويين من خريجي الانتساب يأتي من جانب وزارة الخدمة المدنية التي لا تعترف أنظمتها بالدرجة التربوية للمنتسبين أساساً، ويمنح خريج البكالوريوس بالانتساب المستوى الرابع ما لم يحصل على دبلوم تربوي بالانتظام بعد البكالوريوس وفق ضوابط معينة أيضاً.

اعلان
آلاف المعلمين والمعلمات خريجي الانتساب ينتظرون تحسين مستوياتهم
سبق
فهد الغبيوي- سبق- عفيف: ينتظر آلاف المعلمين والمعلمات الحاصلين على درجة البكالوريوس بالانتساب من الوزراء الجدد للتعليم والخدمة المدنية حل مشكلة تحسين مستوياتهم أسوة بزملائهم الذين تم ترقيتهم قبل فترة بسيطة، وذلك بعد إيقاف وزارة التعليم أمر تحسين مستويات هؤلاء المجموعة وإفادة المراجعين منهم بأنها قيد الدراسة مع الخدمة المدنية حسب رواية الكثيرين منهم.
 
ويرى هؤلاء المعلمون والمعلمات أن عدم تحسين مستواهم مع ممن سبقهم من زملائهم فيه إجحاف كبير في حقهم، على الرغم من أنهم حصلوا على مؤهلاتهم الجديدة بعد موافقة جهات أعمالهم وبما يتماشى مع نظام مجلس الوزراء الذي يتيح لهم ذلك بعد موافقة جهات أعمالهم.
 
ولخص مجموعة من المعلمين والمعلمات معاناتهم لـ"سبق" بأنهم تم تعيينهم في مجال التدريس بمؤهلات أقل من البكالوريوس في سنوات مضت، وحرصاً منهم على تطوير أنفسهم، التحقوا بالجامعات السعودية ودرسوا فيها عن طريق الانتساب بعد موافقة جهات أعمالهم، وذلك لتعذر إكمال تعليمهم عن طريق الانتظام بسبب ندرة ما تطرحه الوزارة من مقاعد للإيفاد الداخلي وارتباطهم بفصول دراسية وطلاب ومنهج ملزمون بتأديته قبل نهاية كل فصل.
 
وأضافوا أنهم أتموا الدراسة بالانتساب وحصلوا على المؤهل الجامعي وبعضهم حصل على دبلوم تربوي أيضاً، إلا أنهم تفاجؤوا باستبعادهم من تحسين المستويات التي قامت بها وزارة التعليم أخيراً.
 
ويشير بعض منهم إلى أنهم وعلى الرغم من كونهم في الميدان التربوي، إلا أن أنظمة وزارة الخدمة المدنية تحرمهم أيضاً من المستوى المستحق وهو الخامس وتعاملهم كأنهم غير تربويين.
 
وبينوا أن بعضهم حصل على مؤهل البكالوريوس "انتساب" مع إعداد تربوي، حيث تضمنت مناهجهم أثناء الدراسة مواد تربوية وقاموا بإنهاء متطلبات التدريب الميداني كمتطلب للدرجة التربوية في مدارس التعليم العام بموجب خطابات رسمية من الجامعات التي درسوا فيها موجهة لإدارات التربية والتعليم ومنها للمدارس وأنهوا ذلك بنجاح ووثقت في شهاداتهم الجامعية "مع إعداد تربوي".
 
واستغربوا أن تنسف ذلك كله الخدمة المدنية ووزارة التعليم وتعاملهم كغير تربويين على الرغم من كونهم معلمين في الأساس وأتموا متطلبات التربية أثناء الدراسة أيضاً.
 
وينتظر آلاف من المعلمين والمعلمات من خريجي الانتساب وزارتي الخدمة المدنية والتعليم أن تنهي أمر تحسين مستوياتهم في أسرع وقت، ويمنحون الدرجة والمستوى الذي يستحقونه وأن يراعى حصولهم على التدريب الميداني الذي يؤهلهم للمستوى الخامس.
 
وكانت "سبق" قد علمت في وقتٍ سابق من مصادر خاصة في وزارة التربية والتعليم "سابقاً" عن إيقاف تحسين مستويات المعلمين والمعلمات الحاصلين على مؤهل البكالوريوس بالانتساب وأن هناك اجتماعات بين وزارات التربية والخدمة المدنية والتعليم العالي آنذاك لدراسة وضعهم والخروج بتوصية موحدة بشأنهم وهو الأمر الذي لم يتم حتى حينه.
 
كما أضافت المصادر أن رفض منح المستوى الخامس للتربويين من خريجي الانتساب يأتي من جانب وزارة الخدمة المدنية التي لا تعترف أنظمتها بالدرجة التربوية للمنتسبين أساساً، ويمنح خريج البكالوريوس بالانتساب المستوى الرابع ما لم يحصل على دبلوم تربوي بالانتظام بعد البكالوريوس وفق ضوابط معينة أيضاً.
30 يناير 2015 - 10 ربيع الآخر 1436
02:11 AM

آلاف المعلمين والمعلمات خريجي الانتساب ينتظرون تحسين مستوياتهم

أكدوا أنه تم وقف ترقيتهم وتجريدهم من "التربوية" رغم حصولهم عليها

A A A
0
3,891

فهد الغبيوي- سبق- عفيف: ينتظر آلاف المعلمين والمعلمات الحاصلين على درجة البكالوريوس بالانتساب من الوزراء الجدد للتعليم والخدمة المدنية حل مشكلة تحسين مستوياتهم أسوة بزملائهم الذين تم ترقيتهم قبل فترة بسيطة، وذلك بعد إيقاف وزارة التعليم أمر تحسين مستويات هؤلاء المجموعة وإفادة المراجعين منهم بأنها قيد الدراسة مع الخدمة المدنية حسب رواية الكثيرين منهم.
 
ويرى هؤلاء المعلمون والمعلمات أن عدم تحسين مستواهم مع ممن سبقهم من زملائهم فيه إجحاف كبير في حقهم، على الرغم من أنهم حصلوا على مؤهلاتهم الجديدة بعد موافقة جهات أعمالهم وبما يتماشى مع نظام مجلس الوزراء الذي يتيح لهم ذلك بعد موافقة جهات أعمالهم.
 
ولخص مجموعة من المعلمين والمعلمات معاناتهم لـ"سبق" بأنهم تم تعيينهم في مجال التدريس بمؤهلات أقل من البكالوريوس في سنوات مضت، وحرصاً منهم على تطوير أنفسهم، التحقوا بالجامعات السعودية ودرسوا فيها عن طريق الانتساب بعد موافقة جهات أعمالهم، وذلك لتعذر إكمال تعليمهم عن طريق الانتظام بسبب ندرة ما تطرحه الوزارة من مقاعد للإيفاد الداخلي وارتباطهم بفصول دراسية وطلاب ومنهج ملزمون بتأديته قبل نهاية كل فصل.
 
وأضافوا أنهم أتموا الدراسة بالانتساب وحصلوا على المؤهل الجامعي وبعضهم حصل على دبلوم تربوي أيضاً، إلا أنهم تفاجؤوا باستبعادهم من تحسين المستويات التي قامت بها وزارة التعليم أخيراً.
 
ويشير بعض منهم إلى أنهم وعلى الرغم من كونهم في الميدان التربوي، إلا أن أنظمة وزارة الخدمة المدنية تحرمهم أيضاً من المستوى المستحق وهو الخامس وتعاملهم كأنهم غير تربويين.
 
وبينوا أن بعضهم حصل على مؤهل البكالوريوس "انتساب" مع إعداد تربوي، حيث تضمنت مناهجهم أثناء الدراسة مواد تربوية وقاموا بإنهاء متطلبات التدريب الميداني كمتطلب للدرجة التربوية في مدارس التعليم العام بموجب خطابات رسمية من الجامعات التي درسوا فيها موجهة لإدارات التربية والتعليم ومنها للمدارس وأنهوا ذلك بنجاح ووثقت في شهاداتهم الجامعية "مع إعداد تربوي".
 
واستغربوا أن تنسف ذلك كله الخدمة المدنية ووزارة التعليم وتعاملهم كغير تربويين على الرغم من كونهم معلمين في الأساس وأتموا متطلبات التربية أثناء الدراسة أيضاً.
 
وينتظر آلاف من المعلمين والمعلمات من خريجي الانتساب وزارتي الخدمة المدنية والتعليم أن تنهي أمر تحسين مستوياتهم في أسرع وقت، ويمنحون الدرجة والمستوى الذي يستحقونه وأن يراعى حصولهم على التدريب الميداني الذي يؤهلهم للمستوى الخامس.
 
وكانت "سبق" قد علمت في وقتٍ سابق من مصادر خاصة في وزارة التربية والتعليم "سابقاً" عن إيقاف تحسين مستويات المعلمين والمعلمات الحاصلين على مؤهل البكالوريوس بالانتساب وأن هناك اجتماعات بين وزارات التربية والخدمة المدنية والتعليم العالي آنذاك لدراسة وضعهم والخروج بتوصية موحدة بشأنهم وهو الأمر الذي لم يتم حتى حينه.
 
كما أضافت المصادر أن رفض منح المستوى الخامس للتربويين من خريجي الانتساب يأتي من جانب وزارة الخدمة المدنية التي لا تعترف أنظمتها بالدرجة التربوية للمنتسبين أساساً، ويمنح خريج البكالوريوس بالانتساب المستوى الرابع ما لم يحصل على دبلوم تربوي بالانتظام بعد البكالوريوس وفق ضوابط معينة أيضاً.